الياقوت أم القطط تروج ثقافة الرفق بالحيوانات في المغرب
آخر تحديث GMT 22:34:17
المغرب اليوم -

الياقوت "أم القطط" تروج ثقافة الرفق بالحيوانات في المغرب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الياقوت

الياقوت مساعد
الرباط ــ المغرب اليوم

منذ أن كان عمرها سبع سنوات، نذرت الياقوت مساعد حياتها للاعتناء بالقطط المشردة بدروب وأزقة فاس العتيقة، حيث تعيش حاليًا، وهي في الخمسينيات من عمرها، في منزلها، الكائن بدرب سيدي لهري بباب الفتوح، وحيدة وسط أربعين قطا وقطة، فيما لا تُعد ولا تحصى القطط المشردة التي توفر لها الياقوت الأكل والدواء.

هوس بالقطط
"القطط عزيزة على قلبي، لأنها محكورة ولا تتكلم، هذا سبب اهتمامي بالقطط"، هكذا أجابت الياقوت عن سبب شغفها بهذا الصنف من الحيوانات، مبرزة أنه "من يرحم من في الأرض، يرحمه من في السماء"، مؤكدة أن الاعتناء بالحيوانات يجب أن لا يقتصر، فقط، على تلك التي يستفيد منها الإنسان.

الياقوت أم القطط تروج ثقافة الرفق بالحيوانات في المغرب

"ضرب القطط وقتلها حرام، هناك حديث يبين ذلك.. لقد دخلت امرأة النار بسبب هرة"، توضح الياقوت التي ذكرت أن المغرب أحسن من أوروبا التي يعتني مواطنوها بالحيوانات أكثر من الإنسان، مضيفة بالقول: "لماذا لا نعتني بالحيوانات؟ يجب أن نتعاون على هذا الأجر".

"يعيش معي بمنزلي 40 قطا، هم مثل أبنائي، بيتي ضيق، ولا يمكنني أن آوي إليه الكثير من القطط"، تقول الياقوت لهسبريس، مشيرة إلى أن "عميد" القطط ببيتها هي الهرة "كاتي"، التي رافقتها بمنزلها لـ20 سنة متواصلة، مبرزة أن "كاتي" لم يسبق لها أن مرضت بالرغم من أنها لم تستفد من أي تلقيح.

الياقوت، التي تلقب بـ"أم القطط"، أوضحت لهسبريس أنها تعتني بآلاف القطط الأخرى المشردة بأزقة ودروب المدينة العتيقة لفاس، موضحة ذلك بالقول: "أعتني بجميع القطط المشردة هنا بباب الفتوح وسيدي بوجيدة، وفي جميع أزقة المدينة القديمة، أوفر لها الأكل، وأعالجها إن كانت مريضة أو مصابة بجروح أو كسور؛ لأنني بفضل تجربتي في التعامل مع القطط، أصبحت على دراية بنوع مرضها، أقوم بدور البيطري".

الياقوت أم القطط تروج ثقافة الرفق بالحيوانات في المغرب

ولم تفوت الياقوت الفرصة، وهي تتحدث عما تعانيه القطط من ألم عند إصابتها بوعكة صحية، أن تطالب بعودة الفندق الأمريكي، وهو مستشفى بيطري بفاس، للقيام بعلاج القطط كما كان عليه الأمر سابقا، قائلة في هذا الصدد: "أوجه نداء إلى الأمريكيين بتقديم العلاج للقطط وعدم اقتصارهم على علاج البهائم"، شاكرة البيطري بوجمعة الذي قالت بأنه يقدم لها الدعم الكبير لعلاج القطط المريضة وتوفير الدواء لها.

وأوضحت الياقوت أنها تخصص الليل للعناية بالقطط المشردة، حيث تجوب مدينة فاس العتيقة "زنقة زنقة وشارعا شارعا" بحثا عنها لتزودها بالأكل ولتطمئن على سلامتها، موردة أنها تجمع لها الأكل من قمامة المطاعم، خاصة من مطعم محمد جبيلو وصديقه كريم بـحي سيدي بوجيدة، اللذين شكرتهما على الدعم الذي يقدمانه لها بجمعهما لها بقايا الدجاج واللحم التي تعيد توزيعها على القطط.

تنظيم جمعوي
بادرت الياقوت مساعد، قبل 12 سنة، بتشجيع من بعض المتعاطفين معها، إلى تأسيس جمعية للرفق بالقطط المشردة اختارت لها اسم "جمعية الرفق بقطط الشوارع بفاس"، التي قالت عنها الياقوت بكونها تعد أول جمعية للرفق الحيوانات في المغرب، مطالبة بأن يتم تأسيس جمعيات مماثلة في كل مدينة مغربية.

وقد بادرت هذه الجمعية، التي ترأسها الياقوت، منذ نشأتها إلى القيام بحملات تحسيسية، خاصة في صفوف تلاميذ المؤسسات التعليمية بفاس، تدعوهم، من خلالها، إلى الرفق بالحيوانات، وعلى رأسها قطط الشوارع، و"منزلي ضيق، كما ترون، لا يمكنه أن يسع قططا كثيرة؛ أحلم بأن يكون لي مقر فسيح أحتضن فيه آلاف القطط"، تقول الياقوت في حديثها مع هسبريس، والتي التمست من المسؤولين تقديم الدعم لجمعيتها حتى يتسنى لها القيام بدورها في رعاية القطط المشردة أحسن قيام.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الياقوت أم القطط تروج ثقافة الرفق بالحيوانات في المغرب الياقوت أم القطط تروج ثقافة الرفق بالحيوانات في المغرب



مع الألوان القوية والأخرى المربعة والبارزة بالتدرجات الموحدة

معاطف طويلة للشتاء بأسلوب دوقة ساسكس

لندن - المغرب اليوم

GMT 04:12 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة مبهرة من المعالم التاريخية والطبيعية في بولندا
المغرب اليوم - مجموعة مبهرة من المعالم التاريخية والطبيعية في بولندا

GMT 01:23 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات غرف النوم التى تخفف ضغط الدم ومعدل ضربات القلب
المغرب اليوم - ديكورات غرف النوم التى تخفف ضغط الدم ومعدل ضربات القلب

GMT 02:16 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

معلومات عليك معرفتها عند شراء حقيبة "مايكل كورس"
المغرب اليوم - معلومات عليك معرفتها عند شراء حقيبة

GMT 05:58 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

بدء انطلاق الخط الجوي "نواكشوط-الدار البيضاء-الصين"
المغرب اليوم - بدء انطلاق  الخط الجوي

GMT 02:04 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

اصنعي بنفسك عازل حراري في خمس دقائق فقط
المغرب اليوم - اصنعي بنفسك عازل حراري في خمس دقائق فقط

GMT 08:48 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

طرد مذيع بـ"راديو 710 كنيس" الأميركي بعد انتقاده لدونالد ترامب
المغرب اليوم - طرد مذيع بـ

GMT 19:37 2019 الأربعاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

مدرب "جلاطة سراي" يجهّز "مفاجأة صادمة" لبلهندة

GMT 19:46 2019 الأربعاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

ليفربول يخشى تكرار كابوس تشيلسي في مباراة أرسنال اليوم

GMT 19:35 2019 الأربعاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

النصيري يمر بلحظات عصيبة مع ليغانيس الإسباني

GMT 19:22 2019 الأربعاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

بايرن يركز على المستقبل ويدرس أخطاء الفترة الماضية

GMT 00:02 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

يورغن كلينسمان يستعد للعودة إلى الدوري الألماني بعد غياب

GMT 23:21 2019 الخميس ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد صلاح يبدأ الاستعداد لموقعة البريميرليغ تحت الأمطار

GMT 16:21 2019 الخميس ,31 تشرين الأول / أكتوبر

كونتي يهدد ثلاثي إنتر ميلان بالبيع في الميركاتو الشتوي

GMT 20:11 2019 الخميس ,31 تشرين الأول / أكتوبر

مارسيلو يؤكد طالبوني بالصلاة يوميا بسبب صلاح

GMT 21:38 2019 الخميس ,31 تشرين الأول / أكتوبر

نجم شالكه السابق يعود إلى النادي لتولي مهمة جديدة

GMT 21:32 2019 الخميس ,31 تشرين الأول / أكتوبر

تشاكا يعتذر لجماهير أرسنال عن واقعة مباراة كريستال بالاس

GMT 16:16 2019 الخميس ,31 تشرين الأول / أكتوبر

عقدة ليفربول تطارد أرسنال بعد موقعة كأس الرابطة

GMT 19:46 2019 الخميس ,31 تشرين الأول / أكتوبر

إيقاف مدرب بوروسيا مونشنجلادباخ مباراة في كأس ألمانيا

GMT 20:03 2019 الخميس ,31 تشرين الأول / أكتوبر

يوفنتوس الإيطالي يتغلب على "جنوة" بصعوبة بنتيجة 2-1

GMT 21:12 2019 الخميس ,31 تشرين الأول / أكتوبر

البوندسليجا تحتضن أول مباراة لديربي برلين منذ سقوط السور

GMT 21:36 2019 الخميس ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

"سيلتك" الأسكتلندي يسقط لاتسيو الأيطالي في "الأوليمبيكو"

GMT 21:14 2019 الجمعة ,06 أيلول / سبتمبر

تجنب اتخاذ القرارات المصيرية أو الحاسمة

GMT 21:21 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

تسريب فيديو جنسي جديد لـ "راقي بركان " برفقة فتاة جديدة

GMT 14:04 2014 الإثنين ,28 تموز / يوليو

دنيا عجيبة غريبة
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib