جامعة زايد تحتفي باماراتية تحصل على أول دكتوراه على مستوى الخليج
آخر تحديث GMT 06:01:02
المغرب اليوم -

جامعة زايد تحتفي باماراتية تحصل على أول دكتوراه على مستوى الخليج

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - جامعة زايد تحتفي باماراتية تحصل على أول دكتوراه على مستوى الخليج

جامعة زايد
أبوظبي ـ وام

احتفت جامعة زايد بالنقيب الدكتورة سارة سعيد بلال المطوع من شرطة دبي أول اماراتية وخليجية تحصل على الدكتوراه في أنظمة المعلومات من كلية الأعمال والقانون بجامعة جنوب كوينزلاند بأستراليا.

وهنأت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التنمية والتعاون الدولي رئيسة جامعة زايد الدكتورة المطوع خلال استقبالها بمقر الجامعة..

وتمنت معاليها لها مزيدا من التقدم والتميز استمرارا للتفرد الذي حققته في مجال الخدمات الإلكترونية والتحسينات والتحديات التي تواجه الحكومة الإلكترونية.

من جانبه أشاد سعادة الدكتور رياض المهيدب مدير الجامعة بالجهد الأكاديمي الرصين الذي بذلته الدكتورة المطوع التي تخرجت من كلية الابتكار التقني بالجامعة.. مشيرا الى ان رسالتها ستؤدي بلا شك إلى تطبيقات عملية مضبوطة وناجحة في الميدان.

وتعمل الدكتورة المطوع باحثة في الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي والتي اهتمت بتوصيات الرسالة في هذا التخصص الدقيق والمتطور وأنشأت إدارة خاصة بالتسويق الإلكتروني وعناصره بهدف تقديم خدمات إلكترونية أفضل للمتعاملين.

وتحمل الرسالة عنوان "العوامل المؤثرة في قبول الخدمات الإلكترونية في القطاع العام في الإمارات العربية المتحدة : دراسة حالة في الإدارة العامة للإقامة وشؤون الاجانب".

وأشارت الدكتورة المطوع في رسالتها إلى أن التطورات الحاصلة في مجال الكمبيوتر والإنترنت أصبحت عاملا مهما لتزويد المجتمع بالمنافع المختلفة وذلك من خلال تسليم الخدمات الكترونيا إلى المستفيد النهائي.

إلا أنها لاحظت أنه على رغم انتشار تكنولوجيا المعلومات في مختلف المجالات والانشطة فإنه مازالت هناك بعض القضايا الاساسية التي تواجه هذه التكنولوجيا.. مؤكدة أن الاستثمار الناجح في تكنولوجيا المعلومات يقود إلى تعزيز الانتاجية وأن التبني الفاشل لها يقود الى الخسائر المالية وعدم رضا المتعاملين.

واشارت الى قصور في الدراسات التي تناولت موضوع العوامل المؤثرة في قبول الخدمات الإلكترونية المقدمة وتحديدا في الإدارات العامة للإقامة وشؤون الأجانب مؤكدة انها ركزت على التحقيق في هذه العوامل ودراسة اثرها في النوايا السلوكية لاستخدام هذه التكنولوجيا.

واوضحت أن دراستها ركزت على الجوانب السلوكية للمتعاملين مع الإدارات العامة للإقامة وشؤون الأجانب في الإمارات متبنية نموذج قبول التكنولوجيا لقياس مدى قبول الخدمات الإلكترونية من قبل المتعاملين او ما يعرف بـ" تي ايه ام" - تكنولوجي اكسبتانس موديل -.

واختارت الدكتورة المطوع في دراستها ثلاثة عوامل يفترض أنها ذات تأثير في قبول الخدمات الإلكترونية من قبل المتعاملين وهي البنى التحتية التقنية - الأمان والثقة والدعم - وعناصرالمزيج التسويقي الإلكتروني والتعليم والخبرة لدى المستهلك - كفاءة استخدام الكمبيوتر ومهارات استخدام الويب واللغة -.

كما صممت 466 استمارة استبيان لقياس آراء وتوجهات المتعاملين حول هذه المتغيرات واستخدمت أساليب إحصائية متقدمة لتحليل البيانات مثل نمذجة المعادلة الهيكلية.

وبينت نتائج الدراسة أن العناصر المتمثلة في الأمن والدعم والتسويق الالكتروني ومهارات الويب واللغة تمثل عوامل أساسية محددة لسهولة استخدام الخدمات الإلكترونية المقدمة من قبل الإدارات العامة للإقامة وشؤون الأجانب في الدولة.

أما العوامل المؤثرة في المنفعة المدركة فهي الأمن والثقة والدعم والتسويق الالكتروني وكفاءة استخدام الكومبيوتر بينما تأثرت النية لاستخدام الخدمات الالكترونية بشكل معنوي بالمنفعة المدركة من استخدام هذه الخدمات وسهولته.

ونبهت الدكتورة المطوع إلى أن دراستها ركزت على الجوانب السلوكية المتعلقة بالمتعاملين ومدى قبولهم للخدمات الإلكترونية والعوامل المؤثرة على هذا القبول.. واكدت ان واحدا من أهم المحددات في هذه الدراسة هو اقتصارها على المتعاملين فقط إلا أنه من المهم أيضا أن نأخذ في الاعتبار مقدمي الخدمة والمستفيدين الآخرين من الخدمات الإلكترونية.

ولفتت الى ان واحدة من أهم التوصيات التي تقدمت بها الدراسة ركزت على الدور الاستراتيجي الذي تلعبه عناصر التسويق الإلكتروني في تعزيز قبول الخدمات الالكترونية وهي المنتج والتسعير والترويج والتوزيع.

وخلال فترة الدراسة تنبهت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب إلى هذه المسألة وقامت بإنشاء إدارة خاصة بالتسويق تعتني بعناصر التسويق الإلكتروني وتعمل على تعزيز هذه العناصر من أجل تقديم خدمات إلكترونية أفضل للمتعاملين.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جامعة زايد تحتفي باماراتية تحصل على أول دكتوراه على مستوى الخليج جامعة زايد تحتفي باماراتية تحصل على أول دكتوراه على مستوى الخليج



GMT 04:26 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

العثماني يدعو وزارءه لترشيد نفقات الدراسات

GMT 00:22 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

دبلومات دراسات عليا جديدة بكلية الآداب بجامعة الفيوم

أسيل عمران تتألق بإطلالات راقية باللون الأسود

القاهرة ـ المغرب اليوم

GMT 12:58 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

ملابس بألوان زاهية لإطلالة شبابية
المغرب اليوم - ملابس بألوان زاهية لإطلالة شبابية

GMT 12:14 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة
المغرب اليوم - جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة

GMT 14:59 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

أفكار مميزة لكراسي غرف النوم
المغرب اليوم - أفكار مميزة لكراسي غرف النوم

GMT 22:45 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى "الدولة الاجتماعية"
المغرب اليوم - أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى

GMT 21:21 2022 الجمعة ,21 كانون الثاني / يناير

محلل سياسي يُطالب "بي بي سي" بمستحقاته خلال بث مباشر
المغرب اليوم - محلل سياسي يُطالب

GMT 12:24 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

اتجاهات الموضة للمعاطف هذا العام
المغرب اليوم - اتجاهات الموضة للمعاطف هذا العام

GMT 11:27 2022 الأربعاء ,19 كانون الثاني / يناير

مطارات المغرب سجلت قرابة 10 ملايين مسافر خلال سنة 2021
المغرب اليوم - مطارات المغرب سجلت قرابة 10 ملايين مسافر خلال سنة 2021

GMT 19:42 2021 الجمعة ,17 كانون الأول / ديسمبر

TikTok يجتذب المزيد من المستخدمين بخدمات جديدة

GMT 09:36 2022 الجمعة ,14 كانون الثاني / يناير

مبلغ ضخم الذي يدره سوق المارشي" على خزينة الدار البيضاء

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر

GMT 03:34 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ما يستاهلني" تعيد حاتم عمور للصدارة

GMT 21:02 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يواصل كتابة التاريخ ويحقق رقماً قياسياً جديداً

GMT 14:09 2022 الأربعاء ,05 كانون الثاني / يناير

هازارد على رأس التشكيل المتوقع للملكي في كأس الملك

GMT 14:30 2022 الأربعاء ,05 كانون الثاني / يناير

ليونيل ميسي يعود إلي باريس سان جيرمان بعد شفائه من كورونا

GMT 21:36 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

كلوب يعلق على أزمة تجديد محمد صلاح مع ليفربول

GMT 19:15 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

إنتر ميلان يفقد كوريا ضد ريال مدريد بسبب الإصابة

GMT 20:15 2021 الأحد ,12 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يفوز بجائزة أفضل لاعب في أفريقيا لعام 2021

GMT 16:06 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيليان مبابي يؤكد رغبته في الرحيل عن ناديه باريس سان جرمان
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib