اسباب كره الزوجة ممارسة العلاقة الحميمة
آخر تحديث GMT 17:03:46
المغرب اليوم -

اسباب كره الزوجة ممارسة العلاقة الحميمة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - اسباب كره الزوجة ممارسة العلاقة الحميمة

ممارسة العلاقة الحميمة
القاهرة - المغرب اليوم

يظن البعض أن المرأة تكره العلاقة الحميمة، لأنها نادراً ما تطلبها من شريكها أو قد تجد الأعذار لعدم تلبية طلب زوجها للمعاشرة.
 
لكن السبب ليس في أن المرأة تكره ممارسة العلاقة الحميمة مع زوجها، ولا يعني أيضاً بالضرورة عدم حبها لزوجها، بل قد تكون هناك أسبابٌ جسدية ونفسية وراء هذا الإمتناع، كي لا نقول عنها كرهاً.
 
لذا عليك عزيزتي معرفة الأسباب التي تجعلك تمتنعين أو لا تطلبين المعاشرة، والعمل مع زوجك لحلَ هذه المشاكل والصعوبات.

وبالأخص إحترام الظروف التي تحيط بك وتقدير أنها ظروفٌ طارئة وستمضي ولن تبقى طويلاً.
 
بعض الأسباب التي تجعل الزوجة تمتنع عن ممارسة العلاقة
1. أسبابٌ جسدية: 
 
قد يكون سببه إقتراب الدورة الشهرية، أو تراكم الدهون والشحوم في الجسم بسبب التلوث، أو التعب والإرهاق نتيجة العمل ومسؤوليات البيت والأسرة.
 
ويلعب سوء التغذية وعدم ممارسة الرياضة أو الحركة دوراً أيضاً في عدم رغبة المرأة بممارسة العلاقة مع زوجها، إذ تؤثر بعض الأطعمة التي تتناولها المرأة على رغبتها الجنسية، كالمشروبات الغازية وبعض الأطعمة الجاهزة، كما أن نقص الفيتامينات والمعادن من حمية المرأة الغذائية يجعلها في حال صحية وجسدية ممتنعة عن القيام بأي عمل حتى بالجماع مع الشريك.
 
ونقص الحركة يؤدي للمرأة إلى الخمول والكسل، وبالتالي عدم رغبتها في القيام بأي نشاط حركي ومنها ممارسة العلاقة الحميمة. لا بدَ أن تحصل المرأة على الغذاء الكافي والمنشَط لحالتها الجسدية والنفسية، وكذلك ممارسة بعض التمارين الرياضية التي ستجعل صحتها الجسمانية والنفسية في أحسن حال وقوة وبالتالي تكون قادرةً على ممارسة العلاقة الحميمة بسعادة ورغبة.
 
بعض النساء يمتنعنَ عن ممارسة العلاقة مع الشريك بسبب الآثار الجانبية التي تخلَفها حبوب منع الحمل ما يضعف رغبتها الجنسية بشكل كبير. كما أن بعض الأدوية التي تتناولها المرأة لها تأثيرٌ سلبي على صحتها ونفسيتها ما ينعكس على امتناعها عن الجماع، ومنها مضادات الإكتئاب  والمهدَئات وأدوية الضغط وأدوية مضادات الإلتهابات.
 
إصابة المرأة ببعض الأمراض قد يقف حائلاً بينها وبين رغبتها بالعلاقة الحميمة، منها أمراض الغدة الدرقية أو الغدة الكظرية وصولاً إلى استئصال الرحم.
 
2. أسبابٌ نفسية:
نذكر منها فقدان الثقة بالذات الناتج عن خوف المرأة من نظرة زوجها إليها في حال زيادة وزنها أو التعب البادي على وجهها وصولاً إلى الخوف من الشيخوخة أو عدم القدرة على الوصول معك لعلاقة تامة. هذه العوائق النفسية تمنع المرأة من تلبية الدعوة للعلاقة الحميمة أو طلبها من شريكها شخصياً.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اسباب كره الزوجة ممارسة العلاقة الحميمة اسباب كره الزوجة ممارسة العلاقة الحميمة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اسباب كره الزوجة ممارسة العلاقة الحميمة اسباب كره الزوجة ممارسة العلاقة الحميمة



ارتدت فستانًا كلاسيكيًّا مميّزًا ذا خط عنق عميق

تألّق كيم كارداشيان خلال خضوعها لجلسة تصوير جديدة

واشنطن ـ رولا عيسى
استعرضت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، جسمها الرشيق مرتديةً أجرأ الملابس إذ خضعت لجلسة تصوير جديدة. وظهرت زوجة كاني ويست بإطلالتين مختلفتين وفقا للصور التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الأولى فستان كلاسيكي ذو خط عنق عميق كشف عن مفاتنها وأخرى ترتدي فيها أحد القمصان لديها خط عنق عميق للغاية الذي يرجع لآخر إصدار من مجلة "CR Fashion Book 13". عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر ولم تسلّط الأضواء بشكل كبير على النجمة ذات الـ37 عاما فهي لم تحصل في النهاية على وضع صورتها على غلاف المجلة بل ذهب هذا الشرف إلى عارضة الأزياء جيجي حديد ذات الـ23 عاما، وفي واحدة من الصور الأكثر إثارة للاهتمام من المجلة، كيم ترتدي فستانا ضخما يظهر الكثير من الانقسامات، الجزء العلوي هو قميص مشد حول الخصر الذي يكشف عن عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر، كما أن الأكمام كبيرة ومنتفخة ويتم إخفاء يديها في

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 19:54 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الدرهم يتراجع أمام الأورو والدولار في أول أيام تحرير سعره
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib