الانتقال نحو الاقتصاد الأخضر يشكل هدفا استراتيجيا لتحقيق التنمية المستدامة
آخر تحديث GMT 16:26:17
المغرب اليوم -

الانتقال نحو الاقتصاد الأخضر يشكل هدفا استراتيجيا لتحقيق التنمية المستدامة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الانتقال نحو الاقتصاد الأخضر يشكل هدفا استراتيجيا لتحقيق التنمية المستدامة

الانتقال نحو الاقتصاد الأخضر يشكل هدفًا استراتيجيًا
الرباط - سناء برادة

تم تعميم وثيقة نشرتها اللجنة الاقتصادية لأفريقيا ( مكتب شمال أفريقيا) التابعة للأمم المتحدة خلال انعقاد ورشة عمل إقليمية حول تدبير النفايات في المنطقة العربية، والذي تم يومي 29 و30 أيلول/ سبتمبر الماضي في الدار البيضاء، أن الإكراهات البيئية ( إجهاد مائي ، تدهور البيئة ، التبعية الطاقية ،تعدد أشكال التلوث ، الهشاشة إزاء تغير المناخ ) ، فرضت إعادة توجيه النموذج الاقتصادي نحو اقتصاد أخضر ومدمج يستند إلى القطاع الخاص وقادر على توفير فرص العمل وتقليص الفقر وتسوية اختلالات التنمية الترابية.

وأكدت الوثيقة أن الانتقال نحو الاقتصاد الأخضر المعتمد من قبل المغرب ، يشكل هدفًا استراتيجيًا لتحقيق التنمية المستدامة.

وجاء في هذه الوثيقة، التي حملت عنوان "الاقتصاد الأخضر في المغرب"، أن الانتقال نحو اقتصاد أخضر يحترم التوازنات البيئية والقادر على توفير فرص جديدة لإنتاج الثروات ومناصب العمل المستدامة يمثل هدفًا رئيسيًا للمقاربات الإستراتيجية الجديدة للتنمية المستدامة التي تعتمدها بعض بلدان شمال أفريقيا ، خاصة المغرب.

واعتبرت الوثيقة أن الاقتصاد الأخضر يعد أحد الرهانات الرئيسية التي انخرط فيها المغرب ، الذي عقد العزم على أن يجعل هذا النوع من الاقتصاد محورًا استراتيجيًا في سياسته الخاصة بالتنمية المستدامة، مشيرة إلى أن المغرب يعمل على تعبئة جميع الفاعلين وبناء الشراكات بين القطاعين العام والخاص للرفع من الاستثمارات التي تحترم البيئة، والكفيلة بإنتاج القيمة المضافة ومناصب العمل المستدامة.

وفي معرض تطرق الوثيقة إلى الجانب المتعلق بالاستثمارات الخضراء، أوضحت أن المغرب يسير في هذا التوجه ، حيث جرى إقرار الميثاق الوطني للبيئة والتنمية المستدامة عام 2012 ، وكذا القانون الإطار 12/ 99 بمثابة ميثاق البيئة والتنمية المستدامة لعام 2014.

وفي سياق متصل أبرزت الوثيقة أن تحقيق الانتقال نحو الاقتصاد الأخضر بشكل ناجح وتسريع تنفيذ السياسة الوطنية لمكافحة تغير المناخ ، يعتبر من بين رهانات الإستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة.

وأشارت إلى أنه من أجل النهوض بالاستثمارات الخضراء وتشجيع المقاولات على إطلاق مشاريع ذات طابع مستدام ، تم إعداد مخطط استثمار أخضر ، كما يتم التفكير حاليًا في إحداث صندوق الاستثمار الأخضر بالاعتماد على رؤوس أموال عمومية وخاصة.

وبالإضافة إلى كل ذلك ، جرى اعتماد خارطة الطريق للنمو الأخضر والتنمية الترابية ، وذلك في إطار أنشطة مجموعة التركيز التي يقودها المغرب، والتي سميت ب "مبادرة منطقة الشرق الأوسط ومنظمة التعاون في الميدان الاقتصادي من أجل الحكامة ( 2011 /2015 ).

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الانتقال نحو الاقتصاد الأخضر يشكل هدفا استراتيجيا لتحقيق التنمية المستدامة الانتقال نحو الاقتصاد الأخضر يشكل هدفا استراتيجيا لتحقيق التنمية المستدامة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الانتقال نحو الاقتصاد الأخضر يشكل هدفا استراتيجيا لتحقيق التنمية المستدامة الانتقال نحو الاقتصاد الأخضر يشكل هدفا استراتيجيا لتحقيق التنمية المستدامة



يتميَّز بطبقة شفّافة مُطرّزة وحواف مخملية

ابنة كورتيني كوكس تقتبس منها إطلالة عمرها 20 عامًا

نيويورك - مادلين سعاده

GMT 03:37 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019
المغرب اليوم - عبايات

GMT 01:21 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

أرخص 10 وجهات أوروبية لقضاء عطلة الصيف
المغرب اليوم - أرخص 10 وجهات أوروبية لقضاء عطلة الصيف

GMT 07:57 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

ديكورات مستوحاة من الطبيعة للجلسات الخارجية
المغرب اليوم - ديكورات مستوحاة من الطبيعة للجلسات الخارجية

GMT 09:48 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

بابا الفاتيكان يراقب تصاعد التوتر في الخليج
المغرب اليوم - بابا الفاتيكان يراقب تصاعد التوتر في الخليج
المغرب اليوم -

GMT 01:15 2019 الأحد ,16 حزيران / يونيو

أبرز الوجهات السياحية في تركيا وأسعار النفادق
المغرب اليوم - أبرز الوجهات السياحية في تركيا وأسعار النفادق

GMT 01:32 2019 الأحد ,16 حزيران / يونيو

7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال
المغرب اليوم - 7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال

GMT 12:49 2018 الخميس ,25 كانون الثاني / يناير

اقتحام محمد صلاح لقائمة أغلى 10 لاعبين في العالم

GMT 01:11 2017 الأحد ,03 كانون الأول / ديسمبر

دار فيرساتشي تطرح عطر جديد إهداء للمرأة القوية الجذابة

GMT 03:00 2016 الأحد ,10 إبريل / نيسان

غشاء البكارة بين الوهم والحقيقة

GMT 01:16 2018 الثلاثاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

استنفار أمني في المحمدية بسبب العثور على جثة فتاة

GMT 17:51 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

المصارع الأميركي كين يستعد لدخول عالم السياسة
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib