مسؤولو التربية في أونروا قلقون من تردي الأوضاع التعليمية في القدس المحتلة
آخر تحديث GMT 02:58:36
المغرب اليوم -

مسؤولو التربية في أونروا: قلقون من تردي الأوضاع التعليمية في القدس المحتلة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مسؤولو التربية في أونروا: قلقون من تردي الأوضاع التعليمية في القدس المحتلة

القاهرة ـ كونا

 أعرب المشاركون في ختام اجتماع لمجلس الشؤون التربوية لأبناء فلسطين ومسؤولي التربية بوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (أونروا) الأربعاء عن قلقهم البالغ لتردي الأوضاع التعليمية في القدس المحتلة.وحذر المسؤولون في ختام اجتماعهم ال23 بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية من خطورة ما تتعرض له العملية التعليمية في القدس المحتلة من مخاطر جسيمة و"عملية تدمير ممنهجة" من جانب السلطات الإسرائيلية مشددين على أهمية العمل الفوري لإنقاذ التعليم في مدينة القدس وتوفير الأموال اللازمة لذلك.وأشاروا الى استمرار الآثار السلبية الخطيرة الناجمة عن مواصلة بناء جدار الفصل العنصري في الضفة الغربية وتداعيات الحصار الخانق على قطاع غزة على الخدمات المقدمة من (أونروا) وخاصة في مجال الخدمات التعليمية للاجئين الفلسطينيين.وطالب المجتمعون (اونروا) بمناشدة المجتمع الدولي المساعدة في إزالة تلك المعوقات التي سببها جدار الفصل العنصري والحواجز العسكرية التي تقطع أوصال الضفة الغربية.ودعوا الى ضرورة إنهاء الحصار الظالم المفروض على قطاع غزة واستمرار (اونروا) في بذل الجهود الرامية للحصول على تصاريح تسمح بانتقال طلبة قطاع غزة إلى مؤسساتها التعليمية في الضفة الغربية.وحث الاجتماع المجتمع الدولي على ضرورة تقديم الدعم المالي اللازم لإعادة تأهيل المدارس والمؤسسات التعليمية التي تضررت من العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة.كما دعا الى الضغط على إسرائيل للسماح لوكالة (أونروا) بإدخال المواد اللازمة لإعادة ترميم المدارس المتضررة وبناء مدارس ومؤسسات تربوية جديدة وايصال المواد والتجهيزات التعليمية اللازمة للطلبة في قطاع غزة.وطالب (أونروا) بالاستمرار في توفير الحماية اللازمة للطلبة الفلسطينيين وللعاملين في المدارس والمؤسسات التعليمية التابعة للوكالة في الضفة الغربية وقطاع غزة.وأكد أهمية استمرار تقديم خدمات الوكالة في مناطق عملياتها الخمس حتى إيجاد الحل العادل لقضية اللاجئين الفلسطينيين وفق قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة وخاصة القرار (194).واشار الاجتماع إلى خطورة استمرار العجز المالي الشديد الذي تعاني منه (أونروا) الأمر الذي يهدد بشكل كبير استمرارها في تقديم خدماتها الأساسية للاجئين الفلسطينيين وعلى رأسها برامج التعليم.وناشد الاجتماع الدول المانحة والمنظمات العربية والدولية ذات العلاقة مواصلة دعم وتمويل موازنة وكالة (اونروا) وتلبية نداءاتها الطارئة لمساعدة مجتمع اللاجئين الفلسطينيين في كل من سوريا والضفة الغربية وقطاع غزة.وأعرب الاجتماع عن القلق من عدم كفاية الأبنية المدرسية للأعداد المتزايدة للطلبة في بعض الدول المضيفة وعدم مناسبة بعضها في دول أخرى.وطالب الاجتماع المشترك (أونروا) بأن تضع على سلم أولوياتها خطة لإنشاء أبنية مدرسية بدل الأبنية المستأجرة والقديمة غير الصالحة للعملية التربوية والتخلص من نظام الفترتين لما في ذلك من أهمية قصوى في إنجاح خطة الإصلاح التربوي.وكان الاجتماع المشترك قد ناقش على مدى خمسة أيام بمشاركة ممثلين عن الدول العربية والمنظمات والاتحادات العربية والاسلامية المتخصصة الجهود التي تبذلها الدول العربية و(أونروا) لدعم العملية التعليمية لابناء الشعب الفلسطيني والعراقيل التي تواجهها في مناطق عملياتها الخمس وهي الضفة الغربية وقطاع غزة والأردن وسوريا ولبنان.  

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مسؤولو التربية في أونروا قلقون من تردي الأوضاع التعليمية في القدس المحتلة مسؤولو التربية في أونروا قلقون من تردي الأوضاع التعليمية في القدس المحتلة



منى زكي الأكثر أناقة بين النجمات في إطلالات اليوم الثالث في الجونة

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 06:52 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
المغرب اليوم - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 19:51 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة
المغرب اليوم - قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة

GMT 17:04 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار جديدة لتصميمات أبواب المنزل الأماميّة
المغرب اليوم - أفكار جديدة لتصميمات أبواب المنزل الأماميّة

GMT 15:56 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران
المغرب اليوم - الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران

GMT 13:46 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
المغرب اليوم - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 13:44 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021
المغرب اليوم - اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021

GMT 13:24 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

طرق تنسيق الرفوف الخشبية في ديكورات المنزل العصري
المغرب اليوم - طرق تنسيق الرفوف الخشبية في ديكورات المنزل العصري

GMT 01:10 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

خمسة أسرار تمنح ديكور مطبخك مظهرًا فريدا

GMT 17:57 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك

GMT 18:37 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور وتجنب الأخطار

GMT 07:56 2018 الجمعة ,02 آذار/ مارس

أبي حقًا

GMT 00:05 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

جريمة قتل بشعة راح ضحيتها شاب في عمالة الحي الحسني
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib