محمد عثمان يؤكّد وجود زيادة كبيرة في عدد السائحين الوافدين إلى مصر
آخر تحديث GMT 11:00:35
المغرب اليوم -

بيّن لـ"المغرب اليوم" أهمية المعارض الأثرية في الخارج

محمد عثمان يؤكّد وجود زيادة كبيرة في عدد السائحين الوافدين إلى مصر

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - محمد عثمان يؤكّد وجود زيادة كبيرة في عدد السائحين الوافدين إلى مصر

محمد عثمان، عضو لجنة ترويج السياحة بالأقصر
القاهرة - إسلام محمد

كشّف محمد عثمان، عضو لجنة ترويج السياحة بالأقصر، عن أن جزء كبير جدًا من الترويج السياحي لمصر، يكمن في المعارض الخارجية، التي تقوم بها وزارة الآثار المصرية، خلال الفترة الجارية في عدد من الدول الأجنبية، وتمنى أن تستمر هذه المعارض، خاصة أنه تعتبر ترويجًا للسياحة الثقافية، لآن كثيرًا من السائحين عندما يرون عظمة الحضارة المصرية ممثلة في بعض القطع الأثرية في المعرض، وبعدها يقرّرون الذهاب إلى مصر لرؤية باقي القطع والمواقع الأثرية، قائلًا إن أحد أسباب التدفق السياحي لمصر حاليًا هي المعارض الأثرية في الخارج.

وأضاف عثمان، في مقابلة لـ"المغرب اليوم"، أن يجب على وزارة السياحة تنمية البنية الأساسية السياحية، والتي تتمثل في، شوارع نظيفة، وفنادق فاخرة، وأماكن ترفيهية للسائحين، مشيرًا، "مصر لا يوجد بها مقاصد سياحية كثيرة على الرغم من وجود آثار في جميع محافظات الجمهورية، على سبيل المثال محافظة الشرقية يوجد بها آثار فرعونية كثيرة وكانت بها العاصمة القديمة للقدماء المصريين، إلا أنها لا يوجد بها فندق سياحي واحد فقط يستقبل السائحين عند زيارة الآثار، لذلك يجب أن تقوم وزارة السياحة بالتعاون مع قطاع الخاص لبناء عدد من الفنادق على مستوى الجمهورية".

وأوضح  أن هناك زيادة كبيرة في عدد السائحين الوافدين إلى مصر، ولكن مقارنة بباقي الدول مصر لا تستقبل عدد سائحين بالحد المطلوب، فالصين يخرج منها سنويًا أكثر من 150 مليون سائحًا يكون من نصيب مصر فقط ما يقرب من 350 ألف فقط، وهذا العدد يعد قليل جدًا مقارنة بباقي الدول التي يزورها باقي السائحين الصينيين، ومصر لا يوجد بها المقومات الأساسية لخدمة السياحة الصينية، ومنها أنها لا يوجد مطاعم صينية لآن العديد من السائحين يفضل نوع معين من الأكل الصيني باعتباره جزء من حضارتهم، بالإضافة إلى قلة عدد المرشدين الصينيين، علاوة على أنه لا يوجد عناصر جذب ثقافية، والذي يهتم بها السائحين الصينيين أكثر من غيرهم.

وعن السياحة الألمانية، قال إن زيارة السيدة ميركل إلى مصر هي من أعطت قبلة الحياة للسياحة الألمانية في مصر، والتي ساهمت في استمرار تدفق الأعداد بشكل سنوي، مؤكدًا أن السائح الألماني استطاع أن يحل بدلًا من السائح البريطاني الذي اختفى عن مصر، ويتميز تدفق السياحة الألمانية في الاتجاهين الثقافية والشاطئية، وعام2017، احتلت السياحة الألمانية رقم 1 على قائمة السائحين في مصر، حيث كان يأتي إلى مصر ما يقرب إلى 40 رحلة جوية بشكل أسبوعي، كما يتميز السائح الألماني بأنه كثير الإنفاق في المناطق الأثرية التي يزورها في مصر.

وطالب عضو لجنة التسويق السياحي في مصر، إعادة بناء البنية الأساسية السياحية في مصر، حيث كان في مصر عام 2010 أكثر من 150 مركب سياحي، أما الآن لا يتجاوز العدد الـ90 مركب في جميع المحافظات، بالإضافة إلى أن مصر تحتاج وبشكل سريع أسطول من النقل السريع لنقل الركاب والذي لا يقل عن 5 آلاف اتوبيس سياحي فاخر مثل باقي الدول، ويجب على وزارة السياحة في ظل ارتفاع أسعار الأتوبيسات السياحية إلى ما يقرب من 4 مليون جنيه، بأن يكون هناك تعامل مع القطاع الخاص لاستيراد مثل هذه الأتوبيسات، وفقًا لشروط وزارة السياحة وتحت إشرافها، كما طالب بإنشاء قاعدة بيانات لجميع الفنادق السياحية وتفعيل مبدأ التقييم بشكل مستمر، للفنادق كافة، لقياس مدى الخدمة التي يقدموها للسائحين.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمد عثمان يؤكّد وجود زيادة كبيرة في عدد السائحين الوافدين إلى مصر محمد عثمان يؤكّد وجود زيادة كبيرة في عدد السائحين الوافدين إلى مصر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمد عثمان يؤكّد وجود زيادة كبيرة في عدد السائحين الوافدين إلى مصر محمد عثمان يؤكّد وجود زيادة كبيرة في عدد السائحين الوافدين إلى مصر



ارتدت فستانًا متوسّط الطول مُزيَّنًا بقَصّة الـ"Peplum"

تألّق أمل كلوني خلال حفلة توزيع جائزة نوبل للسلام

واشنطن ـ رولا عيسى
انضمَّت المحامية أمل كلوني، المتخصصة في القانون الدولي وحقوق الإنسان، إلى كبار المدعوين والمشاركين في حفلة توزيع جائزة نوبل للسلام لعام ٢٠١٨ التي أقيمت الإثنين، في العاصمة النرويجية أوسلو. أحيطت المحامية البالغة من العمر 40 عاما، بنظرائها من المشاهير وذوي العقلية المشابهة، إذ جلست في الصفوف الأولى لمشاهدة العرض التقديمي لهذا الحدث المرموق في حالة معنوية جيدة. وحسبما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية برزت أمل كلوني بين حشد كبير من المشاهير في العرض، حيث تألقت بإطلالة أنيقة وجذابة وارتدت فستانا متوسط الطول باللون القرمزي مزينا بقصة الـPeplum. وحافظت أمل التي تزوجت من المثل العالمي جورج كلوني، على ارتداء إكسسوارات بسيطة حتى لا تطغى على الثوب الملون، بينما ارتدت زوجا من الأحذية ذا كعب مسطح، في حين أضفت الأقراط المرصعة بالماس بعض اللمعان، وأكملت إطلالتها بلمسة من أحمر الشفاه اللامع، في حين صففت شعرها في شكل موجات فضفاضة. يذكر أن دنيس

GMT 01:47 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

عباءات عصرية مستوحاة من دور الأزياء العالمية
المغرب اليوم - عباءات عصرية مستوحاة من دور الأزياء العالمية

GMT 05:21 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أهم ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية
المغرب اليوم - تعرف على أهم ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية

GMT 02:52 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

مُصوِّر يلتقط صورًا مُذهلة للحياة اليومية في منغوليا
المغرب اليوم - مُصوِّر يلتقط صورًا مُذهلة للحياة اليومية في منغوليا

GMT 02:13 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ
المغرب اليوم - استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ

GMT 09:04 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

ترامب ينتقد المحامي مولر على نشره أدلة تدينه بشكل مباشر
المغرب اليوم - ترامب ينتقد المحامي مولر على نشره أدلة تدينه بشكل مباشر

GMT 09:54 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

الإعلامية إيما ويليس تُفاجئ مُعجبيها بتغيير لون شعرها
المغرب اليوم - الإعلامية إيما ويليس تُفاجئ مُعجبيها بتغيير لون شعرها

GMT 08:09 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

رد فعل والي مراكش بعد سماعه خبر إعفائه من مهامه

GMT 17:40 2018 الخميس ,08 شباط / فبراير

فيلم مغربي عن الملك محمد السادس بمشاركة مصرية

GMT 12:21 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

150 مليون يورو عرض برشلونة النهائي لضم اللاعب كوتينيو

GMT 14:35 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

النيابة العامة تحقق في قضية تهريب هواتف ذكية إلى المغرب

GMT 14:28 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

متصفح مايكروسوفت إيدج لهاتف iPhone X

GMT 02:30 2017 السبت ,09 كانون الأول / ديسمبر

أزروري يتحدث عن مساره الحافل بالاستحقاقات

GMT 14:51 2014 الجمعة ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

تشكيلة جديدة وأنيقة تطلقها "مروى" من ملابس

GMT 15:53 2014 الأربعاء ,03 أيلول / سبتمبر

أفضل استخدام اللون الأبيض في ديكور حفلات الزفاف

GMT 04:06 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ريال مدريد يسعى لتعويض خسائره في لقاء نيقوسيا القبرصي

GMT 21:44 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

هذا اللاعب يعوّض علي معلول في مواجهة الأهلي أمام "الوداد"

GMT 15:25 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

توقعات باستقرار الطقس على المناطق الشمالية في المغرب
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib