روديشا يؤكد أن الغباء سبب معاناة كينيا مع المنشطات
آخر تحديث GMT 23:15:00
المغرب اليوم -

روديشا يؤكد أن الغباء سبب معاناة كينيا مع المنشطات

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - روديشا يؤكد أن الغباء سبب معاناة كينيا مع المنشطات

البطل الأولمبي ديفيد روديشا
الرباط-المغرب اليوم

يعتقد ديفيد روديشا البطل الأولمبي أن سبب مشكلات كينيا جراء المنشطات يعود إلى شبان "أغبياء" لديهم رغبة جارفة في الفوز سريعاً بالسباقات وجني الأموال، لكنه قال إنه يأمل أن تكون بلاده على الطريق الصحيح لاستعادة سمعتها.

وشعر روديشا (27 عاما) الفائز بسباق 800 متر بأولمبياد لندن 2012 برقم قياسي عالمي - بالاستياء من مزاعم تتعلق بتعاطي المنشطات والفساد في كينيا.

وحققت كينيا نجاحا كبيرا في السباقات المتوسطة والطويلة على مدار عقود من الزمن، ولا تزال قوة عالمية في سباقات الماراثون، لكن تعرض حوالي 40 متسابقا للإيقاف بسبب المنشطات في آخر ثلاث سنوات.

ومنحت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات كينيا مهلة حتى أبريل نيسان المقبل لتطبيق إجراءات جديدة للتصدي للمنشطات أو مواجهة إمكانية الإيقاف عن المشاركة في منافسات ألعاب القوى في أولمبياد ريو دي جانيرو 2016.

وقال روديشا بطل العالم لرويترز في مقابلة في ملبورن اليوم الأربعاء "هذا أمر محزن ومن المؤسف حدوث ذلك لأن كينيا كانت صاحبة سمعة جيدة جدا."

وأضاف "على مدار سنوات كانت كينيا تتألق في منافسات ألعاب القوى وتفوز بالألقاب دون أي مشكلات. بدأ ظهور بعض المشكلات في السنوات الأخيرة. هذا أمر صعب لأن هؤلاء المتسابقين لديهم الرغبة الجامحة في كسب الأموال والفوز بالسباقات وينتهي بهم الأمر بتصرفات غبية والتورط في قضايا منشطات."

وأثيرت مزاعم بالفساد في الاتحاد الكيني لألعاب القوى وهو ما يتزامن مع فضيحة على نطاق أوسع في الاتحاد الدولي للعبة والتي أدخلته في أزمة في العام الماضي وأسفرت عن إيقاف الاتحاد الروسي للعبة.

وعوقب إيزاك موانجي الرئيس التنفيذي للاتحاد الكيني لألعاب القوى بالإيقاف بشكل مؤقت في الأسبوع الماضي بعدما اتهمه اثنان من الرياضيين بطلب الحصول على رشى لتخفيض مدة إيقافهما.

كما تعرض ثلاثة مسؤولين بالاتحاد الكيني للإيقاف في نوفمبر تشرين الثاني الماضي منهم رئيس الاتحاد ايسياه كيبلاجات بسبب مزاعم فساد.
 
* مشاكل البنية التحتية

وأبلغ روديشا الصحفيين أنه لا يشعر أن مشكلة المنشطات منتشرة في كينيا لكنه قال إن بلاده تفتقر للبنية التحتية اللازمة لمراقبة الآلاف من الرياضيين.

وقال روديشا "لابد من التوعية. مثل بعض الدول التي لا تملك بنية تحتية قوية يحدث نفس الشيء في كينيا ويكون من الصعب جدا على وكالة مكافحة المنشطات مراقبة الموقف لأن هناك الآلاف والآلاف من الكينيين المشاركين في التدريبات بينما يأتي أسماء القليل منهم فقط ضمن قائمة الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات."

وأضاف "يمكن تصور مدى صعوبة ذلك الأمر."

ولم يعلق روديشا بشكل مباشر عما إذا كان يثق في قدرته على الدفاع عن لقبه لكنه قال إنه يأمل أن تستعيد كينيا سمعتها.

وأضاف لرويترز، عن صراع كينيا مع متطلبات الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات قبل انتهاء المهلة في الشهر المقبل، "نتمنى أن تسير الأمور في الاتجاه الصحيح."

وأضاف "نحن متفائلون أن الأمور سيتم حلها بشكل تام حتى تصبح رياضتنا نظيفة ويستطيع المتسابقون التنافس بشكل عادل وحتى يكون بوسعنا جميعا رؤية أن كل شخص يعمل بجدية يستحق ما يناله."

وبلغ الرقم العالمي لروديشا في لندن دقيقة واحدة و40.91 ثانية وحطم رقمه السابق في 2010 وتلقى إشادة كبيرة من سيباستيان كو صاحب الرقم العالمي سابقا في سباق 800 متر ورئيس الاتحاد الدولي للقوى حاليا وصفه بأنه صاحب "أفضل أداء في دورة الألعاب."

ويرى روديشا - الذي سيبدأ موسمه في بطولة التحدي العالمي في ملبورن يوم السبت - أنه سيكون من الصعب تكرار أدائه في لندن.

وقال روديشا "هذا صعب ولا يمكن أن نسجل رقما عالميا كل يوم. هذا شيء استثنائي. كسرت الرقم العالمي في 2010 و2012 ولذلك فالأمر صعب. سأحاول مجددا لكني سأشعر بالسعادة لو سجلت رقما يقترب من الرقم العالمي."

وأضاف "سيكون من الصعب تحطيم الرقم العالمي. سنرى كيف ستسير الأمور خلال هذا العام."

وأصيب روديشا في سنوات ما قبل الأولمبياد لكنه يشعر بالتفاؤل بشأن لياقته خلال مرحلة الاستعداد للأولمبياد، ونفى أن تكون دوافعه قد انخفضت بعد الفوز باللقب الأولمبي.

وتابع روديشا "لدي شغف كبير برياضة الركض، وأنا أمارس ذلك على مدار 11 عاماً ومنذ شاركت في بطولة العالم للشباب."

وأضاف "هذا جزء من حياتي الآن. أنا سعيد بإمكانية تحقيق كل هذه الألقاب التي يتمنى أي متسابق تحقيقها. هذا يمنحني الحافز لإضافة المزيد. طالما شعرت بأني لا أزال قويا سأرى ما ستقدمه موهبتي وهذا ما أتطلع إليه وهو معرفة المدى الذي يمكنني بلوغه."

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

روديشا يؤكد أن الغباء سبب معاناة كينيا مع المنشطات روديشا يؤكد أن الغباء سبب معاناة كينيا مع المنشطات



GMT 12:44 2020 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

الكرملين يعلق على اعتزال حبيب

GMT 19:07 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الاتحاد الأفريقي يوافق على تأجيل لقاء ‫الزمالك أمام الرجاء

GMT 15:21 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

بدر هاري يعلن إصابته بفيروس كورونا

GMT 08:37 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الهدّاف المغربي يوسف العربي يحطم "رقما صامدا" منذ نصف قرن

GMT 20:13 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الشناوي ينقذ الأهلي من ركلة جزاء

يتميَّز بتصاميمه المُختلفة مِن ناحية القصّات والألوان

أفكار مختلفة لتنسيق صيحة الجمبسوت بأسلوب نجوى كرم

بيروت - المغرب اليوم

GMT 04:32 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مختلفة ومميَّزة
المغرب اليوم - فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مختلفة ومميَّزة

GMT 06:05 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل الحدائق الطبيعية في نيويورك لقضاء متعة كبيرة
المغرب اليوم - أجمل الحدائق الطبيعية في نيويورك لقضاء متعة كبيرة

GMT 04:47 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

إليك أبرز تصاميم الأثاث المودرن لتجديد غرفة المعيشة
المغرب اليوم - إليك أبرز تصاميم الأثاث المودرن لتجديد غرفة المعيشة

GMT 13:11 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

"كورونا" يخفض واردات منتجات مواد التجميل والعطور في المغرب
المغرب اليوم -

GMT 11:52 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

معلومات جديدة عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها
المغرب اليوم - معلومات جديدة عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها

GMT 12:53 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات المكتب المنزلي في ظل انتشار جائحة فيروس "كورونا"
المغرب اليوم - ديكورات المكتب المنزلي في ظل انتشار جائحة فيروس

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 12:13 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

فضيحة جنسية تهز مستشفى بني ملال

GMT 12:35 2020 الجمعة ,23 تشرين الأول / أكتوبر

تويوتا لاند كروزر 2021 وحش الطرق الوعرة في ثوب جديد

GMT 04:02 2020 الأربعاء ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح لاختيار العطور المناسبة لفصل الصيف

GMT 01:39 2020 الثلاثاء ,01 أيلول / سبتمبر

خبيرة المظهر عفت عسلي تنصح الرجال بـ6 قطع أساسية
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib