فلسطين تشارك في ندوة إحياء الذكرى العاشرة للملتقى في فالنسيا
آخر تحديث GMT 01:49:44
المغرب اليوم -

فلسطين تشارك في ندوة إحياء الذكرى العاشرة للملتقى في فالنسيا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - فلسطين تشارك في ندوة إحياء الذكرى العاشرة للملتقى في فالنسيا

فلسطين تشارك في ندوة إحياء الذكرى العاشرة للملتقى في فالنسيا
فالنسيا ـ وفا

شارك نائب سفير فلسطين لدى إسبانيا محمد عمرو، في أعمال الندوة الدولية حول المتوسط وإحياء الذكرى العاشرة للملتقى (المبادرة التي أطلقتها اليونسكو عام 1988) بدعوة من اللجنة الإسبانية لليونسكو في فالنسيا.
وقال عمرو في الندوة التي عقدت تحت عنوان' واقع المتوسط 'Factum Maris، إن حضور فلسطين ينبع من أهمية قضيتنا وعدالتها ورغبتنا في السلام ومن أجل إعادة التأكيد على التزامنا بتعزيز ثقافة الحوار والتعايش بين مختلف الشعوب.
وأشار إلى أن عضوية فلسطين الكاملة في اليونسكو والتي حصلت عليها بتاريخ 23 نوفمبر 2011 على الرغم من معارضة بعض الأعضاء، لم تكن سهلة، ولكن الفضل يعود في هذا إلى حقنا المشروع والى دعم كل محبي السلام والعدل الذين وقفوا إلى جانب شعبنا في نضاله من أجل أن نكون إلى جانب كل الشعوب المحبة للعلوم والثقافة والفنون.
وأضاف، تم الاعتراف بكنيسة المهد كإرث انساني منذ 2012، ونحن مستمرون في نضالنا من أجل حماية إرثنا الحضاري في القدس عاصمتنا، هذه المدينة الوحيدة والفريدة في العالم، ونحن ندعوكم من هنا من أجل رفع أصواتكم معنا لحماية القدس التي يتعرض إرثها الحضاري لكل أنواع المخاطر والتهديد الإسرائيلي.
وتابع، صادقت فلسطين على كل الاتفاقيات الدولية الخاصة بحماية التراث، ولدينا حاليا عدد هام من الأماكن التراثية والإرث الحضاري والإنساني والتي تقدمنا بطلب من أجل حمايتها.
وترأس الجلسة الافتتاحية رئيس اللجنة الإسبانية لليونسكو وممثل حكومة فالنسيا، ومديرة متحف الفنون الجميلة ورئيس مؤسسة روما المتوسط.
وفي الجزء الثاني من جلسة الافتتاح تحدث سفراء وممثلو كل من سفارات فرنسا، وألمانيا، وإيطاليا، وفلسطين، ومالطا، وكرواتيا، واختتم الجلسة الافتتاحية ممثل حكومة فالنسيا.
واستمرت أعمال الندوة الدولية ثلاثة أيام من 13 الجاري، وتحدث فيها حوالي 25 أستاذا جامعيا ومحاضرا وباحثا ومتخصصا في شؤون الثقافة وقضايا المتوسط، مقدمين أوراقهم البحثية وأطروحاتهم من خلال عرض ملخص لها، ومن ثم تم عمل طاولة مستديرة عن التطورات الحالية التي تعصف بالمنطقة، ومنها الربيع العربي والتحديات التي تواجه شعوب ودول المتوسط، والهجرة، والعلاقة بين الشمال والجنوب وبين أوروبا وجيرانها، وتم الاتفاق على أن يتم إصدار وطباعة كافة الأوراق والأبحاث التي قدمت للندوة بمساعدة اليونسكو.
وعلى هامش الندوة الدولية تم توزيع 100 نسخة من كتاب قام بجمعه وإعداده الصحفي والكاتب انطونيو اوليفر مارتي والذي يحمل عنوان 'ادوارد سعيد: مهمة نقد الآخر، وهو عبارة عن مجموعة أعمال وأوراق البحث التي تم تقديمها في المؤتمر الأول حول ادوارد سعيد، والمقاربات بين تقاليد التأويل التي تبدأ بالاصلاح، والاستشراق كمبدأ في المعرفة والبحث العلمي ومواجهة الرأي العام العربي والأوروبي من خلال وسائل إعلامه، بالاضافة الى علاقة ادوارد سعيد بفلسطين هذه العلاقة حاضرة وموجودة في كل الاعمال المنشورة، وقد تمت طباعة الكتاب بدعم لجنة اليونسكو في مدينة فالنسيا.
وكانت أقيمت في اليوم الأول صلاة لمختلف اتباع الديانات السماوية الثلاث اليهودية والمسيحية والاسلام، وفي اليوم الثاني تم تنظيم زيارة لمشغل تقليدي للمرأة في فالنسيا ومعرض للألعاب القديمة التي كان يمارسها أهالي فالنسيا في القديم، وفي اليوم الثالث تم اختتام الندوة باقامة عرض موسيقي وتوزيع جوائز اليونسكو– فالنسيا (فاديغنا 2014)، وعرض كرنفالي 'عرب ومسيحيين' أحيته الفدرالية الفالنسية للعرب والمسيحيين.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فلسطين تشارك في ندوة إحياء الذكرى العاشرة للملتقى في فالنسيا فلسطين تشارك في ندوة إحياء الذكرى العاشرة للملتقى في فالنسيا



GMT 12:38 2021 الإثنين ,25 تشرين الأول / أكتوبر

6 نصائح مهمة لاختيار وتنسيق المجوهرات مع الملابس
المغرب اليوم - 6 نصائح مهمة لاختيار وتنسيق المجوهرات مع الملابس

GMT 06:33 2021 الأحد ,24 تشرين الأول / أكتوبر

تصميمات عصرية لغرف نوم الأطفال
المغرب اليوم - تصميمات عصرية لغرف نوم الأطفال

GMT 12:01 2021 الإثنين ,25 تشرين الأول / أكتوبر

المجلس الحكومي المغربي يناقش الحالة الوبائية في المملكة
المغرب اليوم - المجلس الحكومي المغربي يناقش الحالة الوبائية في المملكة

GMT 13:44 2021 السبت ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل إطلالات نجوى كرم الأنيقة لتنسيق إطلالاتك اليومية
المغرب اليوم - أجمل إطلالات نجوى كرم الأنيقة لتنسيق إطلالاتك اليومية

GMT 13:33 2021 الإثنين ,25 تشرين الأول / أكتوبر

منطقة حتا في الإمارات وجهة سياحية بمواصفات عالمية
المغرب اليوم - منطقة حتا في الإمارات وجهة سياحية بمواصفات عالمية

GMT 14:04 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تنسيق الرفوف الخشبيّة الفخمة في ديكورات المنزل
المغرب اليوم - تنسيق الرفوف الخشبيّة الفخمة في ديكورات المنزل

GMT 19:26 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"شاومي" تكشف مميزات هواتف جديدة في المغرب

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 05:57 2021 الخميس ,07 تشرين الأول / أكتوبر

بنزيما يحصل على جائزة جديدة في ريال مدريد

GMT 05:52 2021 الخميس ,07 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن الوضع المالي لبرشلونة الإسباني

GMT 01:03 2021 الجمعة ,08 تشرين الأول / أكتوبر

صندوق الاستثمارات السعودي يستحوذ على نادي نيوكاسل

GMT 03:25 2021 الجمعة ,17 أيلول / سبتمبر

حملة من الفيفا لتنظيم كأس العالم كل عامين

GMT 19:11 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 19:53 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

توقيف الفنانة الشعبية الشيخة الطراكس في مراكش

GMT 09:23 2021 الجمعة ,01 تشرين الأول / أكتوبر

فندق إقامة حكيمي وميسي في باريس يتعرض للسرقة

GMT 19:48 2016 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

اليقطين لتنشيط الكبد و إزالة الصداع

GMT 18:18 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 14:05 2020 السبت ,11 كانون الثاني / يناير

زكرياء حذراف في المغرب للتوقيع مع فريق نهضة بركان
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib