شهر العسل في روما تجربة فريدة لا يمكن نسيانها
آخر تحديث GMT 13:03:05
المغرب اليوم -

شهر العسل في روما تجربة فريدة لا يمكن نسيانها

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - شهر العسل في روما تجربة فريدة لا يمكن نسيانها

شهر العسل في روما
القاهرة - ندى أبو شادي

تُعرف مدينة روما بأنها أحد أعظم كنوز العالم، وتشتهر بكونها متحفًا مفتوحًا على الهواء الطلق، فهي وجهة تفيض بتجارب فريدة من نوعها بكل زاوية ومعلم، ولا عجب في ذلك فالمدينة الخالدة والوجهة الأكثر زيارة في إيطاليا لديها الكثير لتقدمه وتسعد به من يقبل على زيارتها في أي وقت من العام، لاسيما من يبحثون عن وجهة رومانسية جميلة في قلب أوروبا، وهي الأفضل لقضاء شهر العسل لا يٌنسى .
 
تقع عاصمة إيطاليا في الجزء الغربي الأوسط من البلاد على طول نهر التيبر، في أوروبا الوسطى على بُعد أميال قليلة من البحر الأبيض المتوسط، وتتمتع بتاريخ واسع يمتد إلى آلاف السنين، فضلًا عن كونها ملاذا للفنانين والكتّاب والمهندسين المعماريين، والعديد من المباني والمواقع الشهيرة في المدينة لا تزال تعكس ذلك، حتى أنه يمكنك رؤية تأثيرات ميكلانجيلو، بيرنيني، رفائيل في كل مكان .
 
إذا كنت تخطط لقضاء شهر العسل في روما، فإن أفضل أشهر الزيارة من أبريل/نيسان إلى يونيو/حزيران، بالإضافة إلى أواخر سبتمبر/أيلول وأكتوبر/تشرين الأول، مع العلم أن شهري يوليو/تموز وأغسطس/آب يشهدان ارتفاع في درجات الحرارة مع زيادة في الحشود السياحية، مع الأخذ في الاعتبار أن السكان المحليين عادة ما يتركون المدينة لقضاء العطلات بالخارج في أواخر آب .
 
الربيع والخريف أشهر لطيفة للزيارة بالإضافة إلى ذلك، تكون الحشود أقل كثافة، ما يجعل من التجربة أكتر متعة. أما في فصل الشتاء فتكون الأجواء باردة ولكنها جميلة خاصة وأن المشاهد الرئيسية عادة ما تكون غير مكتظة، ومع ذلك، تخضع العديد من المواقع لعملية تجديد وربما لا تكون مفتوحة للجمهور خلال هذا الوقت من العام .
 
تضم روما عددا من الآثار المثيرة للإعجاب التي يعود تاريخها إلى أيام روما القديمة، ولعل أكثر ما يثير إعجاب الجميع من المسافرين هو مدرج الكولوسيوم، المدرج الهائل الذي استضاف قديما المصارعين والحيوانات البرية والحشود الضخمة، بينما تشمل المواقع الأخرى التي لا تفوت عند قضاء شهر العسل في روما ، المنتدى الروماني، بالتين هيل، والمنتديات الإمبراطورية .
 
روما مليئة بالساحات الصاخبة التي يعود الكثير منها إلى آلاف السنين، واليوم تجدونها مليئة بالطاقة، والحيوية، والكثير من المقاهي والمطاعم الجميلة، حتى أنكما ستقضيان يإحداها عند الزيارة أجمل الأوقات مع الاقتراب لطبيعة الحياة العامة في المدينة .
 
يمكنكما قضاء بعض الوقت في التجول بين  الأزقة الخلفية والشوارع التاريخية المرصوفة بالحصى في روما لاكتشاف التاريخ في أبهى صورة بالجزء القديم من المدينة، وهو المكان المثالي لنزهة بعد الظهر بعيدا عن الحشود وصخب قلب المدينة .
 
روما لديها مزيج مثير للإعجاب من فرص التسوق المتنوعة، فإن كنتما تحرصان على شراء الهدايا التذكارية قبل العودة، توجها إلى فيا كوندوتي بالقرب من سبانيش ستيبس، والذي يعد أحد أبرز شارع التسوق في روما، وللهروب من حركة السيارات، توجها إلى فيا فراتينا المخصص للمشاة فقط، ويوصى الخبراء أيضا بفيا ديل كورسو لمزيد من أماكن التسوق .

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شهر العسل في روما تجربة فريدة لا يمكن نسيانها شهر العسل في روما تجربة فريدة لا يمكن نسيانها



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شهر العسل في روما تجربة فريدة لا يمكن نسيانها شهر العسل في روما تجربة فريدة لا يمكن نسيانها



GMT 11:55 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

مصمم أزياء ينضمّ إلى Moncler لتصميم معطف الأحلام
المغرب اليوم - مصمم أزياء ينضمّ إلى Moncler لتصميم معطف الأحلام

GMT 10:17 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

" La Reserva Club " الشاطئ الخاص الوحيد في إسبانيا
المغرب اليوم -

GMT 06:30 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

فيكتوريا بيكهام تطلق أول مجموعتها لربيع وصيف 2019
المغرب اليوم - فيكتوريا بيكهام تطلق أول مجموعتها لربيع وصيف 2019

GMT 09:44 2017 الثلاثاء ,11 إبريل / نيسان

ملتقى بغداد السنوي الثاني لشركات السفر والسياحة

GMT 15:11 2012 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

البيئة النظيفة.. من حقوق المواطنة

GMT 16:08 2012 الثلاثاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

البـيئة النقية مصدر الجمال

GMT 14:36 2017 السبت ,22 تموز / يوليو

بين إعلام الحقيقة وإعلام المنتفعين

GMT 22:21 2017 الجمعة ,07 إبريل / نيسان

إعلام "التريند"!

GMT 15:17 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

السياحة في بلدي

GMT 14:39 2016 الخميس ,04 شباط / فبراير

اقتراح علمي لمكافحة الإرهاب والصراع

GMT 06:06 2016 الثلاثاء ,14 حزيران / يونيو

المشاركات على مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 11:05 2016 السبت ,17 أيلول / سبتمبر

للمرأة دور مهم في تطوير قطاع السياحة في الأردن

GMT 09:13 2017 الأربعاء ,12 إبريل / نيسان

برامج الطبخ بين الفائدة والتسلية

GMT 03:59 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حياة سعيدة.....

GMT 10:36 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

المنتخب المغربي يصعد إلى المركز الرابع في تصنيف الفيفا

GMT 05:09 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

"البار بالقسم" الأكثر مبيعًا في "نيويورك تايمز"

GMT 14:49 2014 الخميس ,29 أيار / مايو

دنيا عجيبة غريبة

GMT 04:26 2016 الجمعة ,28 تشرين الأول / أكتوبر

تصوير الموت والدم عبر الهواتف الخلوية

GMT 08:50 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

دور المهرجانات السينمائية في الترويج للسياحة الوطنية

GMT 11:19 2014 السبت ,04 كانون الثاني / يناير

اخطاء وخطايا النخبة

GMT 14:58 2014 الخميس ,29 أيار / مايو

سُحِقت الإنسانيّة.. فمات الإنسان

GMT 13:50 2012 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

البيئة النظيفة.. من حقوق المواطنة
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib