انقسام بين المسؤولين بشأن استئناف الدوري التونسي رغم أزمة كورونا
آخر تحديث GMT 11:03:06
المغرب اليوم -

انقسام بين المسؤولين بشأن استئناف الدوري التونسي رغم أزمة "كورونا"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - انقسام بين المسؤولين بشأن استئناف الدوري التونسي رغم أزمة

الدوري التونسي
تونس - المغرب اليوم

نشر الاتحاد التونسي لكرة القدم، دليل الإجراءات الصحية، التي سيتم اعتمادها عند عودة نشاط الدوري التونسي وتوقف النشاط الكروي في تونس، منذ الشهر الماضي، ضمن إجراءات الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، والمرجح استئنافه بين 10 و15 يونيو/حزيران المقبل ونرصد في هذا التقرير، آراء عدد من المدربين ومسؤولي الأندية، في الاتجاه لاستئناف الدوري:

نعم للعودة

أبدى مدرب الاتحاد المنستيري الأسعد الشابي، موافقته على عودة الدوري التونسي، وقال "أوافق طبعا على إكمال الدوري، إذا توفرت الحماية للاعبين ولكل المتداخلين في اللعبة"، وأضاف: "حسب دليل الإجراءات الصحية الذي اطلعت عليه فإن الاتحاد التونسي لم يترك شيئا للصدفة، واتخذ تدابير احترافية 100% ومنها بقاء كل الفرق في النزل طيلة 8 أسابيع، وعلى اللاعب أن يعتبر نفسه فى معسكر مع المنتخب".

وتابع: "حين يتم الإعلان الرسمي عن عودة الدوري، سيكون فريقي جاهزا لذلك، بما في ذلك الأجانب".

وأردف: "بقينا في نزل إقامة اللاعبين ووضعنا برمجة تدريبات خاصة للمجموعة، منذ أكثر من شهر، ليس لدينا أي مشكلة في عودة سباق الدوري".

تساؤل مشروع

أكد مدرب اتحاد تطاوين، حمادي الدو، أن فريقه ملزم بتطبيق قرارات الاتحاد، بخصوص عودة الدوري وقال ل: "كلنا تحت لواء الاتحاد التونسي، الذي اتخذ إجراءات وقائية، لكن ما أتساءل عنه هو كيف ستكون تدريبات الفرق قبل التجمع في نزل العاصمة".

وأضاف: "في أغلب المدن التونسية (بينها تطاوين) النزل مغلقة، فهل ستكون الأندية قادرة على حماية لاعبيها والجهاز الفني والقيام بالتحاليل اللازمة، وهل وضع الاتحاد التونسي في اعتباره فترة تدريبات الفرق في ملاعبها".

وأردف: "هل سنواصل لعب الدوري دون محترفينا.. فأنا لدي 4 لاعبين جزائريين عادوا إلى بلادهم مباشرة بعد توقف النشاط، كيف سيتم استعادتهم وحتى إن عادوا إلى تونس، فضروري أن يدخلوا في الحجر الصحي لمدة 14 يوما".

مجازفة كبرى

من جهته، أكد الناطق الرسمي للنجم الساحلي، قيس عاشور، أن عودة الدوري في هذا الظرف مجازفة كبرى وقال عاشور، في تصريح إذاعي: "ما يهمنا هو سلامة اللاعبين، والتسرع بالعودة ليس في صالح أحد، خصوصا أننا شاهدنا عديد الدوريات في فرنسا وبلجيكا وهولندا تم إيقافها نهائيا".

وأضاف: "صحيح أن تونس نجحت في مقاومة انتشار الوباء، لكنه لم ينته بعد، وخطورته ما زالت قائمة، ولذلك من رأيي أن نصبر حتى يتم القضاء على الوباء، وبعد ذلك يمكن استئناف الدوري في أغسطس/آب أو سبتمبر/أيلول".

وعن ترتيبات الاتحاد، تساءل: "هل سيوفر لنا ملاعب للتدريبات حين يقع تجميع كل الفرق في تونس العاصمة وضواحيها؟.. أنصح بأن نصبر قليلا ونتريّث قبل الإعلان عن عودة الدوري".

قد يهمك ايضـــًا :

أونداما يعتبر أن "الدوري التونسي حطمه" ويطالب بدفع مستحقاته قبل 30 نيسان

الجزائريون يمثلون النسبة الأكبر بين اللاعبين الأجانب في تونس

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انقسام بين المسؤولين بشأن استئناف الدوري التونسي رغم أزمة كورونا انقسام بين المسؤولين بشأن استئناف الدوري التونسي رغم أزمة كورونا



ميريام فارس بإطلالة بسيطة وراقية في الرياض

الرياض - المغرب اليوم

GMT 13:58 2021 الأربعاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تنسيق الحقائب الكلاتش في إطلالتك اليومية
المغرب اليوم - كيفية تنسيق الحقائب الكلاتش في إطلالتك اليومية
المغرب اليوم - ساحة جامع الفنا السياحية في مراكش تعلن عن فرض جواز التلقيح

GMT 14:02 2021 الأربعاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

قواعد اختيار طاولة القهوة في غرفة الجلوس
المغرب اليوم - قواعد اختيار طاولة القهوة في غرفة الجلوس

GMT 18:23 2021 الأربعاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الجزائر تُهدد بمنع "فرانس برس" من العمل على أراضيها
المغرب اليوم - الجزائر تُهدد بمنع

GMT 11:18 2021 الثلاثاء ,26 تشرين الأول / أكتوبر

أنجلينا جولي تتألق بفستان فضي في مهرجان روما السينمائي
المغرب اليوم - أنجلينا جولي تتألق بفستان فضي في مهرجان روما السينمائي

GMT 11:04 2021 الثلاثاء ,26 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات لافتة في غرفة نوم الفتاة لمنزل عصري
المغرب اليوم - ديكورات لافتة في غرفة نوم الفتاة لمنزل عصري

GMT 23:03 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

علماء الأرض داخل "نفق عملاق" يصل إلى "نهاية الكون

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر

GMT 03:00 2021 السبت ,09 تشرين الأول / أكتوبر

محكمة امريكية تبرئ رونالدو من تهمة إغتصاب إمرأة

GMT 13:54 2021 الجمعة ,08 تشرين الأول / أكتوبر

جماهير نيوكاسل تحتل الملعب العريق أمام توتنهام

GMT 07:02 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

مبابي يقود سان جيرمان لتحقيق الـ"ريمونتادا" أمام أنجيه

GMT 04:42 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

موقف زيدان من تدريب نيوكاسل

GMT 04:47 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

مدرب ليفربول يعلق على الاستحواذ السعودي على نيوكاسل

GMT 04:58 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

باريس سان جيرمان يفلت من كمين أنجيه
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib