تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر المركز الجهوي للتربية والتكوين
آخر تحديث GMT 04:52:39
المغرب اليوم -

تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر المركز الجهوي للتربية والتكوين

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر المركز الجهوي للتربية والتكوين

وقفة احتجاجية أمام مقر المركز الجهوي للتربية والتكوين
الرباط - المغرب اليوم

خرج مئات الأساتذة المتعاقدين، المنضوون تحت لواء التنسيقية المحلية بتارودانت للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد يوم أمس الإثنين، في وقفة احتجاجية أمام مقر المركز الجهوي للتربية والتكوين بمدينة تارودانت، للتنديد بمجموعة من الاختلالات والإشكالات التي تتخبط فيها امتحانات بعض الأفواج وعلى رأسها فوج 2017 و 2018، وكذا لما أسموه السياسة الانتقامية الممارسة على مناضلي ومناضلات التنسيقية بالمدينة.

وأكد المحتجون أن هذا الشكل الاحتجاجي جاء بناء على ما تعتبره التنسيقية مجموعة من ” الاختلالات و الإشكالات ” التي شابت التعاطي مع الأساتذة المتعاقدين، و من جملة هذه الإشكالات النتائج التي تصفها التنسيقية المحلية بـ “الانتقامية” في حق أساتذة فوج 2017 الذين اجتازوا قبل شهر امتحانات استيفاء المجزوءات، وأفرجت عنها الأكاديمية قبل أيام، مشيرين أن هذه النتائج تعتبر “كاستهداف” لمناضلي و مناضلات التنسيقية لمحاولة ثنيهم عن النضال، بالاضافة أيضا إلى برمجة مناقشة البحوث التدخلية لفوج 2018 في هذه العطلة دون مراعاة لمعاناتهم اليومية بسبب تأخر صرف أجورهم للشهر الخامس.

ورفع المحتجون شعارات مناهضة لنظام التعاقد والتهميش الذي طال مطالبهم وتصحيح مجموعة من الاختلالات في طريقة التعاطي مع ملفهم، وكذا من أجل تحقيق العدالة والمساواة بين أفراد الأسرة التعليمية، ولإعادة الاعتبار للمعلم الذي أصبح مهمشا ومهددا بالعطالة عن العمل في أي لحظة، بموجب نظام لا يخدم قطاع التعليم، بعقود شكلية تسلب الأستاذ هيبته وثقته بإمكانياته وقدراته الذاتية دون أن يصبح شغله الشاغل التفكير في عقد محدد الآجال، وفق تعبيرهم.

وصدحت حناجر المحتجين بعبارات من قبيل : “بالوحدة والتضامن، لي بغيناه اكون اكون”، “الموت ولا المذلة”، و “لا لا ثم لا، للتعاقد المهزلة”، و “يا وزير يا مسؤول.. عجل بالحل ولا تحماض القضية”، وغيرها من الشعارات.
وسجلت الوقفة حضور عدة أفواج للأساتدة المتعاقدين ممثلة في فوج 2017- 2018، إضافة إلى فعاليات نقابية وحقوقية وجمعوية جسدت تضامنها مع قضية الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد.

ومن جهة أخرى، استنفرت احتجاجات الأساتذة المتعاقدين مختلف السلطات الأمنية التي قامت بإنزال كثيف، وطوقت وقفة ومسيرة المحتجين، مخافة تطور الأمر وحدوث انفلات أمني، إذ رافق عدد من سيارات الشرطة وعناصر التدخل السريع الأساتذة طيلة مسيرتهم الاحتجاجية.

وتأتي هذه الوقفة كشكل تصعيدي بعد التماطل الذي طال عددا من الأساتذة المتعاقدين الذين حرموا من أجورهم لأكثر من 5 أشهر، علاوة على الاختلالات التي شابت إجراء امتحانات “استيفاء المجزوءات” بالنسبة لفوج 2017، وبرمجة مناقشة البحوث التدخلية لفوج 2018، زيادة على الرفض القاطع لسياسة الصمت واللامبالاة التي تنهجها الوزارة تجاه المطالب المشروعة للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، والتي أجملها في الحق في الحركة والتوظيف والعمل بشكل رسمي في قطاع الوظيفة العمومية بدون قيد ولا شرط، وذلك بإسقاط مخطط التعاقد الذي وصفوه بالمشؤوم.

هذا وتحولت هذه الوقفة إلى مسيرة احتجاجية جابت أبرز شوارع المدينة وصولا لمبنى عمالة الإقليم، قبل أن يدخل المحتجون في اعتصام مفتوح أمام العمالة لمدة غير محددة الزمن.

وقد يهمك أيضاً :

 دراسة تكشف سر إصرار الطلاب على اصطحاب الهواتف المحمولة في قاعات الامتحانات

فتح اجتياز امتحانات نيل شهادتي الابتدائية والإعدادي عبر البوابة الالكترونية للوزارة

 

 

 

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر المركز الجهوي للتربية والتكوين تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر المركز الجهوي للتربية والتكوين



لجين عمران تتألق بإطلالة ناعمة في مهرجان الجونة

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 13:30 2021 الأربعاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات الثنائيات من المشاهير تخطف الأنظار في مهرجان الجونة
المغرب اليوم - إطلالات الثنائيات من المشاهير تخطف الأنظار في مهرجان الجونة

GMT 02:14 2021 الخميس ,21 تشرين الأول / أكتوبر

دمنات جسر إيمينفري الطبيعي موقع سياحي أخاذ نحتته الطبيعة
المغرب اليوم - دمنات جسر إيمينفري الطبيعي موقع سياحي أخاذ نحتته الطبيعة

GMT 14:32 2021 الأربعاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار لتنسيق المكتب مع غرفة الجلوس بطريقة جذابة
المغرب اليوم - أفكار لتنسيق المكتب مع غرفة الجلوس بطريقة جذابة

GMT 11:10 2021 الأربعاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

الموت يغيّب مصطفى السباعي شيخ الصحافيين الرياضيين المغاربة
المغرب اليوم - الموت يغيّب مصطفى السباعي شيخ الصحافيين الرياضيين المغاربة

GMT 01:10 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

خمسة أسرار تمنح ديكور مطبخك مظهرًا فريدا

GMT 13:54 2021 الجمعة ,08 تشرين الأول / أكتوبر

جماهير نيوكاسل تحتل الملعب العريق أمام توتنهام

GMT 03:00 2021 السبت ,09 تشرين الأول / أكتوبر

محكمة امريكية تبرئ رونالدو من تهمة إغتصاب إمرأة

GMT 17:13 2020 الجمعة ,10 إبريل / نيسان

أحوالك المالية تتحسن كما تتمنى

GMT 15:48 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

لا تتسرّع في خوض مغامرة مهنية قبل أن تتأكد من دقة معلوماتك

GMT 03:05 2016 الأربعاء ,17 آب / أغسطس

فوائد زيت القطران ١٤ فائدة لا تفوتك

GMT 14:19 2016 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

حركات رومانسية بسيطة لإسعاد زوجتك

GMT 22:47 2020 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

المغرب يفقد أحد علمائه الأجلاء بسبب فيروس "كورونا"

GMT 20:45 2019 الإثنين ,11 شباط / فبراير

الفنان سعد المجرد مع فتاة شقراء في شوارع باريس
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib