المهرجانات الموسيقية تدر عائدات كبيرة على الاقتصاد البريطاني
آخر تحديث GMT 04:56:08
المغرب اليوم -

المهرجانات الموسيقية تدر عائدات كبيرة على الاقتصاد البريطاني

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - المهرجانات الموسيقية تدر عائدات كبيرة على الاقتصاد البريطاني

مهرجان غلاستنبوري في بيلتون
لندن - المغرب اليوم

درت السياحة الموسيقية في بريطانيا التي تدفع عجلتها مهرجانات مثل غلاستنبوري 3,1 مليارات جنيه استرليني على الاقتصاد البريطاني سنة 2014، مع ارتفاع بنسبة 9,7 % في خلال سنة، ما يزيد من زخم هذه الفعاليات المباشرة.

وقد نشرت هذه الأرقام مع انطلاق فعاليات غلاستنبوري (جنوب غرب إنكلترا) الأربعاء وهي عرضت في تقرير صادر عن الهيئة العامة "يو كاي ميوزيك".

وأظهر هذا التقرير أن 9,5 ملايين سائح تنقلوا في أرجاء بريطانيا لحضور فعاليات موسيقية (حفلات ومهرجانات) العام الماضي، من بينهم 546 ألف سائح أجنبي، مع ارتفاع بنسبة 39 % في خلال السنوات الأربع الأخيرة.

وصرح القيمون على هذا التقرير أن "الفرق التي تحيي حفلات في الهواء الطلق في أنحاء البلاد برمتها لم تساهم في إشاعة الفرح فحسب بل أيضا في در العائدات على الاقتصادات المحلية التي تتعافى من الأزمة".

ووصف وزير الثقافة جون ويتينغديل هذه النتائج ب "الرائعة"، من دون أن يستغرب تحقيقها، إذ أن "الموسيقى البريطانية ذائعة الصيت في أنحاء العالم أجمع".

واعتبر التقرير أن مهرجان غلاستنبوري الذي يعقد منذ العام 1970 في مزرعة وورذي في منطقة سومرست هو "المهرجان الموسيقي الأكثر شهرة في العالم". وهو در أكثر من 70 مليون جنيه على الاقتصاد المحلي في جنوب غرب إنكلترا.

ولا شك في أن هذا المهرجان يوفر للمنطقة إيرادات اقتصادية كبيرة، لكنه يعتبر من المهرجانات الأغلى كلفة في العالم، بحسب دراسة صادرة عن مجموعة "ان 1 كارنسي".

ويكلف هذا المهرجان 565  جنيها للشخص الواحد وهو بالتالي ثاني أغلى فعاليات من هذا القبيل بعد مهرجان روسكيلد في الدنمارك. وهو أيضا ثاني أغلى مهرجان من حيث أسعار التذاكر والمأكولات والمشروبات التي تباع فيه بعد مهرجان كوتشيلا في كاليفورنيا.

وقال جون ويتينغديل إن "مهرجانات مثل غلاستنبوري تكتسي طابعا رمزيا في مجال الحفلات الموسيقية وهي من العوامل التي تعزز السياحة الدولية في بريطانيا".

وفي الولايات المتحدة ، تكاثرت المهرجانات الموسيقية خلال السنوات الأخيرة بحسب المناطق والأساليب الموسيقية وهي أصبحت مصدرا رئيسيا للمداخيل بالنسبة إلى الفنانين.

وهذه هي حال مهرجان كوتشيلا الذي يعد رائدا في هذا المجال في الولايات المتحدة. وقد استقطبت دورة نيسان/أبريل 2015 نحو 175 الف شخص. أما الدورة السابقة، فهي حققت عائدات بقيمة 78 مليون دولار (69 مليون يورو).

وعلى الصعيد العالمي، تولت مجموعة "إيفنتبرايت" في سان فرانسيسكو إدارة مبيعات تذاكر لخمسين ألف مهرجان موسيقي في العالم العام الماضي. وهي كشفت عن نمو بنسبة 50 % في خلال سنة.

وقال باراغ بهانداري رئيس مجموعة "يو جي إستراتيجيز" التي أطلقت اخيرا محطة "يوفوريك" المخصصة لتغطية المهرجانات في العالم "أظن أن مستقبل المهرجانات الموسيقية واعد. فهو الميدان الوحيد الذي يسجل نموا كبيرا".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المهرجانات الموسيقية تدر عائدات كبيرة على الاقتصاد البريطاني المهرجانات الموسيقية تدر عائدات كبيرة على الاقتصاد البريطاني



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المهرجانات الموسيقية تدر عائدات كبيرة على الاقتصاد البريطاني المهرجانات الموسيقية تدر عائدات كبيرة على الاقتصاد البريطاني



tajnid

GMT 01:37 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

أفضل إطلالات ميغان ماركل الأكثر أناقة ونعومة

GMT 06:18 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

سارة سلامة تنشر صورة مثيرة عبر موقع "إنستغرام"

GMT 20:37 2018 الأربعاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

روما يتخطى سيسكا موسكو بصعوبة ويتصدر مجموعته مؤقتًا

GMT 22:24 2018 الأربعاء ,22 آب / أغسطس

رونالدو يعتبر قرار رحيله عن ريال مدريد سهلًا
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib