رئيس الوزراء الباكستاني يدعو الهند لأجراء هدنة رسمية في كشمير
آخر تحديث GMT 17:48:55
المغرب اليوم -

رئيس الوزراء الباكستاني يدعو الهند لأجراء هدنة رسمية في كشمير

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - رئيس الوزراء الباكستاني يدعو الهند لأجراء هدنة رسمية في كشمير

رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف
إسلام آباد - المغرب اليوم

دعا رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف، أمس (الأربعاء)، الهند إلى التعاون من أجل إبرام هدنة رسمية في منطقة كشمير المتنازع عليها.

وأشار شريف في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، إلى "تزايد الانتهاكات لاتفاق وقف إطلاق النار في كشمير، ما يتسبّب في سقوط قتلى مدنيين من بينهم نساء واطفال". وأضاف في كلمته أمام الجمعية التي تضم 193 دولة، أن "الحكمة تقتضي أن يمتنع جارنا (الهند) عن إذكاء عدم الاستقرار في باكستان، إذ يجب على البلدين وقف أسباب التوتر واتخاذ جميع الإجراءات الممكنة لتفادي مزيد من التصعيد". وسارعت الهند إلى رفض ذلك، متهمة باكستان بـ "ادعاء أنها الضحية الأولى للإرهاب، لكن في الحقيقة هي ضحية سياسات رعاية الإرهابيين التي تتبعها".

واقترح شريف مبادرة سلام جديدة تتضمن أربع نقاط، تبدأ باحترام تفاهمات 2003 لوقف كامل لإطلاق النار على "خط السيطرة في كشمير"، في إشارة الى خط الهدنة الذي اتفق عليه البلدان. ودعا الى توسيع صلاحيات المراقبين العسكريين التابعين للأمم المتحدة لمراقبة وقف إطلاق النار، "مع تأكيد عدم لجوء أي من الطرفين إلى القوة تحت أي ظرف، واتخاذ الإجراءات اللازمة لنزع سلاح كشمير". ودعا أيضاً الى "انسحاب متبادل غير مشروط" لقوات البلدين من منطقة نهر سياتشن الجليدي في كشمير، التي تعد أعلى ساحة معارك في العالم، حيث يتواجه بين 10 آلاف و20 ألف جندي هندي وباكستاني منذ عام 1984. وأوضح شريف أن "تخفيف حدة الاعتقاد بوجود تهديد، سيتيح الفرصة لأن يتفق الطرفان على اتخاذ الإجراءات اللازمة للتصدّي للخطر الذي تمثله الأنظمة التسلّحية الهجومية المتقدمة". يُذكر أنه تم إلغاء محادثات كانت مقررة بين مستشارين للأمن القومي من البلدين الجارين في آب (أغسطس) الماضي، قبل ساعات من موعد بدايتها، ما بدّد الآمال باحتمال الوصول إلى تسوية.

وأرادت الهند أن تقتصر المحادثات التي ألغيت، على بحث القضايا المرتبطة بالإرهاب، فيما سعت باكستان الى جدول أعمال أوسع بما في ذلك وضع كشمير. وتملك كلّ من الهند وباكستان أسلحة نووية، وخاضتا ثلاث حروب منذ أن أصبحتا دولتين مستقلتين في عام 1947، كانت اثنتان منها بسبب منطقة كشمير الواقعة في الهيمالايا، والتي تقول الدولتان أن لهما الحق في السيادة عليها بالكامل. ويحكم كل منهما شطراً من المنطقة. وكان شريف الذي انتخب في 2013، وعد بتحسين العلاقات مع الهند، لكن مشكلات محلية أجبرته على التنازل عن مزيد من السيطرة على السياسة الخارجية والأمنية للجيش الباكستاني. واتخذ رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، موقفاً متشدداً من باكستان، إذ رفض مناقشة المسائل العالقة معها ما لم تعترف بدورها في هجمات إرهابية وقعت في الهند.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رئيس الوزراء الباكستاني يدعو الهند لأجراء هدنة رسمية في كشمير رئيس الوزراء الباكستاني يدعو الهند لأجراء هدنة رسمية في كشمير



GMT 10:27 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

تفاصيل سيارة الرودستر Spartan الجديدة

GMT 09:14 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

أودي تكشف عن نسختها الجديدة من الكومبي A6 Allroad

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رئيس الوزراء الباكستاني يدعو الهند لأجراء هدنة رسمية في كشمير رئيس الوزراء الباكستاني يدعو الهند لأجراء هدنة رسمية في كشمير



يتميَّز بطبقة شفّافة مُطرّزة وحواف مخملية

ابنة كورتيني كوكس تقتبس منها إطلالة عمرها 20 عامًا

نيويورك - مادلين سعاده

GMT 03:37 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019
المغرب اليوم - عبايات

GMT 01:21 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

أرخص 10 وجهات أوروبية لقضاء عطلة الصيف
المغرب اليوم - أرخص 10 وجهات أوروبية لقضاء عطلة الصيف

GMT 07:57 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

ديكورات مستوحاة من الطبيعة للجلسات الخارجية
المغرب اليوم - ديكورات مستوحاة من الطبيعة للجلسات الخارجية

GMT 09:48 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

بابا الفاتيكان يراقب تصاعد التوتر في الخليج
المغرب اليوم - بابا الفاتيكان يراقب تصاعد التوتر في الخليج
المغرب اليوم -

GMT 01:15 2019 الأحد ,16 حزيران / يونيو

أبرز الوجهات السياحية في تركيا وأسعار النفادق
المغرب اليوم - أبرز الوجهات السياحية في تركيا وأسعار النفادق

GMT 01:32 2019 الأحد ,16 حزيران / يونيو

7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال
المغرب اليوم - 7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال

GMT 12:49 2018 الخميس ,25 كانون الثاني / يناير

اقتحام محمد صلاح لقائمة أغلى 10 لاعبين في العالم

GMT 01:11 2017 الأحد ,03 كانون الأول / ديسمبر

دار فيرساتشي تطرح عطر جديد إهداء للمرأة القوية الجذابة

GMT 03:00 2016 الأحد ,10 إبريل / نيسان

غشاء البكارة بين الوهم والحقيقة

GMT 01:16 2018 الثلاثاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

استنفار أمني في المحمدية بسبب العثور على جثة فتاة

GMT 17:51 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

المصارع الأميركي كين يستعد لدخول عالم السياسة
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib