مشاهير الفن يساندون منير في أزمته الصحية
آخر تحديث GMT 07:27:28
المغرب اليوم -

مشاهير الفن يساندون منير في أزمته الصحية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مشاهير الفن يساندون منير في أزمته الصحية

المطرب محمد منير
القاهرة - شيماء مكاوي

أكّد المستشار الإعلامي لنقابة الموسيقيين، طارق مرتضى، أنّ حالة من الإرهاق الشديد أصابت المطرب محمد منير، الثلاثاء، تسببت في دخوله إلى المستشفى وإجراء جراحة في القلب، مشيرًا إلى أن حالته الصحية تحسنت كثيرًا وغادر المستشفى، الأربعاء.

ولفت مرتضى، في تصريحات إعلامية إلى أن نقيب الموسيقيين هاني شاكر وعضو مجلس النقابة المطربة نادية مصطفى، كانا على تواصل مع منير لحظة بلحظة أثناء تواجده في المستشفى وحتى الآن، مبينًا أنه متواجد حاليا في منزله من أجل قضاء فترة النقاهة.

وبيّنت مصادر أنّ منير الذي لم ينظم أي حفلات داخل مصر في الفترة الأخيرة، كان منشغلا بالألبوم الذي يحضر لطرحه في الأسواق خلال الفترة المقبلة.

ويعتبر محمد منير مدرسة غنائية لا يمكن تكرارها إذ نجح في أن يتميز بغناء التراث النوبي الأصيل ليعرف العالم به، وهو من مواليد قرية منشيه النوبة إحدى القرى التابعة لمحافظة أسوان وولد في 10 تشرين الأول/ أكتوبر عام 1951.

وتلقى منير تعليمه المبكر وقضى فترة الصبا في أسوان قبل أن يهاجر مع أسرته إلى العاصمة بعد غرق قرى النوبة تحت مياه بحيرة ناصر التي خلفها السد العالي، في أوائل السبعينات. وأحب ممارسة الغناء منذ الصغر وكان يغني لرفاقه في الجيش.

وتدرب منير على يد أحمد منيب، لتقديم الأغاني النوبية، ثم بدأ في الاستعانة بكلمات الشعراء عبد الرحيم منصور وفؤاد حداد، وكانت البداية الحقيقية  له بانضمام الموسيقيّ هاني شنودة الذي أضاف بألحانه وتوزيعاته غربية الطابع، بل إنه جلب أعضاء فرقته الحديثة وقتها فرقة المصريين ليرددوا ويعزفوا أغاني الألبوم الأول الذي لم يصادفه النجاح.

وتلا ذلك ألبوم من إنتاج الشركة ذاتها التي اقتنعت بتلك المجموعة، والتي أتى شنودة إليها بيحيى خليل وفرقته، فنجح الألبوم وتبعته نجاحات متتالية في ألبومات نتاج لتعاون كامل مع فرقة يحيى خليل وملحنين وتنوعت التجارب وأثراها اتجاه منير للدراما، وإشراك فرق غربية أيضا، والغناء بلهجات شامية وسودانية وجزائرية في خضم ما عرف بموسيقى الجيل وخلطها بين القوالب.

وعرف منير بأدائه التلقائي والخارج عن آداب الأداء المعروفة للمصريين، فلم يشاهد في بدلة أو ثابتا أمام الميكروفون، فضلا عن حركاته العصبية، ولهجته الهجين بين القاهرية والأسوانية، كما أن ارتباطه بأشعار الصف الأول من شعراء العامية المصرية وقواميسهم المغايرة الخالية من النبرة الرومانتيكية جعل الكثيرين ينكرونه ولكنه في المقابل حاز على إعجاب الشباب بل وجمهور المهرجانات، وأطلق عليه محبوه في مصر "الملك" تيمنا باسم ألبومه السياسي الشهير.

وقدّم منير الكثير من الألبومات التي حققت نجاحًا كبيرًا، إلى جانب الأفلام والمسرحيات التي شارك فيها ممثلًا ومطربًا إلى جانب أنه المطرب المصري الوحيد الذي حصل على الجائزة البلاتنينية من شركة "يونيفرسال" عن أغنية "ياسمينا" التي حققت مبيعاتها أكثر من 750 ألف نسخة في أوروبا.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مشاهير الفن يساندون منير في أزمته الصحية مشاهير الفن يساندون منير في أزمته الصحية



GMT 04:39 2022 الثلاثاء ,11 كانون الثاني / يناير

وفاة رئيس البرلمان الأوروبي في مركز لعلاج الأورام

GMT 03:57 2022 الثلاثاء ,11 كانون الثاني / يناير

هزتان أرضيتان تضربان محافظة السليمانية في العراق

GMT 22:12 2022 الإثنين ,10 كانون الثاني / يناير

هزتان أرضيتان تضربان محافظة السليمانية في العراق

درة تُبهِر جمهورها بإطلالة جَذَّابٌة ورّاقِية

تونس - المغرب اليوم

GMT 14:29 2022 السبت ,15 كانون الثاني / يناير

إطلالات باللون الأخضر من وحي كارن وازن
المغرب اليوم - إطلالات باللون الأخضر من وحي كارن وازن

GMT 19:24 2022 السبت ,15 كانون الثاني / يناير

طائرة قطرية تشهد ولادة "معجزة" فوق الأجواء المصرية
المغرب اليوم - طائرة قطرية تشهد ولادة

GMT 21:45 2022 الإثنين ,10 كانون الثاني / يناير

حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب "الاستقلال"
المغرب اليوم - حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب
المغرب اليوم - الحكومة البريطانية تعلن عزمها وقف تمويل بي بي سي في العام 2027

GMT 16:12 2022 الأربعاء ,12 كانون الثاني / يناير

أفكار مُتعددة لتدفئة المنزل في موسم الشتاء
المغرب اليوم - أفكار مُتعددة لتدفئة المنزل في موسم الشتاء

GMT 01:56 2022 الخميس ,13 كانون الثاني / يناير

5 أنشطة تحبس الأنفاس في مدينة دبي بأجواء حماسية
المغرب اليوم - 5 أنشطة تحبس الأنفاس في مدينة دبي بأجواء حماسية

GMT 11:20 2022 الثلاثاء ,11 كانون الثاني / يناير

أفكار متنوعة ومُميَّزة لِتزْيِين المنزل بألوان طبيعية
المغرب اليوم - أفكار متنوعة ومُميَّزة لِتزْيِين المنزل بألوان طبيعية

GMT 19:42 2021 الجمعة ,17 كانون الأول / ديسمبر

TikTok يجتذب المزيد من المستخدمين بخدمات جديدة

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر

GMT 03:34 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ما يستاهلني" تعيد حاتم عمور للصدارة

GMT 14:09 2022 الأربعاء ,05 كانون الثاني / يناير

هازارد على رأس التشكيل المتوقع للملكي في كأس الملك

GMT 13:59 2022 الأربعاء ,05 كانون الثاني / يناير

ريال مدريد يخوض مواجهة ثأرية ضد ألكويانو في كأس ملك إسبانيا

GMT 14:30 2022 الأربعاء ,05 كانون الثاني / يناير

ليونيل ميسي يعود إلي باريس سان جيرمان بعد شفائه من كورونا

GMT 02:36 2021 الأحد ,19 كانون الأول / ديسمبر

يوفنتوس يهزم بولونيا بثنائية نظيفة في الدوري الإيطالي

GMT 21:02 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يواصل كتابة التاريخ ويحقق رقماً قياسياً جديداً

GMT 21:36 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

كلوب يعلق على أزمة تجديد محمد صلاح مع ليفربول

GMT 18:15 2021 الأحد ,12 كانون الأول / ديسمبر

كريستيانو رونالدو يعلق على هدفه القاتل في نوريتش

GMT 19:15 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

إنتر ميلان يفقد كوريا ضد ريال مدريد بسبب الإصابة
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib