المغرب اليوم  - أمن طنجة يفرق بالقوة وقفة ضد التطبيع

أمن طنجة يفرق بالقوة وقفة ضد التطبيع

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - أمن طنجة يفرق بالقوة وقفة ضد التطبيع

طنجة - المغرب اليوم

كما كان متوقعا، فرقت قوات الأمن بطنجة وقفة احتجاجية، مساء أول أمس، كانت تندد بتنظيم معرض لصور يهود إسبانيا كانوا يعيشون بشمال المملكة. وحلت عناصر الأمن في ساعات مبكرة أمام المعرض، وأقامت متاريس، تحول دون اقتراب المحتجين إليه، قبل أن تفتح أبوابه في وجه العموم.وتمكنت قوات الأمن من حصر المحتجين بسور «المعكازين» الشهير بالمدينة، قبل أن يصلوا إلى المعرض الذي يبعد خطوات عن هذا المكان، مرورا بالقنصلية الفرنسية.وحاولت قوات الأمن تفريق المحتجين قبل تجمعهم، حتى تسهل عملية تفريقهم، لكنها لم تفلح في ذلك، إذ سرعان ما تجمع الغاضبون من عرض صور اليهود، رفعوا لافتات تستنكر ما وصفوه بـ «التطبيع» مع الكيان الصهيوني. واستنكرت تنسيقية الهيئات المناهضة للتطبيع التدخل الأمني لتفريق الوقفة الاحتجاجية، وصفوها بـ «السلمية»، بينما قالت سلطات المدينة، إن الوقفة غير مرخصة.وعاينت عملية دفع ورفس عدد من النشطاء المشاركين في هذه الوقفة الاحتجاجية، والذين قاموا بتوجيه شكاية مباشرة إلى والي الأمن، بسبب ما وصفوه بالسلوك العنيف لقوات الأمن ضدهم. بالمقابل، شوهد العشرات من اليهود القاطنين بمدينة طنجة وهم يتوافدون على المعرض في أول أيامه، والذي سيمتد نحو أسبوعين.وكانت حالة من الارتباك الشديد بدت على المنظمين داخل المعرض، بسبب الوقفة الاحتجاجية التي كان يسمع صداها داخل المعرض، لكن الأمن كان يحيط بالمكان مانعا اقتراب أي محتج إليه. وكانت القوى السياسية والمدنية والنقابية بطنجة، قد أصدرت بيانا قالت فيه، إن هذا المركز المنظم لهذا المعرض معروف بتبنيه وترويجه للأطروحات الصهيونية بإسبانيا وعدائه الشديد لمصالح الشعوب والدول العربية والإسلامية، وأضاف البيان الذي توصلت «اليوم24» بنسخة منه، بأن المركز دشن مقره سنة 2011 من طرف شمعون بيريز، رئيس الكيان الصهيوني الغاصب. وأوضح بيان الهيئات، بأن الشعب المغربي لا يحتاج من إسبانيا لدروس في العيش المشترك والقبول بالآخر، مضيفا أن التاريخ شاهد على ما وصفها ب «جرائم» الدولة الإسبانية بالمنطقة خصوصا في حربها القذرة على سكان الريف وشمال المغرب عموما، واستمرارها في احتلال المدينتين السليبتين سبتة ومليلية والجزر الجعفرية. واعتبر الغاضبون من هذا المعرض أن التنقيب في صفحات التاريخ الإستعماري والإنتصار لقضايا المغتصبين والصهاينة، لا يخدم في شيء مستقبل العلاقة بين الشعبين المغربي والإسباني المتطلعين إلى مستقبل أفضل.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - أمن طنجة يفرق بالقوة وقفة ضد التطبيع  المغرب اليوم  - أمن طنجة يفرق بالقوة وقفة ضد التطبيع



 المغرب اليوم  -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

تألق كامبل بفستان أسود في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس - مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - أمن طنجة يفرق بالقوة وقفة ضد التطبيع  المغرب اليوم  - أمن طنجة يفرق بالقوة وقفة ضد التطبيع



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib