المغرب اليوم - تأجيل مزادين لبيع أذون خزانة حكومية والأزمة السياسية ترفع فائدتها

تأجيل مزادين لبيع أذون خزانة حكومية والأزمة السياسية ترفع فائدتها

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تأجيل مزادين لبيع أذون خزانة حكومية والأزمة السياسية ترفع فائدتها

القاهرة ـ وكالات

  قفزت عوائد أذون الخزانة الحكومية في آخرمزاد لها، الخميس، مع قلق المستثمرين من أن تتحول الأزمة السياسية في البلاد إلى أعمال عنف، قد تعطل فرص التعافي الاقتصادي، فيما تأجل مزادين تم طرحهما مؤخرا للاكتتاب فى عطاءات أذون خزانة. وارتفعت عوائد أذون الخزانة بأكثرمن نقطة مئوية كاملة في مزاد، الخميس،  لتسجل أعلى مستوى في اكثرمن شهرين. وارتفع متوسط العائد على أذون بقيمة ملياري جنيه لأجل 182 يوما، إلى 13.923% مسجلاً أعلى مستوى منذ 13 سبتمبر، مقابل 12.729% في مزاد الأسبوع الماضي. وزاد العائد على أذون بقيمة 3.5 مليارجنيه لأجل 364 يوما إلى 14.154%،  مقابل 12.985% في مزاد قبل أسبوعين. كانت العوائد قد تراجعت بشكل مطرد منذ أغسطس الماضي، حينما طلبت الحكومة الجديدة برئاسة هشام قنديل رسميا، قرضا بقيمة 4.8 مليار دولار من صندوق النقد الدولي، لمساعدتها في دعم المالية العامة. من جهته أكد الدكتور محمود أبو العيون محافظ البنك المركزي السابق، أستاذ الاقتصاد بجامعة الزقازيق، أن هذه النتائج لابد أن تقرأ في سياق التقرير الصادر مؤخرا لمؤسسة «موديز» العالمية للتصنيف الإئتماني، والذي خفض تصنيف بنوك القطاع العام، والتجاري الدولي، وبنوك أخرى محلية، بسبب زيادة الاستثمار  في تمويل الخزانة العامة للدولة.  وقال «أبو العيون» إنه وفقا لتقرير«موديز» الأخير، فإن هناك شكوكا مرتبطة بقدرة الدولة على سداد تلك الأذون، ما يضع البنوك المصرية المساهمة في هذا التمويل، محل مخاطر قد تتعرض لها. وأكد محافظ البنك المركزي السابق، أن ارتفاع عوائد أذون الخزانة، يعني عزوف البنوك عن زيادة الاستثمار فيها، مشيرا إلى تأجيل مزادين تم طرحهما مؤخرا للاكتتاب فى عطاءات أذون خزانة. وأوضح  أن البنوك لا تريد أن تقع «فريسة» لتخفيض جديد في تصنيفها الإئتماني، من جانب مؤسسات التصنيف العالمية، حتى لا تخسر أسواقها الخارجية، وتوقع عدم حودث تغيير في التصنيف الائتماني المصرفي لأجل قصير، لحين استقرار الأوضاع السياسية والاقتصادية. وأضاف: إذا لم تستقر الأوضاع السياسية الراهنة، فسيظل تصنيف الاقتصاد المصري متدنيا على ما هو عليه، معربا عن اعتقاده بعدم رفع صندوق النقد الدولي، تصنيف مصر الإئتماني، لأن هذا التصنيف مرتبط بمخاطر متعددة تعطى ضوء أحمر للمستثمرين، أو أخضر إذا انتفت تلك المخاطر. ووافق فريق من صندوق النقد، من حيث المبدأ على قرض لمصر بقيمة 4.8 مليار دولار الأسبوع الماضي، لكن الإعلان الدستوري الذي  أصدره الرئيس محمد مرسي بعد ذلك بيومين،  أثار احتجاجات وأعمال عنف في أرجاء البلاد. وقال يوسف كامل محلل مالي، إن علاوة المخاطر السياسية تزايدت مع احتشاد جماعات المعارضة ضد الرئيس، مضيفا  أن السوق قلقة في ظل الأحداث الراهنة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - تأجيل مزادين لبيع أذون خزانة حكومية والأزمة السياسية ترفع فائدتها المغرب اليوم - تأجيل مزادين لبيع أذون خزانة حكومية والأزمة السياسية ترفع فائدتها



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - تأجيل مزادين لبيع أذون خزانة حكومية والأزمة السياسية ترفع فائدتها المغرب اليوم - تأجيل مزادين لبيع أذون خزانة حكومية والأزمة السياسية ترفع فائدتها



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالاتها المميزة

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 06:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أناقة ودفء وعصرية للرجال في الشتاء
المغرب اليوم - المعطف الطويل أناقة ودفء وعصرية للرجال في الشتاء

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية
المغرب اليوم - 13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 01:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصد المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
المغرب اليوم -

GMT 03:54 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره "مجنونًا"
المغرب اليوم - حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره

GMT 03:29 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا
المغرب اليوم - هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا

GMT 00:21 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا تبحث عن الجديد في "سري للغاية" وسعيدة بـ"الطوفان"

GMT 02:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"الفطر" في بداية اليوم يساعد في إنقاص وزن الخصر

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib