صعوبات التعلم عند الاطفال
آخر تحديث GMT 07:46:31
المغرب اليوم -

صعوبات التعلم عند الاطفال

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - صعوبات التعلم عند الاطفال

القاهرة ـ وكالات

يستخدم تعبير صعوبات التعلم لوصف الاضطرابات العصبية التى قد تؤثر على قدرة الطفل على الكلام أو التفكير أو الإنصات أو الكتابة او القراءة أو إجراء العمليات الحسابية. وفى معظم الأحيان تكتشف الأسرة أن طفلها يعانى من صعوبات فى التعلم عندما يظهر أن الطفل بطئ فى بعض الأمور الواجب عليه أن يكون قد تعلمها وغالبا ما يظهر هذا الامر فى المدرسة خاصة داخل الفصل الدراسى. صعوبات التعلم قد تبدأ فى التأثير على مدى استيعاب الطفل للمواد الأكاديمية المختلفة كما أنها قد تبدأ فى التأثير عليه من الناحية العاطفية والاجتماعية. ويمكن للأسرة وخاصة الأم أن تكتشف ما إذا كان طفلها يعانى من صعوبة فى التعلم أم لا عن طريق الانتباه لبعض العلامات والأعراض التى قد تظهر على طفلها. وعلى كل أم أن تعلم أنه إذا كان طفلها قد ولد قبل موعد ولادته أو إذا كان هناك تاريخ لصعوبات التعلم فى العائلة فإن الطفل قد يكون معرضا لأن يعانى من صعوبة فى التعلم. الطفل الذى يعانى من صعوبة فى التعلم قد يفهم القصة التى تحكى له جيدا ولكنك إذا طرحت عليه الأسئلة بعد ذلك فإنه لن يتمكن من الإجابة، أو قد يتمكن الطفل من سرد الأبجدية بأكملها ولكنه لن يتمكن من تسمية حروف معينة عندما يطلب منه التعرف مثلا على حرف معين. وعادة ما يكون ذكاء هذا الطفل طبيعيا أو فوق الطبيعى بعض الشئ ولكنه لا يتمكن من التعبير عن المعلومات التى يمتلكها. وبالطبع فإن عدم قدرة الطفل على التعبير عن نفسه بسبب صعوبات التعلم يجعله يشعر بالغضب والإحباط وعدم الثقة بالنفس بل إن الأمر قد يصل للشعور بالإكتئاب. وعادة ما يتم تقسيم صعوبات التعلم لثلاث مجموعات مثل الصعوبات الخاصة باللغة واضطراباتها وهناك الصعوبات المتعلقة بالقراءة والكتابة بالإضافة لمجموعة من صعوبات التعلم الأخرى المتعلقة بالقدرة على التركيز والذاكرة والمهارات الحركية. إذا كان طفلك لا يستطيع وضع الكلمات مع بعضها البعض أو التفرقة ما بين أصوات الحروف أو نطق الكلمات بطريقة صحيحة فإن كل هذا قد يعنى أنه يعانى من صعوبة فى التعلم. ويجب أن تنتبى جيدا لطفك منذ البداية حتى وهو فى الثانية من عمره لتحددى ما إذا كان يمكنه نطق أسماء الألوان أو يمكنه ربط الكلمات بعضها البعض. هناك بعض الأطفال الذين قد يتطورون من ناحية المهارات بمعدل أبطأ من المعدل الطبيعى وهنا يكون من الأفضل استشارة طبيب متخصص فى معالجة صعوبات التعلم. يجب أن تنتبهى أيضا ما إذا كان الطفل يواجه صعوبة فى بعض الأشياء مثل استخدام القلم الرصاص أو فى ربط رباط حذائه أو حتى يمشى بغرابة بعض الشئ. وفى كثير من الأحيان قد يعانى الطفل من صعوبات التعلم فى مجال معين ولكنه متفوق فى المجالات الأخرى، فمثلا قد يظهر الطفل موهبة استثنائية فى القراءة والكتابة ولكنه فى نفس الوقت قد يكون غير ناجع أو متمكن من مادة الرياضيات. وعلى الأم أن تعلم أيضا أن الطفل الذى يعانى من صعوبة فى التفرقة ما بين جهتى اليمين واليسار فإنه قد يواجه صعوبة فى التعرف على كلمات معينة. قد يبدو لك أحيانا أن طفلك لا يسمعك ولكنه فى الحقيقة قد يكون يعانى من مشكلة فى السمع تجعله لا يستطيع التركيز على المهمة الواجب عليه إنهاؤها. إذا كان طفلك لا يستطيع التركيز على موضوع معين لفترة طويلة ويفقد أغراضه المختلفة بصفة مستمرة فإن هذا الأمر قد يمثل له مشكلة فى المدرسة. هناك الكثير من الأطفال الذين لا يستطيعون التركيز على شئ معين وهذا أمر طبيعى حتى بلوغ الطفل الخامسة من عمره. ولكن إذا بلغ الطفل السابعة وكان لا يستطيع الجلوس فى مكان واحد ساكنا لمدة 20 دقيقة ويواجه مشاكل فى القراءة والحساب فيجب على الأم آنذاك أن تقوم باستشارة طبيب متخصص. إذا شعرت أن طفلك لا يلعب مع الأطفال الآخرين فيجب أن تستشيرى الطبيب لأنه قد يكون يعانى من اضطراب غير شفهى فى التعلم .

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صعوبات التعلم عند الاطفال صعوبات التعلم عند الاطفال



GMT 14:01 2021 الخميس ,02 كانون الأول / ديسمبر

كيفية تنسيق التنورة الدانتيل في الشتاء لمظهر أنيق
المغرب اليوم - كيفية تنسيق التنورة الدانتيل في الشتاء لمظهر أنيق

GMT 14:17 2021 الخميس ,02 كانون الأول / ديسمبر

"ريان إير" تلغي جميع رحلاتها من وإلى المغرب
المغرب اليوم -

GMT 14:06 2021 الخميس ,02 كانون الأول / ديسمبر

أساليب تنسيق اللون الزهري في الديكور العصري
المغرب اليوم - أساليب تنسيق اللون الزهري في الديكور العصري

GMT 13:34 2021 الخميس ,02 كانون الأول / ديسمبر

عبد الله بوصوف يترأس لجنة تحكيم "جائزة الصحافة"
المغرب اليوم - عبد الله بوصوف يترأس لجنة تحكيم

GMT 11:43 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

موديلات فساتين سهرة مخمل لأرقى المناسبات
المغرب اليوم - موديلات فساتين سهرة مخمل لأرقى المناسبات

GMT 14:07 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

“الخطوط الملكية المغربية” تطلق رحلات استثنائية إلى فرنسا
المغرب اليوم - “الخطوط الملكية المغربية” تطلق رحلات استثنائية  إلى فرنسا

GMT 12:23 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

نماذج من ديكورات الأسقف في غرف النوم الرومانسية
المغرب اليوم - نماذج من ديكورات الأسقف في غرف النوم الرومانسية

GMT 03:34 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ما يستاهلني" تعيد حاتم عمور للصدارة

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر

GMT 02:02 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ميني تسونامي" يضرب سواحل تطوان وشفشاون

GMT 22:37 2021 الجمعة ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

بريد المغرب يحتفي بـ"المسيرة" ويعتمد"الأمازيغية

GMT 22:12 2021 الأحد ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

كرواتيا تهزم روسيا لتتأهل إلى كأس العالم

GMT 16:07 2021 الأحد ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ميسي يشارك في تدريبات الأرجنتين قبيل مواجهة البرازيل

GMT 13:21 2021 الأحد ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ميسي يشارك في تدريبات الأرجنتين قبل مواجهة البرازيل

GMT 20:10 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

مانشستر يونايتد يقيل مدربه سولشاير

GMT 17:22 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدًا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 14:17 2020 السبت ,02 أيار / مايو

بدرية طلبة ضيف الليلة في "رامز مجنون رسمي"
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib