أنظار صانعي السيارات تتجه نحو السوق الكوبية
آخر تحديث GMT 01:34:39
المغرب اليوم -

أنظار صانعي السيارات تتجه نحو السوق الكوبية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أنظار صانعي السيارات تتجه نحو السوق الكوبية

السوق الكوبية
القاهرة - المغرب اليوم

تنظر كبرى شركات صناعة السيارات بشهية الى لسوق الكوبية مع التقارب الدبلوماسي المسجل في الفترة الاخيرة بين واشنطن وهافانا.

لكن القيود التجارية التي لا توال مفروضة على عمل الاميركيين ومجموعة من المخاوف الناجمة عن سياسات هافانا تلجم اندفاع هذه الشركات.

وفي كانون الأول/ديسمبر، بدأت السلطات الأميركية والكوبية عملية لاعادة العلاقات الدبلوماسية والتخفيف من شدة الحصار المفروض على التجارة منذ خمسة عقود.

وأعلن الرئيس باراك أوباما عن استعداد الولايات المتحدة لفتح صفحة جديدة في علاقتها بالدولة الشيوعية.

لكن رفع الحصار يتطلب موافقة الكونغرس . وإن حصل ذلك، فهو سيستغرق وقتا من دون شك، بيد أن رجال الأعمال بدأوا يبحثون عن وسائل لإرساء دعائم في هذا البلد الذي يتوقعون أن يزدهر اقتصاديا في حال تحرير التجارة فيه تحريرا بسيطا.

ولم ترتفع الأصوات في معرض ديترويت للسيارات للتكلم عن الفرص الذهبية التي تختزنها أكبر جزيرة في منطقة الكاريبي، لكن هذه الأفكار كانت في أذهان الجميع.

وقال باتريك موريسي الناطق باسم "جنرال موتوروز" إن "نبأ تطبيع العلاقات بين البلدين يحمسنا كثيرا، ولا شك في أننا سنقيم جميع الفرص المتاحة. ونحن ندرس الفرص المحتملة لجي ام في كوبا".

وكشفت كريستين بيكر الناطقة باسم "فورد" أن مجموعتها تبقي السوق الكوبية نصب عينيها.

وهي صرحت "سوف نراجع هذا المشروع لنقيم آثاره على القطاع. وينبغي لنا التعمق في فهمه. ولا نستبعد أي فكرة حاليا".

وأشادت مجموعة "كيا" الكورية الجنوبية التي تصنع سيارات هي من الأرخص في السوق الأميركية بتغيير السياسة المعتمدة إزاء كوبا، لكنها أكدت لوكالة فرانس برس أنه لا خطط ملموسة لديها خاصة بسوق الجزيرة.

وبحسب المحللين، من المرتقب أن يواجه صانعو السيارات عدة عراقيل في كوبا حيث تنتشر السيارات الأميركية الصنع القديمة الطراز.

ويمنع استيراد قطع السيارت بموجب الحصار المفروض على الجزيرة والتدابير التي اتخذتها الدولة الشيوعية، ما يدفع الميكانيكيين إلى تدبير أمورهم بأنفسهم.

وكشف أكشاي أناند المحلل لدى "كيلي بلو بوك" المتخصصة في مجال السيارات أنه "ما من شك في أن فرص النمو متاحة. فالكوبيون يحبون السيارات الأميركية. وهناك طلب عليها ... وعند تقييم الوضع، يمكن القول إن كوبا هي بمثابة أرض خصبة لصانعي السيارات".

ولا شك في أن القدرة الشرائية للكوبيين تبقى منخفضة، غير أن الاستثمارات بدأت تتدفق تدريجيا إلى مجموعة من القطاعات في الجزيرة، من الزراعة إلى السياحة، ما يجعل من الطلب على السيارات الحديثة حتميا.

لكن قيودا شديدة لا تزال مفروضة على غالبية استثمارات الأميركيين ومبيعاتهم، نظرا لمحدودية انفتاح الولايات المتحدة على هذه السوق.

وفي وسع الأميركيين بيع معدات زراعية لدعم المزارعين الكوبيين، غير أنه من غير المعلوم بعد إذا كان هذا الإجراء سيوسع ليشمل مثلا الشاحنات الصغيرة.

وغالبية السيارات المنتشرة في الجزيرة (البالغ عددها 70 ألف سيارة) هي أميركية الصنع وفاقعة الألوان، من طراز "بونتياك" و"شيفروليه" و"دودج" و"بلايموث". وتتوافر أيضا في البلاد سيارات من صنع "بيجو" و"لادا" و"سكودا" وأخرى صينية استوردت بين الستينيات والتسعينيات.

وهذه النماذج جميعها تعتمد على مهارات الميكانيكيين الكوبيين لتبقى صالحة في ظل حظر استيراد قطع التبديل.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أنظار صانعي السيارات تتجه نحو السوق الكوبية أنظار صانعي السيارات تتجه نحو السوق الكوبية



GMT 12:06 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

عُطل يربك سير القطارات ومكتب السكك المغربي يوضح السبب

GMT 18:11 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

تعرف على مواعيد تجديد رخص القيادة والسيارات

GMT 15:33 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

عطل فني يوقف قطارا بين مراكش وآسفي

GMT 01:37 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

موظف سابق في شركة "مرسيدس" يحطم أكثر من 50 سيارة

GMT 14:51 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

وكيل سيات يرفع أسعار بعض فئات السيارة أتيكا 2021 في مصر

GMT 17:29 2020 الإثنين ,28 كانون الأول / ديسمبر

سكودا تتحضر لطرح سيارتها المتطورة الجديدة

سيرين عبد النور بإطلالة جمالية ملفتة في أحدث ظهور لها

الرباط _المغرب اليوم

GMT 06:45 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

المغرب أفضل وجهة لسياح إسبانيا خارج قارة أوروبا
المغرب اليوم - المغرب أفضل وجهة لسياح إسبانيا خارج قارة أوروبا

GMT 06:52 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

المغرب يسعى لاقتناء صواريخ "باتريوت" الأمريكية
المغرب اليوم - المغرب يسعى لاقتناء صواريخ

GMT 11:01 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

مصادر تكشف عن قرب تعاقد منى عراقي مع قناة "الشمس"
المغرب اليوم - مصادر تكشف عن قرب تعاقد منى عراقي مع قناة
المغرب اليوم - أجمل الطرق لتنسيق موضة القميص الكلاسيكية بأساليب ملفتة 2021

GMT 09:14 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

كهوف جبل "شدا" تتحول لمساكن تجذب السياح جنوب السعودية
المغرب اليوم - كهوف جبل

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر

GMT 19:56 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

ريال مدريد يستعد بالقوة الضاربة لمواجهة إلتشي في "الليغا"

GMT 17:43 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

مانشستر سيتي يعلن عن 3 إصابات جديدة بفيروس كورونا

GMT 17:27 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

يحالفك الحظ في الايام الأولى من الشهر

GMT 17:54 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تنجح في عمل درسته جيداً وأخذ منك الكثير من الوقت
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib