لبنى أحمد تكشف الدور الخفيّ لـالملائكة في مساعدة الإنسان
آخر تحديث GMT 04:31:13
المغرب اليوم -

أكدت لـ"المغرب اليوم" أن هناك شروط يجب توافرها

لبنى أحمد تكشف الدور الخفيّ لـ"الملائكة" في مساعدة الإنسان

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - لبنى أحمد تكشف الدور الخفيّ لـ

لبنى أحمد تكشف الدور الخفيّ لـ"الملائكة"
القاهرة ـ المغرب اليوم

كشفت استشاري العلاج بالطاقة الحيوية والكريستال "grand master" أكدت لبنى أحمد، أهمية طاقة الملائكة لمساعدتنا في الحياة، أن هناك مؤشرات تدل على وجود الملائكة في المنزل مثل "وجود ريش أو فراشات أو أن نجد أمامنا كتاب مفتوح على عبارة ترد على تساؤل في ذهننا أو حلم ورؤية نشاهدها أثناء النوم وأشياء كثيرة أخرى".

أقرأ أيضًا:تعرَّف على توقعات الأبراج لشهر كانون الأول الجاري

أوضحت أحمد في مقابلة مع "المغرب اليوم" أن كل إنسان يحتاج إلى قوة خارجية قوية تساعده على تحقيق أهدافه وهي قوة الله سبحانه وتعالى؛ ثم قوة كلام الله المتمثل في كتاب الله "القرآن الكريم" وقوة أنبياء الله، وأيضًا يحتاج الإنسان أن يستمد القوة من كل شيء حوله مثل الطعام الذي يأكله والشراب الذي يشربه والأحجار الكريمة التي يستخدمها وتقوم بتنظيف طاقته وكذلك يحتاج إلى قوة الألوان التي يرتديها ويستخدمها؛ ولكن هناك قوة لا يعرف الإنسان كيفية استخدامها وهي قوة الملائكة.

هل يمكننا سماع الملائكة؟

وتابعت: فقد جعل الله -سبحانه وتعالى- الملائكة تدور من حولنا وفي كل مكان نتواجد به؛ فهناك ملاك على يمين الإنسان وملاك على يساره يقومون بتسجيل أعماله من حسنات وسيئات، فالملائكة فوضها الله حتى تساعد الإنسان وتيسر له كافة الأمور الصعبة بأمر من الله عز وجل؛ فكل شيء في هذا الكون يحدث بأمر الله.

وأشارت استشاري الطاقة الحيوية إلى أن هناك كثيرون يتسائلون هل يمكننا سماع الملائكة؟ والإجابة تكون نعم ولكن بشروط منها أن يكون الإنسان على درجة من النقاء "فلا تغتاب الآخرين او تشك في الغير ولديك الكثير من الطاقات الإيجابية من مساعدة الآخرين وحب الغير قبل حب النفس مع المداومة على النظافة الشخصية ونظافة المكان الذي نعيش به وأن تتبرع بكل ما هو قديم ويكون بداخلنا عطاء؛ مع المحافظة على الوضوء المستمر والصلاة في ميعادها والصوم، فإذا فعلت ذلك فسيسخر الله الملائكة لمساعدتك".

وأضافت أنه "قبل كل هذا يجب أن يكون الإنسان لديه ثقة كبيرة في الله في أنه يقول للشيء كن فيكون وأن الله وحده لديه القدرة على تسخير الكون من أجل خدمتك ومن ضمنهم الملائكة".


شروط الاستعانة بالملائكة

واشترطت استشاري الطاقة الحيوية، الطهارة وذكر الله والصلاة على النبي وكذلك مساعدة الآخرين وأن يكون الإنسان بداخله طاقة قوية للتقرب من الله، كي يمكنه الاستعانة بالملائكة، مؤكدة أنه لا يمكن الاستعانة بالملائكة في عمل شر لأن الملائكة لا تفعل إلا الخير فقط.

وألمحت "أحمد" إلى أن الملائكة ليس لها قيود مكانية أو زمانية فهم يعيشون في عالم آخر يختلف تمامًا عن عالم البشر.
وشددت على أنه من الضروري "قطع الروابط الأثيرية مع الأشخاص السيئين حتى نرتقي ونتعامل مع المخلوقات السماوية".

أنواع الملائكة وأسمائهم

وكشفت أن "هناك بعض الملائكة من الضروري الاستعانة بهم في حياتنا مثل الملاك ميكائيل فهو يعتبر من الملائكة المساعدة والتي تحمي الإنسان فهو مدافع عن النور والعدل والصلاح؛ فعندما يشعر الإنسان بالخوف والهلع فهو يحسسه بالطمئنينة والهدوء وعدم الخوف، فإذا كنت تخشى التحدث مع شخص ما يمكنك أن تطلب مساعدته ولكن قبل كل هذا نطلب ذلك من الله أولاً ونصلي على النبي".

واستكملت:م"أما الملاك جبريل فهو من أقوى الملائكة المعروفة في جميع الأديان السماوية، وهو لديه القدرة على بث الروح في العلاقات المفقودة سواء بين الزوج والزوجة أو بين موظف ومديره أو لكل من يريج أن يبتكر في عمله ويبدع به".

وتابعت أنه "يوجد أيضًا الملاك لوريال وهو من أهم الملائكة، فهو يعتبر ملاك الروح الذي يشفي الذكريات المؤلمة ويعالج الأمراض النفسية والندم والأخطاء يحولها إلى محبة وعطاء فهو يأخذ من الطاقات السلبية الموجودة بداخلك ويمدك بالإيجابي، فهو يساعد أكثر في تأسيس حياة هادئة مستقرة وسعادة دائمة".

وأوضحت استشاري الطاقة الحيوية، أن الملاك رافايل من أكثر الملائكة المسئولة عن الشفاء من الأمراض العضوية؛ فمن المهم جدًا لكل طبيب
أو معالج أن يطلبون مساعدته لأنه سيساعدهم على اكتشاف طرق علاج جديدة وإيجاد علاج للأمراض المستعصية؛ ويعتبر ذرع حماية للمسافرين والذين يتنقلون كثيرًا من مكان لمكان أبرز أدواره.

وقد يهمك أيضًا:لبنى أحمد توضح فوائد حجر اليشم في التأمل والسلام الداخلي

أحمد القاضي يؤكّد أن مواليد "الحمل" سيواجهون تحسنًا كبيرً

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لبنى أحمد تكشف الدور الخفيّ لـالملائكة في مساعدة الإنسان لبنى أحمد تكشف الدور الخفيّ لـالملائكة في مساعدة الإنسان



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لبنى أحمد تكشف الدور الخفيّ لـالملائكة في مساعدة الإنسان لبنى أحمد تكشف الدور الخفيّ لـالملائكة في مساعدة الإنسان



لحضور حفلة البيبي شور الفاخرة التي أقامتها ميغان

أمل كلوني تتحدّى الثّلوج بجمبسوت أحمر مع بليزر أسود

نيويورك ـ المغرب اليوم
حصلت المُحامية العالمية أمل كلوني، على لقب "أجمل إطلالة ضيْفة" في زفاف الأمير هاري وميغان ماركل الملكي، ويبدو أنّها لن تدع هذا اللقب يُسلب منها في حفلة البيبي شور الفاخرة التي أقامتها دوقة ساسكس في نيويورك الأربعاء. أقرأ أيضًا: تألّق أمل كلوني خلال حفلة توزيع جائزة نوبل للسلام ووصلت زوجة الممثل العالمي جورج كلوني، مُرتديةً واحدة من أجمل إطلالاتها على الإطلاق، تألّفت من جمبسوت لونه أحمر صارخ بتوقيع العلامة الأميركية Sergio Hudson، جاء بستايل حمّالات السباغتي والبنطلون الفضفاض، وفي منتصفه حزام عريض مُطابق للون الجمبسوت. أكملت أمل إطلالتها الملكية بوضع بليزر أسود على كتفيها، اكتفت به لحماية نفسها من ثلوج نيويورك، فالأناقة والستايل هُما عنوان إطلالات أمل كلوني، حتّى في الظّروف الجويّة المُتجمدة، ولكي تحتفظ بلقب "الإطلالة الأجمل" انتعلت كلوني كعبا عاليا لونه ذهبي، في حين حملت حقيبة كلاتش من اللون الأحمر ومُطبّعة بنقشة سوداء، واعتمدت مكياجا ورديا

GMT 12:36 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
المغرب اليوم - 5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
المغرب اليوم - الجيش الليبي يعلن عن تحرير مدينة

GMT 11:49 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة
المغرب اليوم - أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة
المغرب اليوم - طالب ثانوي يتّهم صحيفة

GMT 07:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

أفضل الأرائك لشرائها في 2018 لأناقة وراحة

GMT 18:32 2014 الإثنين ,20 تشرين الأول / أكتوبر

آلام الرأس على الصدغين تنذر بالإصابة بالعمى

GMT 18:18 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

افتتاح أكاديمية القرب لكرة السلة في الرباط

GMT 17:27 2016 الإثنين ,26 كانون الأول / ديسمبر

شاحنة مرسيدس-بنز الجديدة " E-truck " تغير مستقبل الشاحنات

GMT 15:32 2018 الإثنين ,23 إبريل / نيسان

مالك الجزيري يتقدم في بطولة برشلونة المفتوحة

GMT 14:53 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

مونديال روسيا 2018 يُنعش خزينة الوداد والرجاء

GMT 03:08 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

نوفاك يكشف خطة روسيا للانسحاب من " خفض الإنتاج"

GMT 01:29 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

نهلة جمال تؤكد استعداد مصر لسياحة عيد الميلاد

GMT 04:43 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيارة "رينج روفر فيلار" خطوة نحو العالمية
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib