دراسة حديثة تؤكد أن 4 أنماط فقط للشخصيات في العالم
آخر تحديث GMT 05:33:24
المغرب اليوم -

دراسة حديثة تؤكد أن 4 أنماط فقط للشخصيات في العالم

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - دراسة حديثة تؤكد أن 4 أنماط فقط للشخصيات في العالم

4 أنماط فقط للشخصيات في العالم
واشنطن - المغرب اليوم

يعتقد البعض أنهم يتميزون بشخصيات فريدة من نوعها، تختلف عن الآخرين، إلا أن أحدث الدراسات العلمية تؤكد أننا جميعًا نقع في نطاق 4 مجموعات محددة من أنماط الشخصيات.

وقام فريق بحثي بجمع إجابات من 1.5 مليون شخص حول العالم بشأن أنماط شخصياتهم، وكشفت نتائج الدراسة الجديدة أن الإجابات تندرج تحت أنماط 4 فقط وهي: "متوسط أو متحفظ أو أناني أو قدوة"، وفقًا لما نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ويؤكد الفريق البحثي أن نتائج دراستهم تتحدى الأفكار السائدة حالياً في علم النفس، ويمكن للنتائج أن تكون ذات أهمية كبيرة لأصحاب الأعمال والمديرين، الذين يتطلعون لتعيين موظفين جدد، وكذلك لمقدمي الخدمات في مجال رعاية الصحة العقلية.

وقام الفريق البحثي، في إطار الدراسة التي أجريت في جامعة "نورث وسترن" الأميركية، بتفحص البيانات من أكثر من 1.5مليون شخص، حيث تبين أن السمات الشخصية تندرج تحت 4 مجموعات محددة وفقاً للإجابات على استبيان بنسب متفاوتة من أهم 5 سمات رئيسية للشخصية، وهي مدى الانفتاح ويقظة الضمير والانبساط النفسي والاستمتاع والعصبية.

كثافة أعلى لأنماط شخصية معينة

وقال عضو الفريق البحثي بروفيسور ويليام ريفيل، أستاذ علم النفس في كلية فاينبرغ للآداب والعلوم، والذي كان متشككًا في بداية الأمر في صحة فرضية الدراسة "تظهر البيانات التي تم جمعها في إطار تلك الدراسة أن هناك كثافة أعلى لأنماط معينة من الشخصية".

ولا يزال مفهوم أنماط الشخصية مثير للجدل في علم النفس، خاصة في ظل صعوبة العثور على دليل علمي حاسم.

ويقول بروفيسور لويز آمارال، الذي قاد الفريق البحثي، والأستاذ في الهندسة الكيميائية والبيولوجية في هذا السياق "إن أنماط الشخصية تواجدت فقط في الأدبيات الذاتية، ولم يكن لها وجود في الدوريات العلمية. ومن المتوقع أن الحال سيتغير بسبب هذه الدراسة".

وتم استنباط النتائج عن طريق الجمع بين كل من استخدام مقاربة بديلة، باستخدام الكمبيوتر، وخلاصة نتائج 4 نماذج استبيان لأكثر من 1.5 مليون مشارك في الدراسة من جميع أنحاء العالم. وتضمنت نماذج الاستبيان، التي تم تطويرها بواسطة المجتمع البحثي، ما بين 44 و300 سؤال.

وشارك المتطوعون في الاختبارات عبر الإنترنت حيث كان لديهم شغف في الحصول على تقييم وتعليقات حول شخصية كل منهم.

وترجع أهمية الدراسة أيضاً إلى أن نتائجها وقاعدة بياناتها أصبحت متاحة لباحثين آخرين للقيام بالمزيد من التحليلات المستقلة ولاستنباط مزيد من النتائج.

وقال بروفيسور آمارال "إن استخدام الإنترنت ساعد بشكل رائع على إنجاز دراسة بهذا الحجم، وهو ما لم يكن متاحاً في الماضي".

وأضاف "ففي الدراسات السابقة، كان الباحثون يعتمدون في أغلب الأحيان على جهود الطلاب الجامعيين المتطوعين، وربما لم يكن هناك فرص لملء الاستبيانات إلا من بضع مئات من الأشخاص. أما الآن فقد أصبح لدى الفرق البحثية كل هذه الموارد المتاحة عبر الإنترنت، بالإضافة إلى تبادل ومشاركة البيانات".

4 أنماط للشخصية فقط

وتم استحداث خوارزمية جديدة لفرز العديد من المجموعات، التي تم تصنيفها وفقاً لأساليب التجميع التقليدية، ولكن بعد ذلك تم غربلتها بفرض قيود إضافية، ما أدى إلى التوصل إلى 4 أنماط شخصية فقط.

وتطرح الدراسة الجديدة بعض المقارنات مع الاستبيان الشهير لمؤشر "مايرز-بريغس لأنماط الشخصية MBTI"، الذي يسلط الضوء على الاختلافات في كيفية إدراك الأشخاص للعالم واتخاذ القرارات، استناداً إلى إجاباتهم على أسئلة معينة.

ويهدف الاستبيان إلى مساعدة الأشخاص على استكشاف وفهم إظهار المشاعر كالإعجاب، والكراهية، والقوة، والضعف، والتفضيلات المهنية الممكنة، والتوافق مع الآخرين.

ولا تعني نتائج استبيان MBTI، بشكل حاسم، أن هناك نمط شخصية أفضل، من نمط آخر أو أن هناك نمطا للشخصية يصنف بأنه الأفضل، حيث إن الاستبيان غير مصمم للبحث عن خلل أو نقص في الشخصية، وإنما هدفه ببساطة هو المساعدة في معرفة المزيد عن نمط الشخصية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة حديثة تؤكد أن 4 أنماط فقط للشخصيات في العالم دراسة حديثة تؤكد أن 4 أنماط فقط للشخصيات في العالم



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة حديثة تؤكد أن 4 أنماط فقط للشخصيات في العالم دراسة حديثة تؤكد أن 4 أنماط فقط للشخصيات في العالم



أكّدت إنها لا تستطيع تصديق كل ما حققته

فيكتوريا بيكهام تكشف أسرار نجاحها في عالم الأزياء

لندن ـ ماريا طبراني
احتفلت مصممة الأزياء العالمية، فيكتوريا بيكهام، زوجة نجم منتخب إنكلترا، ديفيد بيكهام، مؤخرًا بالذكرى العاشرة على إطلاق علامتها التجارية فيعالم الازياء والموضه، والتي تحمل اسمها، واختارت المشاركة في أسبوع الموضة في لندن بدلًا من نيويورك للمرة الأولى. وبالنظر إلى مشوارها خلال الـ10 سنوات التي أمضتها في العمل، قالت فيكتوريا بيكهام، إنها لا تستطيع تصديق كل ما حققته خلال عملها في الموضة، موضحة أن مفتاح نجاحها كان عدم الاستراحة من العمل. وفي حديثها إلى مجلة "فوغ استراليا" باعتبارها نجمة غلافها في العدد المقبل في نوفمبر/تشرين الثاني، اعترفت المصممة البالغة من العمر 42 عامًا، أنها تعتبر علامتها التجارية قريبة جدًا من قلبها لدرجة أنها وصفتها بـ"طفلها الخامس". وأضافت فيكتوريا، "أنا أعيش وأتنفس هذه العلامة التجارية سبعة أيام في الأسبوع، لا أذهب أبدًا في عطلة ولا أطفئ هاتفي أو البريد الإلكتروني"، وأضافت، "لقد كنت مغنية وتحولت إلى مصممة أزياء ولم أكن أريد

GMT 01:23 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

"الأنصاري تؤكّد أن شاهين أبهرّت الحضور في"السينما العربية
المغرب اليوم -

GMT 02:16 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل فنادق "البوتيك" لقضاء عطلة مميزة
المغرب اليوم - أفضل فنادق

GMT 02:34 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح ديكورات منزل أكثر جمالًا في خريف 2018
المغرب اليوم - نصائح ديكورات منزل أكثر جمالًا في خريف 2018

GMT 02:09 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

معلومات عن مايك بومبيو وزير الخارجية الأميركي
المغرب اليوم - معلومات عن مايك بومبيو وزير الخارجية الأميركي

GMT 02:25 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافي إيمون هولمز يكشّف تأثير قلة النوم على صحته
المغرب اليوم - الصحافي إيمون هولمز يكشّف تأثير قلة النوم على صحته

GMT 06:14 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أصول عائلة كارداشيان بعد اختبار الحمض النووي
المغرب اليوم - تعرف على أصول عائلة  كارداشيان بعد اختبار الحمض النووي

GMT 01:01 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

كل ما تحتاج معرفته عن رحلات التزلج للمبتدئين
المغرب اليوم - كل ما تحتاج معرفته عن رحلات التزلج للمبتدئين

GMT 08:59 2018 الأحد ,14 تشرين الأول / أكتوبر

أزهار الزفاف الملكيّة تصمد أمام رياح ويندسور
المغرب اليوم - أزهار الزفاف الملكيّة تصمد أمام رياح ويندسور

GMT 04:39 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

آل جابر يعلن عن جسر إغاثي سعودي إلى المهرة
المغرب اليوم - آل جابر يعلن عن جسر إغاثي سعودي إلى المهرة

GMT 01:47 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

الصين تُعاقب مدونة شهيرة تلاعبت بالنشيد الوطني
المغرب اليوم - الصين تُعاقب مدونة شهيرة تلاعبت بالنشيد الوطني

GMT 21:01 2018 السبت ,28 إبريل / نيسان

نائب جزائري يدعو إلى فتح الحدود مع المغرب

GMT 02:48 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المغربية تكشف عن عقود جديدة في القنوات الرسمية

GMT 06:12 2017 الأربعاء ,06 أيلول / سبتمبر

شمع العسل يساعد على تقليل التوتر وتحفيز النوم

GMT 16:38 2018 الثلاثاء ,19 حزيران / يونيو

انتحار دركي بواسطة القرطاس وسط مكتبه في برشيد

GMT 08:05 2018 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

توقيف سيدتين بتهمة الاختطاف والابتزاز في أغادير

GMT 23:39 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

اللاعبة ميا خليفة تتلقى ضربة موجعة على صدرها من ثاندر روزا

GMT 12:06 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

بدء محاكمة قتلة البرلماني مرداس في الدار البيضاء

GMT 03:19 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

شريف عرفة يتصدر مبيعات في "الدار المصرية اللبنانية"

GMT 17:32 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الدوزي سفير للعلامة الصينية " هواوي Huawei "

GMT 01:46 2016 الإثنين ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

هناء الرملي تشرح مخاطر التحرش الجنسي عبر "الانترنت"

GMT 15:52 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

"بوكرة شو" ابتسامة سعد للمستقبل

GMT 10:26 2015 السبت ,10 كانون الثاني / يناير

أطعمة و أعشاب تساعد علي إطالة فترة الجماع

GMT 20:40 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

"نيسان" تبتكر مقعدًا للسيارات ينذر بجفاف جسم السائق

GMT 21:14 2018 السبت ,01 أيلول / سبتمبر

إيداع الشرطي قاتل رئيسه بالرصاص في سجن تولال

GMT 23:04 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

فريق مسرحية "علاش لا" يستعد لعرض ما قبل الأول في عين حرودة

GMT 14:17 2016 الخميس ,05 أيار / مايو

اعتني بأظافرك لتعتني بجمالك
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib