بنشرقي محبوب الجماهير “الحمراء” “ثأر” للوداد من “موقعة” رادس التحكيمية
آخر تحديث GMT 03:46:56
المغرب اليوم -

بنشرقي محبوب الجماهير “الحمراء” “ثأر” للوداد من “موقعة” رادس التحكيمية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - بنشرقي محبوب الجماهير “الحمراء” “ثأر” للوداد من “موقعة” رادس التحكيمية

أشرف بنشرقي مهاجم الزمالك المصري
القاهره - المغرب اليوم

تقاسيم وجهه تخفي الأفراح والآلام، عند نظرتك الأولى له لن ترى فيه مهاجما ماكرا، أشرف بنشرقي مهاجم الزمالك المصري، نجم يشق طريقه بثبات نحو مسار مرصع بالألقاب مع مختلف الفرق التي حمل قميصها، ويدخل ضمن خانة كبار القارة الإفريقية في سنوات قليلة.بنشرقي المزداد بإقليم تازة شهر شتنبر من سنة 1994، طاوع حلما راوده منذ الصغر باللعب لفرق مرجعية وطنيا، والبداية من المغرب الفاسي منذ سنة 2014، مقدما أفضل العروض التي شفعت له بأن يكون واحدا من أكثر اللاعبين المطلوبين لدى فرق وطنية وأوربية، ليحصد ثمار مجهوداته وتألقه وينتقل إلى الوداد بعد موسمين متميزين مع “الماص” .

مداعبته للكرة بسلاسة، وعقليته القتالية داخل أرضية الملعب، جعلتا منه هدافا للوداد في أولى مواسم البطولة الاحترافية، بل وتعدى ذلك وأرسل إشارات واضحة على أنه اسم يعتمد عليه قاريا، الأمر الذي تأكد في الموسم الموالي، بقيادته للفريق “الأحمر” لخطف لقب دوري الأبطال على حساب الأهلي المصري، بعدما سجل هدف التعادل ذهابا، ومنح تمريرة اللقب لزميله وليد الكرتي.

نجوميته لم تقتصر على الفرق الوطنية وحسب، بل أبرز موهبته مع المنتخب الأولمبي في فترات سابقة في دوريات ودية ورسمية، ليتنبأ له المتابعون بمستقبل واعد من أول نظرة في الملاعب، ليؤكد هذه الثقة بمهاراته الذكية وأهدافه المتميزة.مساره الكروي بعد الوداد كان متذبذبا، فبرحيله عن القارة السمراء نحو آسيا، من بوابة الهلال السعودي، خلق له رجة نوعية، بل وحتى القارة العجوز التي لعب لها لفريق لانس الفرنسي لم تمنحه ما كان مستعدا لتقديمه، قبل أن يجد ضالته في الزمالك المصري، والذي قاده اليوم، الجمعة، إلى نيل لقب “السوبر الإفريقي” بثنائيته في مرمى الترجي التونسي.

بنشرقي اليوم حمل على أكتافه حملا ثقيلا في مباراة “السوبر”، ووفى بوعوده للجماهير الودادية بعد الثأر من الترجي المتوج بلقب “غير نظيف” الموسم الماضي، بحكم عدم استكمال المباراة واللجوء إلى المحاكم الدولية للفصل في هوية البطل، ليسدي بذلك خدمة لفريقه السابق، ويؤكد أحقية اللقب للفريق المغربي”.ديبالا” المغرب، كما يحلو لعشاق الأحمر والأبيض تسميته، يحمل على عاتقه إرثا عريقا، بتمثيله للاعب المغربي في مصر وحتى في إفريقيا، وهو اليوم أمام موعد مع التاريخ لحصد الأخضر واليابس مع الزمالك، وله فرصة يتمناها الملايين من جيله لكسب ثقة الناخب الوطني وحمل قميص “الأسود” في المحافل الدولية القادمة.

وقد يهمك أيضا" :

الهريفي يتغنى بحمد الله بعد رباعية النصر

حمد-الله-ثالث-أفضل-هداف-في-العالم-مجددا

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بنشرقي محبوب الجماهير “الحمراء” “ثأر” للوداد من “موقعة” رادس التحكيمية بنشرقي محبوب الجماهير “الحمراء” “ثأر” للوداد من “موقعة” رادس التحكيمية



تختار التنسيقات الناعمة بألوان فاتحة وزاهية

موديلات أمل كلوني للعودة للعمل بعد انتهاء الحجر الصحي

واشنطن - المغرب اليوم
المغرب اليوم - أكثر 7 أسئلة شائعة في عالم الديكور الداخلي

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر

GMT 17:36 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

نيسان تخفض " صني" و" سنترا" و" قشقاي"

GMT 14:14 2014 الخميس ,04 كانون الأول / ديسمبر

فوائد زيت الكافور للجسم
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib