استراتيجيات سحرية تجعل أولادكم يتقبلون نصائحكم
آخر تحديث GMT 07:46:46
المغرب اليوم -

استراتيجيات سحرية تجعل أولادكم يتقبلون نصائحكم

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - استراتيجيات سحرية تجعل أولادكم يتقبلون نصائحكم

استراتيجيات سحرية تجعل أولادكم يتقبلون نصائحكم
القاهرة - المغرب اليوم


هي مسألة تثير سجالاً واسعاً في صفوف #الأهل عندما يصرّحون: "اولادنا لا يعملون بنصائحنا. يتصرفون كما تملي عليهم قناعاتهم الخاصة ولا يأخذون ما نقوله لهم في الاعتبار". يحصل ذلك خصوصاً في سن المراهقة حيث يجد الشاب انه بات في عمرٍ يريد طرح شخصه فيه من الباب العريض. قد تكون خياراته صحيحة. وقد لا تكون كذلك في حال اتخذها للتعبير عن التحدي والاستفزاز. لكن، وفي جميع الاحيان، يبقى الأهل الأكثر خبرةً وضلوعاً في أمور الحياة، وبالتالي يتوجّب على الأولاد أن يأخذوا بوجهة نظر والديهم مهما كانت الظروف الحياتية المحيطة. وعلى الأهل في المقابل أن يستخدموا اساليب ايجابية توصلهم الى نتيجة فعّالة بعيداً من الخصومات او الأوامر الشديدة الصرامة. وفي هذا الإطار، اليكم أبرز الاستراتيجيات التي تساهم في تقبل الاولاد لنصائح أهاليهم بايجابية.

• "انت على حقّ، لكن نظريتي أسهل"
من الضروري أن لا يجد الولد أن أهله يعارضونه في أفكاره بشكلٍ كامل. يكفي بهم أن يحترموا وجهة نظره ويعولون على أهمية النقاط الايجابية فيها والتعقيب على السلبية منها لتوعيته. هذه الطريقة البناءة مدخلٌ صريح الى الاقتراب من #المراهق وتهدئة تصلبه، ونصحه بما يفيده ويعود بالايجابية على سلوكه الشخصي. يكفي القول صراحةً أن الطرح الذي ينصحونه به أسهل وأكثر بساطة عوضاً من القول أن رأيه خاطئ وليس في محلّه. وعلى الأبوين أن يتذكرا دائماً ان لا شيء في الحياة صحيحٌ مئة في المئة ولا شيء خاطئاً كليّاً. الصح نسبي والخطأ نسبي أيضاً.

• "مررت بها من قبلك، وهكذا تصرّفت"
هي نموذج فاعل يجعل #الأولاد يرون الطرح كاملاً امامهم. القصة تؤثّر في الولد كما في الشاب والكهل، لأنها تجربة واقعية حصلت وأنتجت حكمة او استنتاج. ويكفي للأهل في هذا الإطار مقارنة تجربة ابنهم بتجربتهم السابقة. وهذا ما سيجعله يحكّم عقله أكثر من انفعالاته، ويعي ان نتيجة وجهة التصرف التي يؤمن بها ستودي به الى المحطة ذاتها. كما ان اعتراف الأهل بخطئهم تجاه ولدهم يقرب المسافات بينهم ويبعد من الأجواء العائلية المظاهر السلطوية السلبية.

• "أنت من ستتلقى نتيجة تصرفك... وليس نحن"
هنا يخرج الأهل من المعادلة كي يصوروا ولدهم أنه هو وحده من سيتلقى نتائج ما يقوم به، وليس والديه. الفكرة الذكية في هذه الاستراتيجية أن المراهق غالباً ما يبحث عن سبيلٍ للتمرد ليغيظ أهله ويعبر عن وجوديته، لكنه هنا سيجد أن والديه باتا خارج اللعبة، وأن التعبير عن الأنا في هذا المجال لن يخترق صفوفهما، وهذا ما يحفّزه على اتخاذ مبادرات سلوكية ايجابيّة كي يحجب عن اذهانه صورة أن عائلته اكتفت باتخاذ موقفٍ جانبي من حياته. كلّ شيءٍ قد يولد النقيض. الإصرار المفرط يولّد خسارة. والبساطة في الأداء نتيجتها فرحة

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

استراتيجيات سحرية تجعل أولادكم يتقبلون نصائحكم استراتيجيات سحرية تجعل أولادكم يتقبلون نصائحكم



سينتيا خليفة بإطلالات راقية باللون الأسود

بيروت - المغرب اليوم

GMT 06:46 2022 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ
المغرب اليوم - روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ

GMT 08:13 2022 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لإقامة حفل زفاف صديقاً للبيئة
المغرب اليوم - نصائح لإقامة حفل زفاف صديقاً للبيئة

GMT 05:14 2022 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

بلينكن يُصرح أن واشنطن تُساعد أوكرانيا في استعادة أراضيها
المغرب اليوم - بلينكن يُصرح أن واشنطن تُساعد أوكرانيا في استعادة أراضيها

GMT 10:26 2022 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

بنسعيد يُعلن بدء تقييم المجلس الوطني للصحافة
المغرب اليوم - بنسعيد يُعلن بدء تقييم المجلس الوطني للصحافة
المغرب اليوم - أماكن سياحية طبيعية مليئة بالسحر والخيال لمُحبي الإثارة

GMT 10:57 2022 الإثنين ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
المغرب اليوم - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 16:23 2022 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

يسرا تنفي توقف مسلسلها الرمضاني "حمدلله على السلامة

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 14:14 2022 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

يسرا تنفي توقف مسلسلها الرمضاني "حمدلله على السلامة

GMT 16:47 2022 الجمعة ,14 كانون الثاني / يناير

حزب التجمع الوطني للأحرار" يعقد 15 مؤتمرا إقليميا بـ7 جهات

GMT 15:23 2022 السبت ,08 كانون الثاني / يناير

ابتزاز النساء يورط شخصا في "تملالت المغربية

GMT 17:56 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

ميسي بعد الخسارة أمام السعودية ضربة قاسية جداً

GMT 11:15 2022 الإثنين ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رونالدو وميسي ونيمار ضمن أغنى 10 لاعبين حول العالم

GMT 08:51 2022 الأربعاء ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

ميلان يبحث عن التأهل أمام سالزبورج في دوري أبطال أوروبا اليوم

GMT 16:42 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

إنجاز تاريخي ينتظر ريال مدريد في المونديال كأس العالم 2022

GMT 06:25 2022 الأربعاء ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

راموس يحلم بالمشاركة مع منتخب إسبانيا في المونديال

GMT 17:50 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

أول تعليق من ميسي بعد الخسارة القاسية أمام السعودية

GMT 06:38 2022 الأربعاء ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

مدرب ريال مدريد ينفي تراجع مشاركات بنزيما مع الفريق

GMT 17:22 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

فيفا يُشيد بفوز السعودية على الأرجنتين بكأس العالم
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib