داعش يعدم 4 رهائن في شمال نيجيريا
آخر تحديث GMT 22:37:39
المغرب اليوم -
مصر تنفي رصد أي إصابات بفيروس "كورونا" الخارجية الروسية الرئيس السوري بشار الأسد يبحث في دمشق مع مسؤولين من وزارتي الخارجية والدفاع الروسيتين مكافحة الارهاب والتسوية السياسية البنتاغون يؤكد تحطم طائرة في أفغانستان نافيا أن تكون طالبان أسقطتها وزارة النفط السورية: الكوادر الفنية باشرت على الفور بتقييم الأضرار الناجمة عن الاستهداف للبدء بعمليات الإصلاح وزارة النفط السورية استهداف المرابط البحرية في بانياس من خلال زرع عبوات ناسفة بواسطة ضفادع بشرية مندوبو 16 دولة في العراق بينها فرنسا وبريطانيا وأميركا ينددون باستخدام قوات الأمن العراقية والجماعات المسلحة القوة المفرطة منذ 24 يناير أردوغان يغرد معزيا بأسطورة كرة السلة كوبي براينت ترامب: لا بد أن يرضى الفلسطينيون بخطة السلام لأنها تصب في صالحهم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو من واشنطن: خطة السلام في الشرق الأوسط ربما تكون {فرصة القرن} رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو خطة ترامب للسلام قد تكون فرصة تاريخية
أخر الأخبار

"داعش" يعدم 4 رهائن في شمال نيجيريا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

عاجل
نواكشوط - المغرب اليوم

أعلنت منظمة «العمل ضد الجوع» الناشطة في مجال المساعدات الإنسانية عبر العالم، أن أربعة من موظفيها أُعدموا من طرف «جماعة متشددة» كانت قد اختطفتهم شهر يوليو (تموز) الماضي، عندما كانوا في قافلة مساعدات إنسانية تتحرك في منطقة تقع شمال شرقي نيجيريا. المنظمة الفرنسية التي تنشط عادةً في مناطق الاضطرابات والكوارث، أعلنت أن موظفة تدعى «غرايس» لا تزال على قيد الحياة في قبضة الخاطفين، ودعت إلى «الإفراج الفوري» عنها، كما قالت في بيان صحافي إنها «تندد بأشد العبارات بأعمال القتل الأخيرة، وتشعر بأسف عميق لأن دعواتها للإفراج عن الرهائن لم تلق استجابة». ورغم أن المنظمة لم تحدد الجهة التي تقف وراء اختطاف وإعدام موظفيها، فإن بعض الجهات شبه الرسمية في نيجيريا تشير بأصابع الاتهام إلى فصيل منشق من جماعة «بوكو حرام» يبايع تنظيم «داعش»، ويطلق على نفسه «إمارة الدولة الإسلامية في غرب أفريقيا».

وكانت مسلحون مجهولون يُعتقد أنهم تابعون لجماعة «بوكو حرام» قد اختطفوا، يوليو الماضي، ستة أشخاص قرب مدينة (داماساك) في ولاية بورنو، بمنطقة شمال شرقي نيجيريا، وكشفت المنظمة الدولية «العمل ضد الجوع» آنذاك أن المخطوفين هم أحد موظفيها وسائقان وثلاثة من عاملي وزارة الصحة، وفي سبتمبر (أيلول) الماضي أفادت المنظمة بمقتل أحدهم. وذكر موقع مراقبة المواقع الإلكترونية الجهادية على الإنترنت (سايت)، نقلاً عن الصحافي النيجيري الذي نشر في سبتمبر الماضي، تسجيل الفيديو لقتل أول رهينة، قوله إن مقتل الرجال الأربعة جاء «نتيجة فشل المحادثات مع الحكومة النيجيرية». وأضاف الصحافي أن السيدة الوحيدة في مجموعة الرهائن التي تدعى غرايس «حُكم عليها (من طرف بوكو حرام) بالعبودية مدى الحياة»، وكان تنظيم (داعش) في غرب أفريقيا قد نشر بعد عملية الخطف مقطع فيديو للموظفة في «العمل ضد الجوع» تطلب فيه الإفراج عن الرهائن، وظهر خلفها الرهائن الخمسة الآخرون، وهم رجال.

وكان الجيش النيجيري قد أغلق الصيف الماضي، مكاتب منظمة «العمل ضد الجوع» في نيجيريا ومن دون سابق إنذار، متهماً المنظمة غير الحكومية بـ«مساعدة وتشجيع الإرهابيين وفظائعهم»، ولكن المنظمة غير الحكومية الفرنسية استأنفت عملها نهاية شهر أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر إنساني قوله إن الإغلاق المفاجئ لمكاتب المنظمة من طرف الجيش قبل أشهر، قد يكون مرتبطاً بالمفاوضات الدائرة آنذاك من أجل تحرير الرهائن. وقال الصحافي النيجيري الذي أورد موقع (سايت) تصريحاته، إن مصدراً في تنظيم «داعش» في غرب أفريقيا أوضح، الجمعة، أن «الحكومة ليست جدية ولا تحترم المهل»، موضحاً أن سبب إعدام الرهائن الأربع هو فشل المفاوضات. وينشط التنظيم الذي انشق عن جماعة «بوكو حرام» في 2016، خصوصاً في هذه المنطقة النائية القريبة من بحيرة تشاد والحدودية مع النيجر، حيث ينفّذ منذ أكثر من عام هجمات متكررة ضد قوات أمن النيجر، واستحوذ على القوة والنفوذ وأصبح يرى نفسه الممثل الشرعي الوحيد لجماعة «بوكو حرام»، في ظل تراجع الفصيل التابع للزعيم السابق أبو بكر شيكاو.

وكانت الشرطة النيجيرية قد نجحت سابقاً في إنقاذ أكثر من 300 شخص معظمهم أطفال كانوا مكبلين في مبنى بمدينة كادونا شمالي البلاد. وذكرت وكالة «رويترز»، حسب مراسلها، أن الأطفال تتراوح أعمارهم بين خمس سنوات وأواخر سن المراهقة. وكان بعضهم مكبلين معاً من كواحلهم بينما كانت سيقان الآخرين مكبلة بسلاسل مربوطة في قطع معدنية كبيرة. ويستهدف الإرهابيون باستمرار العاملين في المنظمات الإنسانية، ويمارسون الخطف مقابل الحصول على فدية لتمويل عملياتهم، أو لمبادلة الرهائن بسجناء إرهابيين في سجون الحكومة النيجيرية، مهدِّدين بقتل الضحايا ما لم يتم تنفيذ مطالبهم، وهو ما لا يترددون فيه عادةً. كما يلجأ التنظيم الإرهابي في بعض الأحيان إلى اختطاف الفتيات اللاتي يبيعهن في أسواق النخاسة أو يقدمهن زوجات لمقاتليه كإغراء لإبقائهم تحت سيطرته، كما يختطف الأطفال لتحويلهم إلى جنود. وأسفر تمرد «بوكو حرام» المستمر منذ أكثر من عقد من الزمن، عن مقتل 35 ألف شخص وتشريد نحو مليونين من منازلهم في شمال شرقي نيجيريا، بينما بات أكثر من 7,1 ملايين شخص بحاجة إلى مساعدة إنسانية في هذه المنطقة، حسب أرقام الأمم المتحدة. وامتد التمرد إلى الدول المجاورة؛ النيجر والكاميرون وتشاد.

قد يهمك ايضا :

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داعش يعدم 4 رهائن في شمال نيجيريا داعش يعدم 4 رهائن في شمال نيجيريا



لا تتردّد في عرض مواهبها للترويج لعلامتها التجارية التجميلية

إطلالة كيم كارداشيان البرونزية تُحقق تفاعلًا كبيرًا على "إنستغرام"

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 06:51 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

إليك 15 صيحة غريبة من أبرز عروض الأزياء في نيويورك لربيع 2020
المغرب اليوم - إليك 15 صيحة غريبة من أبرز عروض الأزياء في نيويورك لربيع 2020

GMT 06:10 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

إليك قائمة بأفضل الدول في أفريقيا للسياحة خلال عام 2020
المغرب اليوم - إليك قائمة بأفضل الدول في أفريقيا للسياحة خلال عام 2020

GMT 02:43 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

محمد جواد ظريف يكشف عن حلم دونالد ترامب بشأن إيران
المغرب اليوم - محمد جواد ظريف يكشف عن حلم دونالد ترامب بشأن إيران

GMT 20:14 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

أرسنال الإنجليزي ينافس ويستهام على ضم الإيفواري كيسي

GMT 20:03 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

نادي فولفسبورج الألماني يعلن تعاقده مع مدافع سالزبورج

GMT 13:12 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

توتنهام يضم فرنانديز من بنفيكا على سبيل الإعارة

GMT 14:45 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

لدواع مرضية كوفلت يغيب عن تدريب بريمن استعدادًا لفرانكفورت

GMT 21:30 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات كبيرة في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 21:09 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

انتشار فيديو لشاب يمارس الجنس مع أخته بموافقتها

GMT 02:23 2017 الجمعة ,11 آب / أغسطس

حشرات النمل تحافظ على بيئة الغابات صحية
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib