تقنية جديدة لخفض استهلاك الوقود في السيارات
آخر تحديث GMT 16:15:03
المغرب اليوم -

تقنية جديدة لخفض استهلاك الوقود في السيارات

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تقنية جديدة لخفض استهلاك الوقود في السيارات

تقنية جديدة لخفض استهلاك الوقود في السيارات
دبي ـ المغرب اليوم

أكد أحد الخبراء بأن تقنية جديدة في هندسة المركبات الخضراء ستمكن السائقين من توفير حوالي ثلث كمية الوقود المستهلكة، والتي بحسب قوله ستحظى بانتشار واسع بين مركبات الشرق الأوسط تماما كانتشار أجهزة التبريد فيها.
وتمكن تقنية التوقف – الانطلاق الجديدة من بوش السائقين من أصحاب السيارات التي تعمل بنظام الاحتراق الداخلي من قيادة مركباتهم بدون اصدار اية انبعاثات ضارة أو ضوضاء في المحرك لمسافات طويلة.
ويساهم النظام الجديد في خفض انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون في الازدحامات المرورية ويساهم في توفير 10 بالمئة من الوقود المستهلك بإيقاف المحرك عند سير المركبة وقيام السائق برفع قدمه عن دواسة الوقود.
تسارع
وتعليقا على الموضوع، صرح أندرياس بوديمير، نائب الرئيس شركة بوش للشرق الأوسط وإفريقيا، قائلا: «في اللحظة التي يمكن للمركبة فيها الحفاظ على تسارع معين، على سبيل المثال عند المنحدرات البسيطة، يقوم النظام بوقف دوران المحرك».
وأضاف بوديمير: «بعدها وعند قيام السائق بالضغط مجددا على دواسة الوقود او المكابح، يقوم النظام بإطلاق المحرك من جديد».
الاحتراق
وأظهرت نتائج الاختبارات التي أجرتها بوش بأن محركات الاحتراق الداخلي تكون في حال الدوران في أوقات لا حاجة لها بالدوران في حوالي 30% من الوقت، وبهذه الطريقة يمكن للمركبة ببساطة خفض حوالي الثلث من كل رحلة تقوم بها.
وتابع بويدمير: «تم تصميم نظام التوقف – الانطلاق الجديد للاستفادة من هذه الفترات، وتحت ظروف الازدحامات المرورية الخانقة ستساهم في توفير حوالي 10 بالمئة من استهلاك الوقود».
وأوضح قائلا: «يمكن تركيب النظام في معظم أنواع المركبات التي تسير على الطرقات في منطقة الشرق الأوسط. فمهما كانت نوعية السيارة، سواء أكانت أوروبية بنظام الديزل أو أميركية بنظام البنزين أو آسيوية بنظام الغاز السائل، فجميعها يمكنها الاستفادة من التقنية الجديدة هذه».
واختتم حديثه قائلا: «النظام يأتي بسعر في متناول اليد، ويمكن تركيبه على أي محرك مهما اختلفت أنواعه، ونحن على ثقة من أنه قريبا سيشهد انتشارا كبيرا – تماما كانتشار أنظمة التبريد في السيارات».
وتأتي الأهمية التي يحظى بها ابتكار بوش الهندسي الجديد في قدرته على خفض استهلاك الوقود وبالتالي خفض نسب انبعاثات الغازات الضارة.
وفي الجيل الأول، كان النظام يقوم بوقف المحرك فقط عندما تكون السيارة في حالة الوقوف التام. أما النسخة الحديثة، والفضل يعود لتطور برمجية النظام، فتقوم بوقف المحرك سرعان ما قام السائق برفع قدمه عن دواسة البنزين والمكابح.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تقنية جديدة لخفض استهلاك الوقود في السيارات تقنية جديدة لخفض استهلاك الوقود في السيارات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تقنية جديدة لخفض استهلاك الوقود في السيارات تقنية جديدة لخفض استهلاك الوقود في السيارات



خلال مشاركتها في أسبوع لندن للموضة

ويني هارلو تجذب الأنظار بثوب أخضر رائع

لندن _ ماريا طبراني
واصلت عارضة الأزياء الشهيرة ويني هارلو، ظهورها المميز خلال أسبوع لندن للموضة، وتألقت بإطلالة مذهلة في عرض ناتاشا زينكو. وكانت هذه الفتاة تجذب الانتباه بتنوع اختياراتها في الأزياء، فارتدت ثوبًا أخضر نيون مذهل طويل مطبوع عليه كلمات 'Fu' و 'Fufu' وما جعله أكثر غريب الأطوار كانت أحذية الفخذ العالية بنفس اللون فضلًا عن  قلادة  علامة الدولار الكبيرة. وتبرهن هارلو على أنها واحدة من أكثر النماذج طلبًا خلال الدورة الحالية لأسابيع الموضة Fashion Weeks ، بعد أن سارت أيضاً على مدرجات عروض أزياء Adidas ، House of Holland و Julien MacDonald ، بالإضافة إلى Natasha Zinko ، في لندن وحدها. بعد أن بدأت مسيرتها المهنية كمتسابقة في برنامج Next Top الأميركي في عام 2014 ، ستنتقل العارضة الكندية ، 24 عامًا ، إلى عرض فيكتوريا سيكريت للأزياء في نوفمبر/تشرين الثاني. وأُصيبت هارلو بمرض جلدي نادر الحدوث وغير قابل للشفاء "البهاق"، فظهرت

GMT 04:16 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

دونالد ترامب أخطأ في تقدير قوة الصين التجارية
المغرب اليوم - دونالد ترامب أخطأ في تقدير قوة الصين التجارية

GMT 08:29 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

"بربري"تقدم عصرًا جديدًا من الفخامة في الأزياء
المغرب اليوم -

GMT 05:51 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

تشيلي من الأماكن الرائعة لقضاء العطلات المميزة
المغرب اليوم - تشيلي من الأماكن الرائعة لقضاء العطلات المميزة

GMT 22:56 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

اعتقال قاتلة مأجورة في طريقها إلى المغرب

GMT 06:22 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

قائمة نيويورك تايمز لأعلى مبيعات الكتب في الأسبوع

GMT 11:52 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

قرارات ملكية بعزل ومحاسبة 180 مسؤولًا في وجدة أنكاد

GMT 14:54 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

كندا تفتح أبوابها للمغاربة الراغبين في الهجرة من أجل العمل

GMT 06:46 2017 السبت ,30 كانون الأول / ديسمبر

فتاة يابانية تتهم مدرسها السابق في الصحافة باغتصابها

GMT 14:14 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

المدن المغربية تسجّل أعلى نسبة أمطار متساقطة خلال 24 ساعة

GMT 19:10 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

استقرار اليورو بعد أسبوع من تحرير الدرهم المغربي
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib