إدارة ترامب تُدشن قاعدة بيئية للحمايه مِن التلوّث
آخر تحديث GMT 01:45:22
المغرب اليوم -

للحفاظ على أسنان الأميركيين مِن "الحشوة المَلْغَمِيّة"

إدارة ترامب تُدشن قاعدة بيئية للحمايه مِن التلوّث

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - إدارة ترامب تُدشن قاعدة بيئية للحمايه مِن التلوّث

حماية الشعب من التلوث
واشنطن - عادل سلامة

أدخلت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قاعدة بيئية جديدة تهدف إلى حماية الشعب من التلوث، وكان الهدف ليس في محطات الطاقة الساكنة أو الشاحنات كثيفة الانبعاثات، ولكن أطباء الأسنان، ففي كل عام، يملأ أطباء الأسنان تجاويف الأسنان الأميركيين بالحشوة المَلْغَمِيّة أو الحشوة الرمادية التي تحتوي على الزئبق، يتم تنظيف نحو 5 أطنان من الزئبق، وهو مادة سامة خطيرة يمكن أن تلوث الدماغ والجهاز العصبي، من عيادات الأسنان التي تنزل عبر المصارف سنويًا، وفي اليوم الأول للرئيس ترامب في البيت الأبيض، طلبت الإدارة من وكالة حماية البيئة (الإيبا) سحب خطة عهد أوباما التي تتطلب من أطباء الأسنان منع هذا الزئبق من الدخول إلى المجاري المائية، ولكن في يونيو / حزيران، تم سن القانون بشكل غير متوقع، وتبع هذا التغيير الواضح الإجراءات القانونية التي قدمتها مجموعات خضراء، وهي جزء من سلسلة من المواجهات في قاعات المحكمة التي بدأت في إبطاء بل وحتى عكس اتجاه إدارة ترامب للأنظمة البيئية.

إدارة ترامب تُدشن قاعدة بيئية للحمايه مِن التلوّث

وقال ريتشارد ريفيز، الأستاذ بكلية الحقوق في جامعة نيويورك إن "إدارة ترامب كانت قذرة ومهملة، فقد أظهرت عدم احترام كبير لسيادة القانون والمحاكم التي دعوا إليها"، وقال "إنني أتوقع أن نرى عددا آخر من الخسائر في الإدارة على أساس مماثل، وإذا واصلوا إظهار نفس تجاهل القانون فإن محاولتهم لإلغاء جميع هذه اللوائح البيئية سوف تكون سيئة بالنسبة إليهم"، وقاد سكوت برويت، الذي يرأس وكالة حماية البيئة، الوكالة التي قضاها مرارا وتكرارا في منصب المدعي العام في أوكلاهوما، عكس اتجاه إرث أوباما البيئي، وأشرف برويت، الذي اتهم أوباما بـ"إرغام سيادة القانون" والتوسع الفيدرالي، على التأخير المنهجي أو إلغاء العشرات من القوانين التي تحد من التلوث الناجم عن محطات توليد الطاقة ومبيدات الآفات والسيارات.

وقضت محكمة اتحادية في يوليو/ تموز، بأن وكالة حماية البيئة لم تتمكن من تعليق القواعد الرامية إلى الحد من انبعاثات غاز الميثان من آبار النفط والغاز الجديدة، وأعقب ذلك تراجع متسرع في أغسطس/ آب عندما وافقت وكالة حماية البيئة على عدم تأخير معايير جديدة للحد من الملوثات الجوية المسببة للضباب الدخاني، بعد يوم واحد من رفع 15 دولة وجماعات بيئية دعوى قضائية، ثم، في ديسمبر/ كانون الأول، قالت محكمة فيدرالية لوكالة حماية البيئة إنه لا يمكنها أن تؤخر معيارًا جديدًا لمستويات خطيرة من الرصاص في الطلاء والغبار.

كما عرقلت أذرع أخرى للحكومة الاتحادية تنفيذ جدول أعمال ترامب، وأدرجت مصلحة الأسماك والحياة البرية الأميركية، التي رفعت دعوى قضائية، النحلة rusty patched bumblebe التي تعرضت للخطر في مارس/ آذار بعد تأجيل القرار في البداية، وفي يوم الخميس، قالت محكمة فيدرالية لوزارة الطاقة يجب أن تنفذ أربعة أنظمة الطاقة فعالة كانت تنظر في إحباطها، ونتج العديد من هذه المشاكل القانونية بسبب الوتيرة الهائلة لعمليات التراجع، فقد تم تخصيص فترات التعليق العام المطلوبة في بعض الحالات، إلا أن أي مبرر للإلغاء أو التأخير كان مفقودا في حالات أخرى، ويعتقد معارضو الإدارة أيضا بأن هناك عزما على شطب كل إرث أوباما البيئي، بغض النظر عن الجدارة، وتواجه وكالة حماية البيئة الآن موجة جديدة من المعارضة لأنها تتطلع إلى صياغة بدائل لقواعد أوباما الكبرى مثل خطة الطاقة النظيفة، التي تسعى إلى الحد من الانبعاثات من محطات توليد الطاقة التي تعمل بالفحم، ومياه الولايات الأميركية، والتي وسعت بشكل كبير حماية المياه النظيفة، وإذا كانت البدائل المقترحة، كما هو متوقع، أقل ضررا بكثير على الصناعة من التكرارات الحالية، فإن علماء البيئة ونحو عشر ولايات، برئاسة نيويورك وكاليفورنيا، سيكونون مستعدين لزيادة التشويش على العملية في المحاكم.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إدارة ترامب تُدشن قاعدة بيئية للحمايه مِن التلوّث إدارة ترامب تُدشن قاعدة بيئية للحمايه مِن التلوّث



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إدارة ترامب تُدشن قاعدة بيئية للحمايه مِن التلوّث إدارة ترامب تُدشن قاعدة بيئية للحمايه مِن التلوّث



اختارت النجمة العالمية القليل من الإكسسوارات

جانيت جاكسون مثيرة في فستان أسود بحفلة أغنيتها

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت النجمة العالمية جانيت جاكسون، مع دادي يانكييوم مغني الأغنية الشهيرة "Despacito"، الجمعة، في حفلة إطلاق أغنيتهما الجديدة "Made For Now" في مدينة نيويورك الأميركية. إطلالة النجمة جانيت جاكسون أبهرت أيقونة البوب البالغة من العمر 52 عامًا كالعادة الحضور بفضل إطلالتها الأنيقة المنتقاة بعناية، وربما كان الجانب الأبرز في ملابسها هو حزام الجلد الأسود الذي ظهر بحلقة معدنية، والعديد من الأبازيم والطيات والتي ارتدت تحته فستانًا باللون الأسود، ومعطف أسود مطابق مزين ببعض الشراريب. الإكسسوارات اختارت جاكسون القليل من الإكسسوارات، والتي من أبرزها خاتم كبير وأقراط معدنية طويلة تصل إلى أسفل رقبتها، وصففت شعرها على شكل كعكة متعددة الأطراف. وأكملت المغنية الشهيرة إطلالتها بالمكياج الناعم من احمر الخدود وظلال العيون البنية ولمسة من أحمر الشفاة النيوود، حيث خطفت الأنظار على السجادة الحمراء.  بينما ارتدى المغني البورتوريكي دادي يانكي، 41 عامًا، أزياءًا غير رسمية لهذا الحدث حيث ارتدى سترة منقوشة باللون الأزرق

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib