مكتب الصرف يؤكد تحسن العجز التجاري خلال النصف الأول من 2015 بـ 233
آخر تحديث GMT 13:45:43
المغرب اليوم -

مكتب الصرف يؤكد تحسن العجز التجاري خلال النصف الأول من 2015 بـ 23,3%

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مكتب الصرف يؤكد تحسن العجز التجاري خلال النصف الأول من 2015 بـ 23,3%

مكتب الصرف المغربي
الرباط – المغرب اليوم

أفاد مكتب الصرف بأن المبادلات الخارجية للمغرب سجلت خلال النصف الأول من العام 2015 تحسنا على مستوى الميزان التجاري بـ 23,7 مليار درهم، وهو ما يمثل انخفاضا في العجز التجاري بنسبة 23,3 في المائة مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضية.

وأوضح مكتب الصرف في نتائج المبادلات التجارية في رسم النصف الأول من العام 2015 أن هذا التحسن يعزى إلى انخفاض الواردات "ناقص 7,3 بالمائة أي 16,3 مليار درهم"، مقرونا بالأداء الجيد للصادرات "زائد 6,2 بالمائة أي 7,3 مليار درهم".

وفي السياق ذاته، أبرز المكتب أن معدل تغطية الواردات من قبل الصادرات ربح 8,3 نقطة لينتقل من 50,6 بالمائة إلى 58,9 بالمائة مع نهاية حزيران (يونيو) 2015.

وهم انخفاض الواردات أساسا التزود بالمنتجات الطاقية "ناقص 30,9 بالمئة أي ناقص 15,7 مليار درهم" والحبوب.

من جانب آخر، يرجع نمو الصادرات إلى انتعاش مبيعات الفوسفات ومشتقاته "زائد 21 بالمائة أي زائد 3,9 مليار درهم" ونمو صادرات قطاع السيارات "زائد 16,6 بالمائة أو زائد 3,5 مليار درهم" والصناعة الغذائية.

وفي متم النصف الأول من العام 2015، عرف ميزان الأداء عجزا في حساب المعاملات الجارية بناقص 16,1 مليار درهم، مسجلا تحسنا ملحوظا مقارنة مع المستوى الذي حققه في نهاية حزيران(يونيو) 2014، أي ناقص 33,8 مليار درهم.

وتعزى هذه النتيجة أساسًا إلى تخفيف العجز برسم المعاملات على المنتجات "ناقص 70,7 مليار درهم في مقابل ناقص 94,4 مليار درهم"، وارتفاع طفيف لفائض مبادلات الخدمات، غير أن الفائض برسم العائد الثانوي سجل انخفاضا بنسبة 15,1 بالمائة "زائد 34,9 مليار درهم في مقابل زائد 41,1 مليار درهم".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مكتب الصرف يؤكد تحسن العجز التجاري خلال النصف الأول من 2015 بـ 233 مكتب الصرف يؤكد تحسن العجز التجاري خلال النصف الأول من 2015 بـ 233



GMT 19:23 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

تفاصيل دفن الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مكتب الصرف يؤكد تحسن العجز التجاري خلال النصف الأول من 2015 بـ 233 مكتب الصرف يؤكد تحسن العجز التجاري خلال النصف الأول من 2015 بـ 233



أكملت طلّتها بانتعالها حذاءً مصنوعًا من جلد الغزال

قبعة الرأس تُثير استغرابًا من الملكة ماكسيما في بريطانيا

لندن - كاتيا حداد

GMT 01:39 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

مادونا تصدم الجمهور بإطلالة فوضوية بـ"الشبشب"
المغرب اليوم - مادونا تصدم الجمهور بإطلالة فوضوية بـ

GMT 01:05 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

أفعال غريبة يقوم بها المسافرون خلال الرحلات الجوية
المغرب اليوم - أفعال غريبة يقوم بها المسافرون خلال الرحلات الجوية

GMT 02:11 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

ديكورات غرف الأطفال 2019 بتصاميم عصرية
المغرب اليوم - ديكورات غرف الأطفال 2019 بتصاميم عصرية

GMT 02:19 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

تعرَّف على أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية
المغرب اليوم - تعرَّف على أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية

GMT 07:05 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

برنامج "Facing The Classroom" ينطلق في نسخته العربية
المغرب اليوم - برنامج

GMT 03:37 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019
المغرب اليوم - عبايات

GMT 01:21 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

أرخص 10 وجهات أوروبية لقضاء عطلة الصيف
المغرب اليوم - أرخص 10 وجهات أوروبية لقضاء عطلة الصيف

GMT 02:06 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

طبيب استشاري يكشف أهمية الطاقة الحيوية في حياتنا
المغرب اليوم - طبيب استشاري يكشف أهمية الطاقة الحيوية في حياتنا

GMT 11:40 2014 الجمعة ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

10 أفكار أنيقة لاستغلال الشرفات في الديكور المنزلي

GMT 12:20 2018 الخميس ,25 كانون الثاني / يناير

ميشيل بلاتيني يستأنف مجددا ضد عقوبة إيقافه لأربع سنوات

GMT 14:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

لندن مستعدة لتحسين عرضها حول كلفة بريكست

GMT 12:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

كارثة بيئية تهدد أكبر السدود في أفريقيا لإنتاج الكهرباء
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib