منتجعات إمي ودار في أكادير يجمع بين متعة الغابة والجبل ورياضات البحر
آخر تحديث GMT 11:54:07
المغرب اليوم -

منتجعات "إمي ودار" في أكادير يجمع بين متعة الغابة والجبل ورياضات البحر

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - منتجعات

منتجع "إمي ودار"
الرباط - المغرب اليوم

يقع منتجع "إمي ودار" على بعد 27 كيلومترا شمال أكادير على الطريق الوطنية رقم 1 الرابطة بين أكادير في اتجاه مدينة الصويرة، على مستوى الجماعة الترابية "تامري" (عمالة أكادير إداوتنان)، وهي محطة سياحية بمواصفات عالمية تم افتتاحها في صيف 2014 في إطار مشروع مخطط بلادي السياحي، إذ يوفر المنتجع أكثر من توفير طاقة إيوائية تصل إلى أكثر من ستة آلاف سرير موزعة على إقامات فندقية (1136 سريرا)، وإقامات عقارية للإنعاش السياحي (1201 سرير)، إلى جانب 2780 سريرا على شكل مخيمات.كما يوفر المنتجع السياحي "إمي ودار" عروضا للتنشيط للاستجابة لانتظارات الأسر والعائلات، يضم ملاعب للرياضة، ومسابح، ومتاجر ومطاعم، وفضاء لألعاب الأطفال. وهو ما تطلب تعبئة عقار بمساحة 38 هكتارا، وغلافا استثماريا يصل إلى 7أكثر من مليار ونصف مليون درهم بتمويل كلي من القطاع الخاص.وعلاوة على ذلك، يتوفر المنتجع، بحسب الجولة الميدانية التي قام بها مراسل "الصحراء المغربية" للمنتجع، على مشاهد طبيعية تجمع بين الشاطئ ورمالة النظيفة، وجبال إداوتنان وأشجار الأركان التي ما يزال محتفظا بها في مشهد قل نظيره يزاوج بين الجبل والغابة والشاطئ، حتى داخل الاقامات السياحية، إلى جانب الشهرة التي يكتسبها المنتجع بسبب خدمات ركوب الموج المتوفرة على طول الشاطئ الممتد على مسافة تناهز سبعة كيلومترات، وعدد من المسابح الخصوصية، سواء بالإقامات السياحية أو الفيلات المعدة للكراء التي تستقطب السياح المغاربة والأجانب من داخل المغرب وخارجه.

ويندرج مشروع تنمية منتجع "إمي ودار" ضمن مخطط حكومي سابق انطلق في إطار مشروع "مخطط بلادي" تزاوج بين تنمية السياحة الشاطئية، وتوفير عرض سياحي متنوع يجمع بين البحر ورياضاته، والترفيه وأنشطته، والمناظر الطبيعية الجبيلية الأصيلة وجاذبيتها، بهدف تنويع العرض السياحي، وفي الوقت ذاته توفير كل ما يطلبه السائح المغربي والأجنبي بأسعار وعروض تناسب مقدراته وظروفه الاقتصادية.وتتراوح أسعار الخدمات السياحية على مستوى الاقامات السياحية بين 600 درهم إلى 2200 درهم لليلة الواحدة، بين الشقق المفروشة والإقامات السياحية و"الشاليهات"، غير أن ضغط الصيف يجعل الحصول على مأوى خلال هذه الفترة أمرا صعبا، بل مستحيلا بالنظر لكون الطلب يفوق العرض السياحي لجاذبية الموقع وتنامي مرتاديه وعاشقيه، بحسب الإفادات التي قدمها محمد عابدن وهو منعش سياحي بالمنطقة ل"الصحراء المغربية".

وإلى جانب خدمات المنتجع السياحي، تنتصب قرية البحارة للصيادين "إمي ودار" التي أنشأت في إطار التعاون المغربي الياباني، والتي تلقى إقبالا من قبل مرتادي المنتجع، حيث الأسماك بأنواعها بأسعار تنافسية محفزة، تجعل السياح المغاربة، على وجه الخصوص، يقبلون عليها، ويضطرون لشوائها في مطاعم شعبية مخصصة بمحاذاة قرية الصيادين، وعلى بعد أمتار على رمل الشاطىء، في مشهد يجعل السائح الزائر يستمتع بإطلالات على مياه البحر، والتلذذ بأسماك تطهى على فحم بشكل طبيعي، وفق ما عايناه لدى زيارتنا للموقع.وإلى جانب ذلك، تنتشر الرياضات المائية بمنتجع "إمي ودار"، بأسعار تتراوح ما بين 100 درهم و700 درهم للساعة الواحدة. يقول محمد مومو، وهو مسير شركة "جيت تيميتار"، إن ما يميز منتجع "إمي ودار" هو خدمات الرياضات المائية التي توفر للسائح والزائر بأسعار تفضيلية مقارنة مع باقي شواطئ المملكة.

ويؤكد مومو، في تصريحه ل"الصحراء المغربية"، على أنه يتم إعمال جميع آليات السلامة والوقاية مع تقديم كل التوجيهات والنصائح لفائدة الزبناء من أجل الحفاظ أولا على صحتهم وسلامتهم، وثانيا حتى يتسنى لهم الاستمتاع بجمالية الرحلة المائية وسط دفء مياه الشاطئ وجمالية مكوناته، كلما ولجت البحر لمسافة أميال، ورمقت للخلف لتستمتع بأجواء ونفس قل نظيره"، وفق تعبيره.ومما يميز منتجع "إمي ودار" أنه يجمع بين تنوع المسابح وتعددها، سواء على مستوى الاقامات الفندقية السياحية أو الفيلات المفروشة أو الاقامات الخاصة المعدة للكراء، وفي الوقت ذاته تقديم خدمات التنشيط والترفيه لمرتاديها طيلة اليوم وخلال الليالي، فضلا عما يتيحه لمنتجع من خدمات موازية للاستمتاع بالسياحة الجبلية المكسوة بأشجار الأركان، وركوب الموج على شاطئ البحر الدافئ الهادئ، الذي يستهوي عشاق الصيد بالقصبة على طول الشاطئ في اتجاه "كاب غير" شمالا.

باراديز بلاج
يحمل اسم " Paradis Plage " فندق مصنف على بعد أمتار من مياه بحر "إمي ودار" تتراوح أسعار الليلة الواحدة ما بين 1600 و 200 درهم بحسب طبيعة الغرفة في الإقامة السياحية الشاطئية. يقدم خدمات التنشيط والمطعمة والرياضة والاستحمام، إلى جانب توفره على مسابح للصغار والكبار، وإمكانية ولوج السائح لشاطئ البحر من الفندق، حيث توفر خدمات موازية لزبناءه الاستمتاع بالرمال ودفء الصيف بكل هدوء وطمأنينة وأمان.

أطلانتيكا بارك
يبعد بنحو خمس دقائق فقط من شاطئ "إمي ودار" في شكل مركب متعدد الخدمات. يتوفر على خدمات عدة تزاوج بين المسابح من أنواع مختلفة تغري الزائر إليها من الصغار والكبار بأسعار تختلف بحسب الطول والسن (ما بين 100 و 200 درهم). كما تؤمن إقامات صيفية من "شاليهات" تتراوح خدمات الإقامة بها ما بين 700 درهم إلى 1600 درهم.

لونجا فيلاج
إقامة سياحية تضم حوالي 500 سكن بين "الشاليهات" والشقق الفندقية والأجنحة الفندقية الخاصة بالثنائي كما تراعي الخصوصية المغربية التي وجه لها هذا المشروع العائلي، تشعر السائح وكأنه في بيته، مع مرافق خدماتية تجمع بين إطلالة الجبل والبحر وجمالية المسابح الأربعة وملاعب لكرة القدم المصغرة والتنس، ومحطة لممارسة السورف وملاعب للكولف وفضاءات للتنشيط، بأسعار تتراوح ما بين 400 درهم و1200 درهم لليلة الواحدة.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

إليك 10 فنادق سياحية في "زيلامسي" النمساوية تستحق الزيارة اكتشفها بنفسك

أبرز 10 منتجعات فخمة في البحرين 2020 تعرّفي عليها

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منتجعات إمي ودار في أكادير يجمع بين متعة الغابة والجبل ورياضات البحر منتجعات إمي ودار في أكادير يجمع بين متعة الغابة والجبل ورياضات البحر



GMT 06:52 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
المغرب اليوم - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 19:51 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة
المغرب اليوم - قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة

GMT 14:39 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات غرف النوم المودرن لمنزل عصري ومتجدد
المغرب اليوم - ديكورات غرف النوم المودرن لمنزل عصري ومتجدد

GMT 15:56 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران
المغرب اليوم - الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران

GMT 13:46 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
المغرب اليوم - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 13:44 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021
المغرب اليوم - اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021

GMT 17:04 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار جديدة لتصميمات أبواب المنزل الأماميّة
المغرب اليوم - أفكار جديدة لتصميمات أبواب المنزل الأماميّة

GMT 14:15 2021 الأربعاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

6 لاعبين يدخلون القائمة السوداء في ريال مدريد بعد أول هزيمة

GMT 13:24 2021 الأربعاء ,15 أيلول / سبتمبر

يوفنتوس يفوز علي مالمو السويدي بثلاثة أهداف

GMT 03:25 2021 الجمعة ,17 أيلول / سبتمبر

حملة من الفيفا لتنظيم كأس العالم كل عامين

GMT 05:52 2021 الخميس ,07 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن الوضع المالي لبرشلونة الإسباني

GMT 05:57 2021 الخميس ,07 تشرين الأول / أكتوبر

بنزيما يحصل على جائزة جديدة في ريال مدريد

GMT 01:03 2021 الجمعة ,08 تشرين الأول / أكتوبر

صندوق الاستثمارات السعودي يستحوذ على نادي نيوكاسل

GMT 00:46 2016 الإثنين ,19 كانون الأول / ديسمبر

"الأدوية المتنوعة" أبرز 10 أسباب آلام انتفاخ البطن
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib