سباق جامعات ألمانية لروبوتات اكتشاف الكواكب
آخر تحديث GMT 22:41:36
المغرب اليوم -

سباق جامعات ألمانية لروبوتات اكتشاف الكواكب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - سباق جامعات ألمانية لروبوتات اكتشاف الكواكب

برلين - المغرب اليوم

مهمة الروبوت الفضائي هي العمل على سطح الكواكب دون الاعتماد على مساعدة خارجية، ولهذا هو بحاجة إلى ذكاء اصطناعي. هذا ما تعمل فرق جامعية للأبحاث على تطويره ضمن مبادرة مركز الفضاء الألماني.يبدو سطحا نموذجيا لأحد الكواكب، رمال وجبال، أحجار وصخور كبيرة متناثرة هنا وهناك. وفي الوسط وُضع مسبار للهبوط، كأنه نزل لتوه وخرج منه روبوت انطلق لاكتشاف المكان. إنه بالطبع كوكب غير حقيقي. بل نموذج قام المركز الألماني للطيران والفضاء بتصنيعه وعرضه في قاعة بالقرب من مدينة بون، في إطار مبادرة (سبايس بوت/ SpaceBot Cup) والتي تشارك فيها عشر فرق من جامعات ألمانية مختلفة وشركات تطوير، لإظهار ما تستطيع الروبوتات القيام به. على الروبوتات المُشاركة القيام بالمهمة ذاتها التي قامت بها الأجيال المتعاقبة لمسبار روفرز، الذي طورته وكالة ناسا الأمريكية للفضاء لاكتشاف كوكب المريخ. وقد أفادت التجربة، أن الإشارات المرسلة من المسبار تحتاج إلى خمس دقائق لتصل إلى الأرض. لكن نصف ساعة للحصول على رد من المسبار على جواب المركز في الأرض. وإذا ما تمّ إرسال الروبوت إلى كوكب أبعد، فإنه سيحتاج طبعا إلى وقت أطول للتواصل. والحل إذا، يكمن في تطوير روبوتات تعمل بذكاء اصطناعي، قادرة على العمل باستقلالية أكبر.البحث عن الماء على أسطح الكواكب على أرض الواقع، يبحث المسبار الحقيقي عن الماء على سطح المريخ. أما في النموذج الذي طورته فرق الأبحاث الألمانية العشرة، فالماء متواجد في قنينة ملونة بالأزرق، ولا يوجد في الصخور أو في الهواء. وعلى الروبوت إيجاده ووضعه في مكان تُعرّف عليه مسبقا. وتبين هذه التجربة أن كل روبوت له نقاط قوة وضعف. مثلا روبوت سداسي الأرجل كالجندب، يحمل إسم لورون، تمّ تطويره من قبل مركز الأبحاث المعلوماتية بمدينة كالسروه الألمانية. يقول عنه لارس بفوستار، المتحدث باسم الفريق المطور "تتمتع الأرجل بحرية التنقل، وهي مرنة جدا. ولقد زودنا الأرجل الأمامية بكماشة". ويمكن للروبوت طي الكماشة حتى لا تمنعه عن المشي، وإذا احتاج إلى إمساك شيء فعندها سيفتح الكماشة بدفعها إلى الأمام. ولكي لا يضطر الروبوت لورون إلى المشي بخمسة أرجل وحمل قنينة الماء بالسادسة، فقد تمّ تجهيزه بحمّالة تحت البطن، وهناك سيضع الماء ليكمل مسيرته بأرجله الستة. ولتحديد الاتجاه، يستخدم الروبوت الماسح الضوئي الذي يعمل بالليزر الذي يدور حول الروبوت، ويعد صورة ثلاثية الأبعاد للمحيط. الاستعانة بألعاب الكمبيوتر وبإمكان الروبوت لورون الرؤية أيضا. فهو مجهز بعينين. يوضح المهندس عملهما بالقول: "زرعنا فيه كاميرا دفينة كتلك المستعملة في ألعاب الكمبيوتر". وتأخذ الكاميرا صورا على شكل شبكة من المربعات وهكذا تطور صورا ثلاثية الأبعاد، تُمكن الروبوت من احتساب المسافة بينه وبين قنينة الماء والتعرف أصلا على الأشياء المهمة المحيطة به. عندما ينجح الروبوت في التعرف على قنينة الماء، يصل إلى استنتاج مفاده أن ما وجده مهم، فيمسكه ويحمله إلى المكان المخصص.الشيء نفسه، يقوم به الروبوت نيمبرو سونتورو بست عجلات، والذي طور من قبل فريق تابع لجامعة بون. فالأخير، عثر على زجاجة الماء، فوضعها في الجهة الجانبية داخل وعاء بلاستيكي مغطى. تبدو للوهلة الأولى مسالة طبيعية، لكن بعد كل حركة يقوم بها الروبوت يصفق الجمهور. والمقدم منبهر جدا لأن الروبوت لم يُسقط قطرة واحدة من الماء. على الأرض أيضا فريق من جامعة كيمنيتس، أحضر معه ثلاثة روباتات دفعة واحدة، يتقاسمون مهمة واحدة. "الروبوت الطائر يقوم بدورة في الهواء وجمع معلومات حول زجاجة الماء ورصدها"، يوضح بيتر بروتسل، المتحدث عن الفريق.قد يصعب استعمال الروبوت الثلاثة على كل الكواكب لاختلاف المواد التي تحتوي عليها في فضائها وسطحها، ورغم ذلك فإن هذا الاختراع يجد مكانه أيضا ضمن مسابقة المركز الألماني، لأن الغرض ليس تطوير مجال الأبحاث الفضائية فقط، لكن أيضا مواجهة الأخطار والكوارث ككارثة فوكوشيما، حيث يصبح من المهم استخدام روبوتات طائرة للقيام بمسح المكان. مواجهة الكوارث تطوير آلات أو روبوتات في مناطق الكوارث والزلازل هو اختصاص أندرياس بيرك من جامعة بريمن. وقد اختص فريقه في تطوير خرائط جغرافية للأماكن الخالية من السكان، كما حدث خال كارثة فوكوشيما. يقول بيرك "لقد طورنا برنامج كمبيوتر لتطوير خرائط ثنائية الأبعاد بواسطة طائرات بدون طيار". وقد استعانت شركة أمريكية بهذه البرامج لتطوير خرائط لموقع فوكوشيما بعد الحادثة النووية. مهمة إيجاد قنينة الماء كانت سهلة بالنسبة لكل الروبوتات المشاركة في المسابقة. وأظهرت بعضها قوة في بعض التخصصات وضعفا في أخرى. وفي نهاية الأمر، لم تحدد لجنة التحكيم فائزا معينا، وإنما اعتبرت كل المشاركين فائزين، وهي الحقيقة بالفعل

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سباق جامعات ألمانية لروبوتات اكتشاف الكواكب سباق جامعات ألمانية لروبوتات اكتشاف الكواكب



رانيا يوسف تخطف الأنظار بفستان أنيق في مهرجان الجونة

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 13:28 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

6 نصائح لاختيار حقيبة تتناسب مع إطلالتك اليومية
المغرب اليوم - 6 نصائح لاختيار حقيبة تتناسب مع إطلالتك اليومية

GMT 19:51 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة
المغرب اليوم - قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة

GMT 13:24 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

طرق تنسيق الرفوف الخشبية في ديكورات المنزل العصري
المغرب اليوم - طرق تنسيق الرفوف الخشبية في ديكورات المنزل العصري

GMT 15:56 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران
المغرب اليوم - الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران

GMT 14:08 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

طرق تنسيق التنورة الستان مع الملابس حسب قوامك هذا الخريف
المغرب اليوم - طرق تنسيق التنورة الستان مع الملابس حسب قوامك هذا الخريف

GMT 13:44 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021
المغرب اليوم - اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021

GMT 14:15 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

زخارف الـ"آرت ديكو" وألوانه مدمجة بالديكور المعاصر
المغرب اليوم - زخارف الـ

GMT 00:48 2021 الإثنين ,04 تشرين الأول / أكتوبر

إسبانيول يفاجئ ريال مدريد بخسارة مؤلمة

GMT 16:46 2021 الأحد ,03 تشرين الأول / أكتوبر

ميسي يشهد أول هزيمة له مع باريس سان جيرمان

GMT 18:35 2021 الأحد ,26 أيلول / سبتمبر

برشلونة يصالح جماهيره بثلاثية في شباك ليفانتي

GMT 22:27 2021 الأحد ,19 أيلول / سبتمبر

بوادر أزمة في باريس ميسي يرفض مصافحة بوكيتينو

GMT 14:36 2021 الأحد ,19 أيلول / سبتمبر

رونالدو يرد على مفاجأة بن رحمة

GMT 12:28 2020 السبت ,26 أيلول / سبتمبر

حظك اليوم برج الثور السبت26-9-2020

GMT 10:25 2021 الإثنين ,22 شباط / فبراير

“واتساب” يطلق سياسة جديدة ومنها شروط إجبارية

GMT 01:10 2015 الأربعاء ,09 كانون الأول / ديسمبر

"أوتلاندر PHEV" تحفة ميتسوبيشي الكهربائية
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib