المغرب اليوم - استمرار نزيف الخسائر في السويس يهدد الاقتصاد المصري

استمرار نزيف الخسائر في السويس يهدد الاقتصاد المصري

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - استمرار نزيف الخسائر في السويس يهدد الاقتصاد المصري

السويس ـ سيد عبداللاه

تواصل نزيف الخسائر الذي تعاني منه محافظة السويس الذي يتجاوز 4 مليارات جنية شهريًا، حيث إنه يتزايد بمعدلات خطيرة تهدد الاقتصاد المصري  بالانهيار،  و يرى أحد الخبراء الاقتصاديين أن الحل يكمن في حلول سياسية جذرية لمشاكل البلاد. وأكد محافظ السويس، اللواء سمير عجلان، أن الاحتجاجات  في محافظة السويس تنقسم إلى قسمين، احتجاجات عمالية واحتجاجات للعاطلين والباعة الجائلين وغيرهم، مؤكدًا أن النوع الأول وهو الاحتجاجات العمالية قد تم تشكيل لجنة لحل مشاكلهم من القوى العاملة والمحافظة والقوى الشعبية. وأشار محافظ السويس إلى  أن النوع الثاني من الاحتجاجات يشمل العاطلين، لافتًا إلى أن هذه القضية تأتي ضمن مشكلة قومية للبلاد كلها، ولن تحل إلا بمزيد من الاستثمارات، إضافة إلى السمعة الجيدة للمحافظة. وقال عجلان إن سمعه محافظة السويس أصبحت سيئة، مشيرًا إلى أنها تؤثر تأثيرًا سلبيًّا على مداخل الاستثمار وجلب المستثمرين، لافتًا إلى أن الأمل القادم في اقتصاد مصر سيأتي من السويس. ويرى الخبير الاقتصادي، أحمد خزيم، أن الحل السياسي له دور إيجابي في إنقاذ الاقتصاد، مشيرًا إلى أن الاقتصاد والسياسة وجهان لعمله واحدة، مشيرًا إلى أن نزيف الخسائر في المحافظة يتجاوز الـ 4 مليارات شهريا بمعدل 50 مليار جنيه سنويًا، مؤكدًا أن إجمالي ما تساهم به المحافظة السويس في إيراد الدولة والدخل الإجمالي المصري قرابة 27 % من إجمالي الدخل أي ما يعادل ربع الدخل القومي المصري، موضحًا أن لعناصر الرئيسية تتمثل في 7 شركات بترول و5 موانى ونصيبها من دخل القناة وقطاع السياحة وصناعه الأسمدة والحديد والصلب والصناعات الثقيلة والمحاجر، إضافة إلى المنطقة الصناعية في شمال غرب خليج السويس وأراضي القرى السياحية حتى حدود السويس مع البحر الأحمر. وأوضح أن السويس حتى الآن تحصل على موازنة من وزارة التخطيط في السنوات الخمس الأخيرة كاستثمارات محلية قرابة 11 مليار جنيه، طبقًا لجداول المحافظات في مشروع الموازنة العامة في مجلس الشعب في السنوات العشر الأخيرة. وأشار إلى أن الخسائر والعجز في الموازنة قرابة  135 مليار من  أصل 533 مليارًا، لافتًا إلى أن الاقتصاد والسياسة وجهان لعملة واحدة تؤثر كل منهما في على الآخر. ويرى خزيم أن  حالة التدهور الاقتصادي في مصر نتيجة غياب الرؤية السياسية والتخبط في القرارات وهذا ما أدى إلى تزايد العجز في الموازنة المصرية وبالتالي يحدث تآكل في الاحتياطي النقدي، وبخاصة أن الاقتصاد المصري اقتصاد "ريعي" وليس إنتاجيًا يعتمد في موارده على خمسة موارد سيادية يأتي على رأسها تحويلات العاملين المصريين في الخارج بقيمة تصل سنويا إلى 19 مليار دولار تقريبًا وتأتى الموارد السياحية في حدود 17 مليار دولار، مشيرًا إلى أن ثالث هذه الموارد يتمثل في الضرائب بأنواعها والجمارك، ليأتي بعدها دخل قناة السويس وصافيها السنوي في حدود 5مليار دولار ثم البترول المصري. وعن تنمية محور قناة السويس يقول خزيم إن الأمر قد يدر دخلًا إضافيًّا يضاعف قيمة العائد لدخل القناة عشرة أضعاف العائد الحالي لتصل إلى 50مليار دولار، إضافة إلى خلق العديد من فرص العمل، كما أنه سيعود بالنفع المباشر على مدن القناة الثلاث اقتصاديا واجتماعيا، وهو ما فشلت فيه الحكومات السابقة. وشدد خزيم على ضرورة اتخاذ قرارات سياسية تؤدى إلى تنمية مستدامة لكافة أقاليم مصر التي تتمتع بمزايا نسبية مختلفة في مواردها من مناطق ذات قيمة تاريخية، وأماكن ذات قيمة شاطئية وأماكن ذات قيمة تعدينية وغيرها.  

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - استمرار نزيف الخسائر في السويس يهدد الاقتصاد المصري المغرب اليوم - استمرار نزيف الخسائر في السويس يهدد الاقتصاد المصري



GMT 09:04 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

واشنطن تحيل عملاق المناجم "ريو تينتو" إلى المحاكمة

GMT 09:38 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

محتجون ينددون بتدبير سوق الجملة في مراكش

GMT 23:15 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

إحالة 562 ملفًا على القضاء بسبب "الميكة" في المغرب

GMT 18:16 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

25 بليون دولار كلفة أضرار الحرب في اليمن

GMT 01:43 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

جدل في المغرب بشأن نظام تقاعد الوزراء

GMT 17:13 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

الاتحاد الأوروبي يرفض دعوة ماي لدفع محادثات "بريكست"

GMT 21:42 2017 الأربعاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

مستثمرون ينددون بإزالة مخيمات رملية بمرزوكة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - استمرار نزيف الخسائر في السويس يهدد الاقتصاد المصري المغرب اليوم - استمرار نزيف الخسائر في السويس يهدد الاقتصاد المصري



حرصت على تنسيق ثوبها مع الفرو الفاخر وحذاء براق

بيونسيه تتمايل بفستان طويل في تيدال إكس بروكلين

نيويورك ـ مادلين سعاده
استعادت بيونسيه، قوامها الممشوق مرة أخرى، بعد مرور أربعة أشهر فقط على ولادة توأمها "سير و رومي"، وظهرت النجمة البالغة من العمر 36 عامًا، في حفل "تيدال اكس بروكلين" الخيري في مدينة نيويورك ليلة الثلاثاء، بفستان ضيق بلون الزمرد الأخضر. وفي إطلالتها الأخيرة، تمايلت النجمة بيونسيه بفستان سهرة طويل مع الشق الجانبي الجريء المتألق الذي كشف عن ساقيها بأسلوب بارز ومتقن لإظهار مفاتنها بكثير من الأنوثة مع اللون الأخضر الداكن. وهذا التصميم الذي أتى بتوقيع دار Mendez Walter كشف قوامها الجميل والممشوق مع قصة الصدر الجريئة وأسلوب الكتف الواحد مع الأكمام المكشوفة من الأعلى. كما حرصت بيونسيه Beyonce على تنسيق هذا الفستان مع الفرو البنفسجي الفاخر ووضعت هذه القطعة بطريقة منسدلة على يديها وحول خصرها ونسقت معه الحذاء البراق باللون البرونزي ذات الكعب العالي، ولم يتضح أي أثر لبطنها وعوارض الحمل بشكل لافت ومتألق. ولم تتوقف مغنية "هولد

GMT 04:35 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي
المغرب اليوم - طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي

GMT 03:12 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال
المغرب اليوم - ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال

GMT 02:24 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها
المغرب اليوم - دراسة تعلن أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها

GMT 03:46 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" تعلن عن مميزات سيارتين بقوة 365 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 05:32 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مميزات مذهلة في سيارة "570 S سبايدر" من "ماكلارين"
المغرب اليوم - مميزات مذهلة في سيارة

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا
المغرب اليوم - شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا

GMT 12:54 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر
المغرب اليوم - الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر

GMT 00:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار

GMT 00:36 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تؤكد ارتباط بين النوم لفترات طويلة والخصوبة

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib