الجهاز اللوحي يحل مكان القلم والورق في مدرسة فرنسية
آخر تحديث GMT 02:09:08
المغرب اليوم -

الجهاز اللوحي يحل مكان القلم والورق في مدرسة فرنسية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الجهاز اللوحي يحل مكان القلم والورق في مدرسة فرنسية

كرواسي سور سين - أ ف ب

صف إيما ماكلسكي يشبه أي صف اخر في المرحلة الابتدائية مع جدران مزينة باعمال التلاميذ، الا ان الاطفال هنا لا ينحنون حاملين الاقلام للكتابة على الدفاتر والكتب المدرسية بل على اجهزة لوحية. ايما معلمة في المدرسة البريطانية في باريس (بي اس بي) وهي مدرسة دولية خاصة في كرواسي سور سين في ضاحية باريس الغربية الراقية التي قررت اعادة هيكلة التدريس ليتمحور على تكنولوجيات جديدة في تجربة رائدة في اوروبا. وقد منح كل تلميذ اكان في الرابعة او الثامنة عشرة وكل مدرس ايضا، جهازا لوحيا في مطلع السنة الدراسية. الا ان الجميع لم يكن مقتنعا بجدوى ذلك. وكان الاهل يخشون ان ينتقل اطفالهم الى شبكات التواصل الاجتماعي ما ان يدير المعلمون ظهورهم، وحملوا الادارة كذلك على منع تصفح الانترنت خلال فترات الاستراحة. وبعد ثلاثة اشهر على اعتماد ذلك اتت النتيجة ايجابية. ففي صف ايما ماكلوسكي يقوم التلاميذ على جهازهم اللوحي بتمارين رياضيات عبر الانترنت. وهم يأتون من دول مختلفة بعضهم يتكلم الانكليزية بصعوبة والبعض الاخر لديه صعوبات في التعلم. وتقول ايما انها لاحظت حماسة اكبر على الدرس منذ اعتماد هذا النظام. وتوضح "عندما يكون لديهم ما يقومون به على الجهاز اللوحي يريدون ان يباشروا العمل فورا. لو كنا لا نزال نعتمد الدفتر لكنا احتجنا الى عشر دقائق لنكتب تاريخ اليوم". ويساهم الجهاز اللوحي في كسب الوقت بشكل مستمر، ففي المنزل مساء، يلتقط تلاميذ المرحلة التكميلية بواسطة الجهاز صورة لقائمة الفروض المنزلية، ويمكنهم ان يقوموا بواجباتهم المدرسية ضمن مجموعة من خلال اتصال فيديو عبر الانترنت برفاقهم. وتقول ميا لوسن (12 عاما) "العام الماضي الكثير من التلاميذ كانوا يضيعون فروضهم التي يقومون بها في المنزل لانه كان لدينا الكثير من الاوراق. امام الان فيمكن ان نطبع على الجهاز اللوحي ونخزن كل شيء". وكانت المدرسة البريطانية هذه، شأنها في ذلك شأن غالبية المدارس الاوروبية، تعمل في بيئة رقمية مع مصادر متزايدة تنهلها من الانترنت. لكن حتى في في مدرسة غنية كهذه كان التلاميذ يمضون ساعتين في الاسبوع فقط امام الحاسوب. وفي هذا الاطار منح كل تلميذ امكانية الوصول الى المصادر المتاحة بحسب وتيرته الخاصة ووفقا لمستواه، وكان هذا امرا بديهيا بالنسبة لمدير المدرسة ستيفن سومر. ويوضح سومر "اطفال اليوم ولدوا مع هذه التكنولوجيا وهذه الحاجة الملحة للتواصل والبحث. ومن الخطأ ان نطلب منهم ان يتعلموا كما كان يحصل في القرن العشرين مع انهم يعيشون بوضوح في عالم مختلف". الكلفة ليست بالزهيدة فقد اضطرت المدرسة الى انفاق 200 الف يورو لاقامة شبكة واي فاي اوسع واكثر امنا علاوة على 500 يورو لكل جهاز لوحي. الا ان المدرسة تعتبر انها ستكسب على المدى المتوسط مع الاقتصاد في استهلاك الورق والحبر الذي كان يكلفها مئة الف يورو سنويا. في البداية فكرت المدرسة بالطلب من الاهل اختيار نوع الجهاز اللوحي الا انه تبين ان العمل على منصات مختلفة قد يكون معقدا. وتم اختيار جهاز "آي باد" من آبل من قبل المدرسة البريطانية بسبب بطاريته التي توفر له ميزة على منافسيه خلال اليوم الدراسي الطويل وبفضل التطبيقات ذات الاهداف التربوية المتوافرة (نحو 20 الفا).

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجهاز اللوحي يحل مكان القلم والورق في مدرسة فرنسية الجهاز اللوحي يحل مكان القلم والورق في مدرسة فرنسية



GMT 00:31 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

علماء يحذرون من أن الشمس تحتضر وتهدد بحرق كوكب الأرض

GMT 22:33 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

"فيسبوك" تتخذ تدابير احترازية عشية تنصيب جو بايدن

GMT 11:34 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

مؤسس "تيليغرام" يهاجم "فيسبوك" و"واتس آب"

GMT 09:27 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

"غوغل" تطور ميزة تسجل مكالمات الغرباء بصورة تلقائية

GMT 17:24 2020 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العالم على موعد مع حدث فلكي نادر لم يحدث منذ عام 1226

سيرين عبد النور بإطلالة جمالية ملفتة في أحدث ظهور لها

الرباط _المغرب اليوم

GMT 06:45 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

المغرب أفضل وجهة لسياح إسبانيا خارج قارة أوروبا
المغرب اليوم - المغرب أفضل وجهة لسياح إسبانيا خارج قارة أوروبا

GMT 06:52 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

المغرب يسعى لاقتناء صواريخ "باتريوت" الأمريكية
المغرب اليوم - المغرب يسعى لاقتناء صواريخ

GMT 11:01 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

مصادر تكشف عن قرب تعاقد منى عراقي مع قناة "الشمس"
المغرب اليوم - مصادر تكشف عن قرب تعاقد منى عراقي مع قناة
المغرب اليوم - أجمل الطرق لتنسيق موضة القميص الكلاسيكية بأساليب ملفتة 2021

GMT 09:14 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

كهوف جبل "شدا" تتحول لمساكن تجذب السياح جنوب السعودية
المغرب اليوم - كهوف جبل

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر

GMT 19:56 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

ريال مدريد يستعد بالقوة الضاربة لمواجهة إلتشي في "الليغا"

GMT 17:43 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

مانشستر سيتي يعلن عن 3 إصابات جديدة بفيروس كورونا

GMT 17:27 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

يحالفك الحظ في الايام الأولى من الشهر

GMT 17:54 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تنجح في عمل درسته جيداً وأخذ منك الكثير من الوقت
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib