مسيرة تطوير مجموعة جي إم سي مستمرة منذ عام 1902
آخر تحديث GMT 18:12:43
المغرب اليوم -

مسيرة تطوير مجموعة "جي إم سي" مستمرة منذ عام 1902

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مسيرة تطوير مجموعة

مجموعة جي أم سي
الرياض – المغرب اليوم

عرفت «جي إم سي» بريادة طرازات السيارات الرياضية متعددة الاستعمالات «الكروس أوفر»، و«البيك - أب» الخاصة بالمهام الثقيلة منذ تأسيسها في عام 1902.

 وتظهر الريادة والابتكار المميزة في جمع طرازات «جي إم سي»، في مجالات التصميم وتجهيزات السلامة والهندسة.

بدأت الخطوة الأولى في مسيرة «جي إم سي» عام 1902، أي يوم باع ماكس غرابوسكي، من مدينة ديترويت، أولى سيارات «البيك - أب» العاملة بمحرك من أسطوانة واحدة. وفي العام نفسه أصبحت الشركة تحمل اسم «شركة رابيد للسيارات» وتمكنت من بيع 75 سيارة «بيك - أب» في العامين التاليين. وأطلقت «شركة ريليانس لسيارات البيك - أب» أعمالها في عام 1902 أيضا، واستحوذت جنرال موتورز عليها في عام 1908. وبعد ذلك بـ3 سنوات، استحوذت جنرال موتورز على «رابيد» ودمجتها بشركة «ريليانس» لتأسيس شركة جنرال موتورز لسيارات «البيك - أب».

ظهر شعار «جي إم سي» للمرة الأولى في عام 1912 على بعض سيارات «البيك - أب» التي أنتجتها الشركة، وليس كلها، وأولى سيارات «البيك - أب» من «جي إم سي» كانت طراز 5 أطنان من إنتاج «ريليانس» مع إطارات صلبة، ونظام قيادة بالسلسلة، وكرسي سائق فوق المحرك في الجهة الأمامية من السيارة.

بحلول عام 1915، قدمت «جي إم سي» 10 طرازات تعمل بالبنزين، و8 طرازات بالكهرباء.

بعد 8 سنوات، تم تجهيز طراز عام 1923 الذي يحمل اسم «K - 16» بهيكل خزان مؤلف من 3 أقسام، مع قدرات تصل إلى طن واحد. وزودت السيارة بمحرك 4 أسطوانات ضمني بقوة 37 حصانا. وفي 1925 اندمجت «جي إم سي» مع شركة شيكاغو لتأسيس شركة يلو ترك وكوتش للتصنيع.

وفي عام 1937 قدمت طرازات «البيك - أب» المبتكرة والبسيطة ذات الغطاء فوق المحرك. وفي 1938 باعت «جي إم سي» 20.640 وحدة من هذه السيارات. وكانت تعتبر إحدى أولى طرازات «البيك - أب» الخاصة بجنرال موتورز. وبحلول عام 1950، كان لدى «جي إم سي» 88 تصميما للشاسيه والهيكل.

وفي عام 1943 تم تشكيل قسم «جي إم سي» لسيارات «البيك - أب» و«كوتش» (الحافلات). ووصل إنتاج الحافلات إلى 2.251 وحدة في عام 1950. وخرجت أول ألف حافلة من طراز «غريهاوند سينيكروزر» من خط الإنتاج في عام 1954.

في يوليو (تموز) 1947، بدأت «جي إم سي» بإنتاج سيارات «بيك - أب» خفيفة الوزن ذات تصميم مطور. وتمكنت من بيع أكثر من 100 ألف سيارة في عام 1951.

وقد كان تصميم «جي إم سي» جديدا كليا في عام 1955 ومن المزايا الخاصة بذلك عام طراز «البيك - أب» نصف طن «تاون آند كنتري».

في عام 1960 أخضعت مجموعة سيارات «البيك - أب» الخاصة بالمهام الخفيفة لعملية إعادة تصميم تمزج بين المقصورة العصرية والارتفاع الأكثر انخفاضا مما أضفى عليها مظهرا جديدا كليا.

واحتلت طرازات المهام الخفيفة والمتوسطة الصدارة في قسم «البيك - أب» والحافلات في عام 1973. وكانت هياكلها تتكون من شبك تهوية عريض وواسع مع مصابيح أمامية مربعة مع شعار صغير لعلامة «جي إم سي» في وسط شبك التهوية.

في عام 1973 دخلت «جي إم سي» إلى فئة السيارات المنزلية بتصميم مبتكر وجديد حيث قدمت هيكلا عصريا مصنوعا من الألياف الزجاجية مع محرك سعة 6.7 لتر، ودفع أمامي، و4 تصاميم داخلية. وتميز ذلك التصميم بالرحابة الكبيرة للتحميل، وتضمن مطبخا، وغرفة نوم متكاملة، وأماكن نوم لـ6 أشخاص. إلا أن «جي إم سي» توقفت عن إنتاج السيارات المنزلية في عام 1977 بعد أن باعت 9.262 نسخة منها، إضافة إلى 2.483 من طراز ترانسمودز.

وفي عام 1980 قدمت «جي إم سي» طراز «الجنرال». وفي عام 1986، اندمجت عمليات جنرال موتورز لشاحنات المهام الثقيلة مع شركة فولفو - وايت، وفي 1987 اشترت «غريهوند» عمليات الحافلات. وفي 1997 اشترت «فولفو» أسهم جنرال موتورز في قسم شاحنات المهام الثقيلة.

في عام 1988 تم الإعلان عن سيارة «بيك - أب» للمهام الخفيفة بتصميم ديناميكي ومناطق زجاجية، وصادم أمامي مائل بشكل انسيابي، إضافة إلى قدرات تحميل مطورة.

وكانت «جي إم سي سيكلون» عند تقديمها عام 1991 أسرع طراز ينتج ذلك العام. وبمحركها V6 بالشحن التيربو، كانت «سيكلون» قادرة على التسارع من 0 إلى 60 ميلا في أقل من 5 ثوان، كما كانت «البيك - أب» الأولى من نوعها التي تتبنى نظام الفرملة المانع للانغلاق على العجلات الـ4.

وبعد «سيكلون»، جاءت نسخة «جي إم سي سييرا» من GMT800. والتي تضمنت سكك هيدروليكية التشكيل. وتميز هذا الطراز أيضا بمصابيح أمامية مركبة ذات تصميم انسيابي وعجلات قياس 16 إنش. وتمت زيادة المساحة الداخلية إضافة إلى المساحة المخصصة للتحميل، وجاءت الصناديق الخلفية مع 4 جيوب وتدية وأقواس مدمجة.

واصلت «جي إم سي» على مدى العقد الماضي، وضع تصاميم جريئة. وتركز اليوم على توفير استهلاك الوقود لكل طرازات «البيك - أب» و«الكروس أوفر» التي تنتجها.

وتعتبر «جي إم سي» تيراين سيارة رياضية متعددة الاستعمالات صغيرة الحجم نسبيا وتقدم مستويات مميزة في توفير استهلاك الوقود.

وتكمل مجموعة من الطرازات سيارة تيراين وهي طراز أكاديا «الكروس أوفر» الذي يتسع لـ8 ركاب ويعتبر إحدى السيارات أحادية الهيكل الأكبر في العالم، و«يوكون XL»، الرياضية متعددة الاستعمالات كبيرة الحجم، و«سييرا»، طراز البيك - أب للمهام الثقيلة نصف طن الذي يعمل بمحرك V8 ضخم وتجهيزات سلامة استثنائية، وأخيرا سيارات الفان الخاصة بالركاب وتحميل الأمتعة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مسيرة تطوير مجموعة جي إم سي مستمرة منذ عام 1902 مسيرة تطوير مجموعة جي إم سي مستمرة منذ عام 1902



GMT 22:48 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

هيونداي تكشف أول مواصفات سيارتها "جينيسيس G90" موديل 2020

GMT 22:45 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

شركة شيفروليه تكشف عن سيارتها "كابتيفا 2019" الجديدة

GMT 06:44 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

"بورشه" تكشف عن نسخة جديدة من "كاريرا إس" تشرين الثاني

GMT 04:18 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

مرسيدس تكشف عن سيارة كهربائية في تحدٍ ألماني مباشر لتسلا

GMT 20:28 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

شيفرولية تطلق سيارتها الكهربائية سيارة "كمارو eCOPC"

GMT 20:24 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

مازدا تنشر صورة تشويقية لطراز 3 سيدان 2019 الجديد كلياً

GMT 20:22 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

عرض الجيل الثاني من "رينو كابتشر" في معرض فرانكفورت

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مسيرة تطوير مجموعة جي إم سي مستمرة منذ عام 1902 مسيرة تطوير مجموعة جي إم سي مستمرة منذ عام 1902



ارتدت فستانًا أزرق وناعمًا يصل إلى حدود الرّكبة

تألّق كيت ميدلتون أثناء زيارتها هيئة الإذاعة البريطانية

لندن ـ المغرب اليوم
تتألّق الأميرة كيت ميدلتون للمرة الثالثة بالفستان عينه الذي جعل إطلالتها في غاية التميّز والأناقة، فرغم أنها ارتدت هذا التصميم عام 2014 تظهر تواضعا وبساطة بإعادة اختيار هذا الفستان الأزرق والناعم، أثناء زيارتها إلى هيئة الإذاعة البريطانية لمناقشة خطة الهيئة في مكافحة أعمال التسلط على الإنترنت. اختارت كيت ميدلتون الفستان الأزرق الذي يصل إلى حدود الركبة بقصة أتت مريحة مع الكسرات العريضة التي تبرز بدءًا من حدود الخصر نزولا إلى الأسفل، مع تحديد الخصر بالباند الرفيع من القماش عينه، فانتقت كيت هذا الفستان الذي أتى بتوقيع إميليا ويكستيد واختارته مع القبعة الملكية الفاخرة والريش، إلى جانب الحذاء المخملي والزيتي ذات الكعب العالي، ليتم تنسيقه مع الكلتش العريض من القماش عينه. وارتدت كيت ميدلتون في إطلالة ثانية، الفستان عينه عام 2015 مع الإكسسوارات الناعمة والمنسدلة من الرقبة، إلى جانب الحذاء الأسود الكلاسيكي والكلتش الناعمة، لتعود وتكرّر هذه الإطلالة عينها

GMT 01:43 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جيجي حديد تبرز طريقة تعاملها مع ضغوط الشهرة
المغرب اليوم - جيجي حديد تبرز طريقة تعاملها مع ضغوط الشهرة

GMT 10:07 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة روتينية تكشف جوانب غير معروفة في جنوب أفريقيا
المغرب اليوم - جولة روتينية تكشف جوانب غير معروفة في جنوب أفريقيا

GMT 00:51 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

عرض منزل العُطلة الخاص بالملك هنري الثامن للبيع
المغرب اليوم - عرض منزل العُطلة الخاص بالملك هنري الثامن للبيع

GMT 03:47 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

انتقادات للممثلة بيت ميدلر بسبب تغريدة مسيئة لميلانيا
المغرب اليوم - انتقادات للممثلة بيت ميدلر بسبب تغريدة مسيئة لميلانيا

GMT 01:00 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة أوَّل مذيع"يقرأ"نشرة الأخبار في تلفزيون"بي بي سي"
المغرب اليوم - وفاة أوَّل مذيع

GMT 06:21 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

مرسيليا عاصمة الثقافة وجهتكَ لقضاء أجمل الأوقات
المغرب اليوم - مرسيليا عاصمة الثقافة وجهتكَ لقضاء أجمل الأوقات

GMT 08:10 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بريطانيون يضطرون للاستغناء عن جزء من حديقة منزلهم
المغرب اليوم - بريطانيون يضطرون للاستغناء عن جزء من حديقة منزلهم

GMT 08:37 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أهالي "أكادير" يعثرون على جثة رضع وسط القمامة

GMT 22:01 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

القوات الأمنية توقف "أم" عذبت طفلها بهدف الطلاق من زوجها

GMT 00:16 2015 السبت ,11 إبريل / نيسان

كيفية التخلص من الوبر الزائد في الوجه

GMT 21:51 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على مدوّن مغربي في صفرو يصف نفسه بـ"محارب للفساد"

GMT 17:14 2018 السبت ,30 حزيران / يونيو

دوسايي يستبعد البرتغال ويؤكد فرصة البرازيل

GMT 09:15 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

تميز 50 شاطئ في العالم بالمناظر الطبيعية والمياه الزرقاء

GMT 06:13 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

وفاة الفنانة المغربية فاطمة الشيكر بعد صراع مع المرض

GMT 00:55 2018 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

سعر الدرهم المغربي مقابل الدولار الأميركي الأحد
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib