السيارات التي تسير بالبنزين لا تزال تطغى على الطلبات في الجزائر
آخر تحديث GMT 03:08:26
المغرب اليوم -

السيارات التي تسير بالبنزين لا تزال تطغى على الطلبات في الجزائر

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - السيارات التي تسير بالبنزين لا تزال تطغى على الطلبات في الجزائر

الجزائر ـ واج

أكد ممثلو علامات سيارات مشاركة في الطبعة ال17 لصالون السيارات الدولي للجزائر العاصمة أن السيارات التي تسير بالبنزين لا تزال تطغى على الطلبات لدى وكالاء السيارات على حساب سيارات الدييزل بالرغم من الأسعار المغرية لزيت الوقود. وأوضحوا أن "التوجه الحالي تطغى عليه السيارة الحضرية الصغيرة التي تسير بالبنزين" مضيفين أنه بالرغم من تطور السيارات التي تستعمل المازوت لاسيما رباعيات الدفع تبقى السيارات التي تسير بالبنزين تشكل معظم المبيعات خلال السنوات الأخيرة. وأوضح باعة متواجدون بالصالون الذي تجري فعالياته بقصر المعارض (12-22 مارس) أن مبيعات السيارات التي تسير بالبنزين في الجزائر تتراوح بين 55 و67%. وأشارت أرقام الديوان الوطني للإحصائيات أن 64.09% من السيارات تسير اليوم بالبنزين مقابل 35.91% بزيت الوقود. وتضم الحضيرة الوطنية للسيارات شاحنات وعربات تسير أساسا بزيت الوقود لكن هذا التوجه أخذ في الانعكاس خلال السنوات الأخيرة لاسيما مع وصول السيارات الجديدة التي تسير بالبنزين بدون رصاص. وأشارت أرقام شركة نفطال إلى أن السيارات الجديدة المستوردة أدت إلى رفع كميات البنزين بدون رصاص المباعة من 400.000 طن في 2010 إلى 900.000 طن 2013. وتراجعت مبيعات المازوت من 70% من الوقود الموزع من قبل نفطال في 2008 إلى 45% اليوم بفعل الارتفاع المنتظم لاستهلاك البنزين في الجزائر. ويرى المهنيون أن مزايا محرك الدييزل تكمن في متانته وديمومته بحيث -كما أوضحه خبير فرنسي لوأج- "يمكن قطع مسافة تفوق 500.000 كلم بمحرك دييزل عصري مقابل 400.000 كلم بمحرك يسير بالبنزين". كما يسمح المازوت باستهلاك أقل مقارنة مع البنزين ويعد سعر زيت الوقود "منخفضا في الجزائر مقارنة بالخارج" (13.70 دينار). غير أن صيانة محركات الدييزل تكلف أكثر ويعد سعر شراء السيارات التي تسير بالمازوت مرتفعا مقارنة مع السيارات التي تسير بالبنزين بحيث عادة ما يتعدى الفارق 100.000 دينار. أما حجة محبي السيارات التي تشتغل بالبنزين فتتمثل في صعوبة إعادة بيع سيارات المازوت "دييزل" بعد سنوات من الاستعمال. ع كل هذا فقد حققت التكنولوجيا نتائج "مذهلة" في السنوات الأخيرة من خلال إدخال محركات "دييزل" تشتغل بالمازوت حديثة لا تحدث ضجيجا عند السير وهي أسرع من السابق لدرجة أن الفرق في الأداء يتقلص سنة بعد سنة بين النوعين من المحركات. أما السيارات التي تشتغل بالمازوت فهي الوحيدة التي قطعت مسافة مليون كيلومتر بمحرك أصلي صدق عليه الخبراء قبل إثبات هذا الرقم القياسي. وبخصوص غاز البروبان المميع والغاز الطبيعي المضغوط وهما من أنواع الوقود الأقل تلويثا تأسف المختصون لكون سائقي السيارات مازالوا يجهلون مزايا هذين المنتوجين بالرغم من سعريهما المنخفضين. ويمثل غاز البروبان المميع اليوم 2% من أنواع الوقود الذي تسلمه نفطال.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السيارات التي تسير بالبنزين لا تزال تطغى على الطلبات في الجزائر السيارات التي تسير بالبنزين لا تزال تطغى على الطلبات في الجزائر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السيارات التي تسير بالبنزين لا تزال تطغى على الطلبات في الجزائر السيارات التي تسير بالبنزين لا تزال تطغى على الطلبات في الجزائر



خلال مشاركتها في "MatchesFashion" في لندن

كيت موس تلفت الأنظار إلى فستانها الأسود القصير

لندن ـ ماريا طبراني
جذبت كيت موس، الأنظار خلال مشاركتها في حدث "MatchesFashion" الأبرز في الموضة، المقام في كارلوس بليس، مايفير، في لندن. وبدت أسطورة عالم الموضة، ذات الـ44 عامًا ، أنيقة وجذابة في فستان قصير باللونين الأبيض والأسود، وانتعلت زوجًا من الأحذية السوداء ذات كعبًا عاليًا، بالإضافة إلى مجموعة من المجوهرات الماسية وحملت حقيبة يد ذهبية اللون. كيت موس تخطف الأنظار بفستانها الأسود القصير وأكملت موس إطلالتها بالمكياج الناعم ولمسة من أحمر الشفاة النيوود، وصففت شعرها الأشقر لينسدل بطبيعته أسفل ظهرها وكتفيها. وظهرت عارضة الأزياء الشهيرة في حالة معنوية جيدة أثناء خروجها من كارلوس بلاس ، حاملة صندوقًا أبيض كبيرًا. ويأتي ظهور كيت بعد أن تراجعت عن انتقادها الشهير لعالم الأزياء والذي يستهدف النساء ذوات الجسد النحيف، في وقت سابق من هذا الشهر. وكانت قد تسببت عارضة الأزياء الشهيرة، التي اعتبرت الوجه الأصلي لحركة "Heroin chic" ، في إثارة الجدل الشديد

GMT 11:55 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

مصمم أزياء ينضمّ إلى Moncler لتصميم معطف الأحلام
المغرب اليوم - مصمم أزياء ينضمّ إلى Moncler لتصميم معطف الأحلام

GMT 10:17 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

" La Reserva Club " الشاطئ الخاص الوحيد في إسبانيا
المغرب اليوم -

GMT 06:30 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

فيكتوريا بيكهام تطلق أول مجموعتها لربيع وصيف 2019
المغرب اليوم - فيكتوريا بيكهام تطلق أول مجموعتها لربيع وصيف 2019

GMT 19:54 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

المغرب يشرع في تعويم الدرهم الاثنين المقبل

GMT 15:30 2014 الجمعة ,08 آب / أغسطس

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 15:34 2014 الجمعة ,08 آب / أغسطس

دنيا عجيبة غريبة

GMT 15:35 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

البرد يقتل المغاربة مع تجاهل الحكومة للمشردين بلا مأوى
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib