دراسة تكشف أن الخاضعين لعمليات جراحية لإنقاص الوزن الأكثر عرضة للانتحار
آخر تحديث GMT 06:31:36
المغرب اليوم -

دراسة تكشف أن الخاضعين لعمليات جراحية لإنقاص الوزن الأكثر عرضة للانتحار

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - دراسة تكشف أن الخاضعين لعمليات جراحية لإنقاص الوزن الأكثر عرضة للانتحار

دراسة تكشف أن الخاضعين لعمليات جراحية لإنقاص الوزن الأكثر عرضة للانتحار
واشنطن - رولا عيسى

أشارت دراسة حديثة إلى أن جراحة ربط المعدة لإنقاص الوزن قد تدفع من يخضعون لها إلى الإقدام على الانتحار، كما تزيد من مخاطر إيذاء هؤلاء الأشخاص لأنفسهم، فقد أظهرت الأرقام بأن معدل الانتحار في هذه المجموعة من الأشخاص يزيد أربعة مرات عن عموم المجتمع.

وأشارت منظمة الصحة العالمية إلى أن حالات الإصابة بالسمنة تضاعفت عالميًا منذ عام 1980، الأمر الذي يهدد حياة هؤلاء الأشخاص بسبب تعرضهم على سبيل المثال إلى داء السكري من النوع 2 وأمراض القلب التاجية وبعض أنواع السرطان مثل سرطان الثدي وسرطان الأمعاء، ومشاكل نفسية مثل انخفاض احترام الذات أو الاكتئاب ومن ثم يستلزم إجراء عمليات جراحية لهم في المعدة.

ولم يفسر الباحثون السبب وراء ارتفاع معدل الانتحار، ولكنهم ذكروا بأن ذلك قد يرجع إلى زيادة خطر الإدمان على الكحول، أو الضغط الزائد بعد إجراء العملية، وتوصلت الدراسة بعد فترة من المتابعة انقسمت إلى ثلاثة أعوام قبل إجراء العملية الجراحية، وثلاثة أعوام بعد إجرائها، إلى أن سلوك إيذاء النفس ارتفع ليصل إلى 8,815 حالة بين البالغين في مقاطعة أونتاريو الذين خضعوا لجراحة إنقاص الوزن.

وأكد الدكتور جنيد بهاتي من معهد بحوث "سونيبروك" في كندا، أن زيادة حالات إيذاء النفس بلغت 50 في المائة بعد إجراء هذه العملية الجراحية، فيما يصاب بها أغلب المرضى الذين يملكون تاريخًا من اضطرابات الصحة العقلية، ويعد الأسلوب الأكثر شيوعًا في الانتحار هو عبر التسمم المتعمد بواسطة الأدوية.

يذكر بأنه كانت هناك أبحاث سابقة قد أشارت إلى أن ارتفاع المخاطر بعد إجراء العملية الجراحية لإنقاص الوزن قد يكون بسبب أن مثل هذا النوع من العمليات يمكن أن يؤدي إلى الإدمان على الكحول، أو ربما بسبب الضغط المتزايد بعد العملية والذي قد يؤثر على مستويات الهرمونات العصبية، ما يؤدي إلى الإصابة بالاكتئاب والسلوكيات الانتحارية.

ويقع العديد من الأشخاص الذين يقومون بإجراء عملية إنقاص الوزن ضحية للمعاناة من الجلد الزائد حول البطن والجلد المترهل تحت الذراعين والصدر والفخذين والذي قد يسبب الإزعاج للكثيرين، كما يمكن أن يسهم في مشاكل للصحة العقلية بين بعض الأشخاص.

وبصفة عامة فإن هذه النتائج تعني بأن هناك حاجة إلي المزيد من العمل لاستيعاب السبب وراء زيادة سلوكيات إيذاء النفس في فترة ما بعد الجراحة، وكيف يمكن تقليل هذه المخاطر، ونشر البحث الأخير على الإنترنت من قبل مجلة "جاما" للجراحة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تكشف أن الخاضعين لعمليات جراحية لإنقاص الوزن الأكثر عرضة للانتحار دراسة تكشف أن الخاضعين لعمليات جراحية لإنقاص الوزن الأكثر عرضة للانتحار



GMT 21:23 2019 السبت ,15 حزيران / يونيو

بورصة باريس تغلق التعاملات على تراجع

GMT 21:17 2019 السبت ,15 حزيران / يونيو

إهتمامات الصحف السعودية الصادرة السبت

GMT 21:15 2019 السبت ,15 حزيران / يونيو

إهتمامات الصحف الليبية الصادرة السبت

GMT 21:13 2019 السبت ,15 حزيران / يونيو

إهتمامات الصحف الباكستانية الصادرة السبت

GMT 20:51 2019 السبت ,15 حزيران / يونيو

إهتمامات الصحف اللبنانية الصادرة السبت

GMT 20:49 2019 السبت ,15 حزيران / يونيو

إهتمامات الصحف المصرية الصادرة السبت

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تكشف أن الخاضعين لعمليات جراحية لإنقاص الوزن الأكثر عرضة للانتحار دراسة تكشف أن الخاضعين لعمليات جراحية لإنقاص الوزن الأكثر عرضة للانتحار



اختاري منها ما يعجبكِ وما يناسب ذوقكِ

تألقي بإطلالة فاخرة وناعمة بفساتين سهرة من وحي النجمات

نيويورك ـ المغرب اليوم
المغرب اليوم -

GMT 01:15 2019 الأحد ,16 حزيران / يونيو

أبرز الوجهات السياحية في تركيا وأسعار النفادق
المغرب اليوم - أبرز الوجهات السياحية في تركيا وأسعار النفادق

GMT 01:32 2019 الأحد ,16 حزيران / يونيو

7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال
المغرب اليوم - 7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال
المغرب اليوم - رفض دعاوى

GMT 01:10 2019 السبت ,15 حزيران / يونيو

كيم كارداشيان تحتضن صيحة "صنادل الثونغ"
المغرب اليوم - كيم كارداشيان تحتضن صيحة

GMT 01:18 2019 السبت ,15 حزيران / يونيو

دليلك للاستمتاع بسياحة ممتعة في كاثماندو
المغرب اليوم - دليلك للاستمتاع بسياحة ممتعة في كاثماندو
المغرب اليوم - أخطاء تقعين فيها عند ترتيب مطبخكِ عليكِ تجنّبها

GMT 13:03 2019 الثلاثاء ,28 أيار / مايو

بلمعلم يغادر المصحة بعد تحسن حالته الصحية

GMT 22:39 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

الملك سلمان يصدر أمرًا ملكيًا بشأن تركيا

GMT 06:18 2018 الثلاثاء ,31 تموز / يوليو

افتتاح جسر في فيتنام تم تثبيته بـ"يدين عملاقتين"

GMT 21:09 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

انتشار فيديو لشاب يمارس الجنس مع أخته بموافقتها

GMT 14:04 2018 السبت ,06 كانون الثاني / يناير

"إونيك" من "هيونداي" تتفوق في الاستهلاك الاقتصادي

GMT 05:37 2017 الثلاثاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

استخدام فوانيس الإضاءة للحصول على جو رومانسي داخل المنزل
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib