الطلبة العمانيين في أستراليا تشارك بركن تعريفي عن السلطنة
آخر تحديث GMT 01:13:33
المغرب اليوم -

"الطلبة العمانيين" في أستراليا تشارك بركن تعريفي عن السلطنة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

جامعة أديليد
مسقط ـ أونا

شاركت جمعية الطلبة العمانيين في جنوب أستراليا الأسبوع الماضي بركن تعريفي خاص عن السطنة ضمن فعالية موسعة أقامتها جامعة أديليد الاسترالية ، وقد سعت الجمعية من خلال هذه المشاركة إلى تعريف المجتمع الاسترالي بالسلطنة الحبيبة وإبرازها تاريخياً وسياحياً وثقافيا.ً
تضمن الركن العماني مجموعة كبيرة ومتنوعة من الكتب والمطويات التعريفية الخاصة بالسلطنة التي تم توزيعها على الزوار، بالإضافة إلى عرض وتجربة لبس الزي العماني التقليدي، الأمر الذي أثاراهتمام وإعجاب الجميع، كما انتهز الطلبة العمانيون الفرصة لإبراز جانب من ثقافة الشعب العماني في استقبال الزوار من خلال تقديم الحلوى والقهوة العمانية، ومن ضمن أحد التعليقات عن الكرم العماني لأحد الاستراليين بأنه مدين للشعب العماني ، كون قضى فترة من حياته في السلطنة وعايشهم.
وقد كان جليا تفاعل الطلبة العمانيين المبتعثين في هذا الحدث، إذ أنهم ساهموا في التنظيم ودعوة معارفهم من الأستراليين ومن دول أخرى وكذلك المشاركة الفعالة خلال الحدث.
وقد صرح أحد أعضاء الجمعية ماهر الحمداني، وهو طالب ماجستير بتخصص إدارة أعمال البترول في جامعة أديليد بأن الحدث يمثل أهمية كبيرة للجمعية التي تعتبر نافذة عمان في الجنوب الأسترالي، حيث لم تدخر الجمعية منذ إنشائها بأي جهد في سبيل تعريف نقل الصورة للوسط الأسترالي عن ثقافة عمان وحضارتها، كما يضيف الحمداني أنهم مما يثلج الصدر تكاتف أعضاء الجمعية بالمشاركة في تمثيل العمانيين في هذا مثل هذا الحدث على الرغم من إلتزاماتهم الدراسية والاجتماعية، وتضيف أنوار العلوية طالبة ماجستيرفي هندسة البترول في نفس الجامعة أن الفعالية تعبرعن حب الإنسان العماني وتمسكه بوطنه الغالي رغم الحواجز الجغرافية التي تفصله عنه، وتضيف العلوية أن الحلوى والقهوة والزي العماني التقليدي أضفى نكهة مختلفة للصورة الحية.
كما ثمن رئيس جمعية الطلبة العمانيين في جنوب استراليا، الدكتور عبدالرحمن العزري الدعم المتواصل الذي تتلقاه الجمعية من القنصلية العمانية في ملبورن وكذلك وزارة التعليم العالي ووزارة السياحة، وكذلك من جامعة أديليد، الدعم الذي من شأنه إنجاح مثل هذه الفعاليات الهادفة للتعريف بالسلطنة ثقافة وحضارة، بالاضافة الى أوجة الدعم الأخرى التي تعني بتذليل كافة العقبات التي تواجه الطلبة المبتعثين للدراسة في الخارج، الأمر الذي يدفعهم للارتقاء بمستوى السلطنة وتمثيلها على أحسن وجه.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الطلبة العمانيين في أستراليا تشارك بركن تعريفي عن السلطنة الطلبة العمانيين في أستراليا تشارك بركن تعريفي عن السلطنة



منى زكي الأكثر أناقة بين النجمات في إطلالات اليوم الثالث في الجونة

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 06:52 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
المغرب اليوم - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 19:51 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة
المغرب اليوم - قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة

GMT 17:04 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار جديدة لتصميمات أبواب المنزل الأماميّة
المغرب اليوم - أفكار جديدة لتصميمات أبواب المنزل الأماميّة

GMT 15:56 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران
المغرب اليوم - الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران

GMT 13:46 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
المغرب اليوم - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 13:44 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021
المغرب اليوم - اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021

GMT 13:24 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

طرق تنسيق الرفوف الخشبية في ديكورات المنزل العصري
المغرب اليوم - طرق تنسيق الرفوف الخشبية في ديكورات المنزل العصري

GMT 01:10 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

خمسة أسرار تمنح ديكور مطبخك مظهرًا فريدا

GMT 17:57 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك

GMT 18:37 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور وتجنب الأخطار

GMT 07:56 2018 الجمعة ,02 آذار/ مارس

أبي حقًا

GMT 00:05 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

جريمة قتل بشعة راح ضحيتها شاب في عمالة الحي الحسني
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib