المغرب اليوم  - انتقادات بشأن عدم وجود دراسات اقتصادية للناتج المحلي من المجتمع المدني

انتقادات بشأن عدم وجود دراسات اقتصادية للناتج المحلي من المجتمع المدني

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - انتقادات بشأن عدم وجود دراسات اقتصادية للناتج المحلي من المجتمع المدني

القاهرة ـ محمد صلاح

  انتقد الأمين العام لـ"المؤسسة المصرية لدعم المجتمع الأهلي"، وائل الزغبي، عدم وجود أي دراسات اقتصادية تتطرق إلى الناتج الإجمالي المحلي من المجتمع المدني، مؤكدًا أن الدراسات دائمًا ما تشير إلى 70 % تأتي من القطاع الخاص، بينما 30% تأتي من القطاع  الحكومي، ولا يذكر أي إيرادات اقتصادية تأتي من القطاع الأهلي أو المدني. وأضاف الزغبي "إننا نجد أن المجتمع المدني يساهم بنسبة 8.5% من الناتج المحلي أي ما يقرب من مليار دولار، ما يعادل 6 مليارات جنيه "، وجاء ذلك مؤتمر صناعة القرار الاقتصادي الذي عُقد الأربعاء، في مركز المشروعات الدولية الخاصة في القاهرة، تحت عنوان "صناعة القرار الاقتصادي"، بحضور عدد كبير من خبراء الاقتصاد ومسؤولي المجتمع المدني وجمعيات حقوق الإنسان والجمعية المصرية للائتمان وإدارة المخاطر ومركز المشروعات الدولية الخاصة. وطالب وائل الزغبي بضرورة تعديل قانوني الضرائب والأوقاف، وقانون الجمعيات الأهلية رقم 84 لسنة 2002، مضيفًا أنه تم عقد لقاء مع الرئيس محمد مرسي، وقال إنه لا يرغب في إصدار قانون جديد ويريد انتظار عقد مجلس الشعب، وأن حجم أصول الأوقاف في أميركا تصل 12 تريليون دولار، وهناك العديد من الجامعات الأميركية التي أُقيمت من خلال أوقاف خيرية، وأن تركيا نجحت في السنوات الخمس الأخيرة في تغير قانون الجميعات والأوقاف، ولديها ما يقرب من 170 ألف جمعية تخدم 30 مليون مواطن". كما طالب الأمين العام لـ"المؤسسة المصرية لدعم المجتمع الأهلي"، بضرورة النظر في ملف الدعم وضرورة هيكلته، سواء في ملف رغيف العيش أو البوتاجاز، لأن ذلك سيغيننا عن طلب مصر لقرض الصندوق النقد.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - انتقادات بشأن عدم وجود دراسات اقتصادية للناتج المحلي من المجتمع المدني  المغرب اليوم  - انتقادات بشأن عدم وجود دراسات اقتصادية للناتج المحلي من المجتمع المدني



 المغرب اليوم  -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود

باريس هيلتون تتألق في فستان مثير كشف عن صدرها

نيويورك - مادلين سعادة
خطفت باريس هيلتون، الأنظار، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود، وتعرضت لموقف محرج مرتين بسبب تعثرها في الفستان. وكافحت باريس من أجل تغطية صدرها، إذ انزلقت فتحة عنق الفستان، وحاولت الحفاظ على توازنها من السقوط حينما تعثر كعب حذائها في ذيله. وبدت باريس مذهلة في فستان فضي لامع، والذي جاء بفتحة صدر هائلة، وفتحة أمامية تكشف ساقيها حتى الفخذ. وارتدت نجمة برنامج "حياة بسيطة" حذاءً مطابقًا من الفضة اللامعة وحقيبة يد مبهرة معه. ولذا أصيب الجميع بخيبة الأمل لتعثر الجميلة الشقراء، مما أجبرها على الانحناء، لإعادة ترتيب ذيل الفستان، قبل أن تتمكن من إنقاذ نفسها من الحادث الثاني، الذي كاد أن يكشف عن صدرها. وتجاوزت باريس الأمر بأنها ضحكت خلال تعديل ملابسها، والتأكد من أن كل شيء آمن. وكانت ليلة كبيرة للعارضة، التي حصلت على جائزة تكريم، لعطرها الذي أطلقته تحت اسم Gold Rush. ومن المعروف أن…

GMT 01:47 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 المغرب اليوم  - نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 المغرب اليوم  - تعرف على عشرة أشياء لتفعلها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 03:28 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - فضائية ABC تنفي وجود أي نية لإقالة ياسمين عبد المجيد
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib