المغرب اليوم  - تقرير دوليّ يكشف عجز القضاء المغربيّ أمام تسلّط المسؤولين النافذين

تقرير دوليّ يكشف عجز القضاء المغربيّ أمام تسلّط المسؤولين النافذين

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - تقرير دوليّ يكشف عجز القضاء المغربيّ أمام تسلّط المسؤولين النافذين

وجدة ـ سناء بلعربي

كَشَفَ تقرير دولي عجز القضاء أمام المسؤولين الحكوميين النافذين في الدولة، وانعدام استقلالية السلطة القضائية عن السلطة السياسية في البلد، مسجِّلاً ضعف تمتُّع المغاربة بالحقوق الأساسيّة في مختلف المجالات. وحسب يومية "المساء" الصادرة، اليوم الإثنين، فقد "صنفت منظمة مشروع العدالة الدولية في تقرير حديث لها المغرب في الرتبة 52 عالميًا من بين 99 دولة شملها التقرير الخاص بسنة 2014، مشيرًا إلى استحالة تصرف قضاة المغرب ضد المسؤولين الحكوميين النافذين". وجاء تقرير المنظمة، التي تتخذ من الولايات المتحدة الأميركية مقرًا لها، بعد أكثر من 100 ألف مسح وبحث في مختلف دول العالم، على يد أكثر من 2400 خبيرًا عالميًا. مسجلاً "ضعف تمتيع المغاربة بالحقوق الاساسية التي تشمل مختلف المجالات، كما أشار إلى ضعف العدالة العقابية في المغرب، مؤكدًا أن الضعف يطال أيضًا مجال ضمان حماية الحياة الخاصة للأفراد، ومضيفا أن الأحكام القضائية التي تصدر عن محاكم المغرب غالبا ما تكون في غير توافق مع القانون" تضيف "المساء". وأوضح التقرير أن نظام العدالة في المغرب يعاني من ضعف الفعالية العقابية، كما أن السلطة القضائية تعاني بدورها من عدم استقلاليتها عن السلطة السياسية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - تقرير دوليّ يكشف عجز القضاء المغربيّ أمام تسلّط المسؤولين النافذين  المغرب اليوم  - تقرير دوليّ يكشف عجز القضاء المغربيّ أمام تسلّط المسؤولين النافذين



 المغرب اليوم  -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

تألق ناعومي كامبل بفستان أسود في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس - مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - تقرير دوليّ يكشف عجز القضاء المغربيّ أمام تسلّط المسؤولين النافذين  المغرب اليوم  - تقرير دوليّ يكشف عجز القضاء المغربيّ أمام تسلّط المسؤولين النافذين



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib