فنانون فرنسيون ينسخون جداريات كهف لاسكو
آخر تحديث GMT 09:41:25
المغرب اليوم -

فنانون فرنسيون ينسخون جداريات كهف لاسكو

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - فنانون فرنسيون ينسخون جداريات كهف لاسكو

رسام ينسخ بعضا من جداريات مغارة لاسكو في مشغل في مونتينياك
مونتينياك ـ أ.ف.ب

يستعيد رسامون في محترف متخصص في جنوب غرب فرنسا الحركات نفسها التي انجزها فنانو كهف لاسكو في رسومهم الجدارية قبل 18 الف سنة، مستعينين هذه المرة بالصمغ الاصطناعي بدل الصخر الطبيعي وباضواء كاشفة مكان مصابيح الزيت، على ان تعرض هذه النسخة الكاملة ناهية العام 2016.

وكهف لاسكو الملقب بـ "كاتدرائية سيستنيا لعصور ما قبل التاريخ" والمدرج في قائمة التراث العالمي للبشرية مغلق للعموم منذ العام 1963 بغية حمايته. وقد عرضت نسخة أولى منه سنة 1983 لا يقدم فيها سوى جزء من الرسوم الجدارية التي تعود للعصر الحجري القديم العلوي.

وفي مونتينياك، على بعد 1,5 كيلومتر من المغارة الأصلية، تبصر الخيول والأيائل وغيرها من الحيوانات المرسومة على جدران الكهف، النور مجددا بدفع من فناني مدرسة الأعمال المنسوخة في بيريغور (ايه اف اس بي).

وهذا العمل الشاق الذي يتطلب جهدا كبيرا قد بدأ في أواخر العام 2012 وأنجز بسرعة قياسية بفضل جهود النحاتين والرسامين ومصنعي المعادن الآتين من مجالات مختلفة. ويكشف فرنسيس رانجنباش المدير الفني للمدرسة أن كل عنصر من العناصر الستة والأربعين اللازمة للمشروع تطلب بشكل إجمالي ثمانية أشهر من العمل.

وكانت البداية مع "التخريط الرقمي" لكتل كبيرة من البوليستيرين لرسم حدود الواجهات والأسقف استنادا إلى عينات أخذت من الكهف التاريخي بتقنية الأبعاد الثلاثية. ثم قام النحاتون باستنساخ أدق التفاصيل يدويا، أحيانا بواسطة أدوات تستخدم عند أطباء الأسنان، على ما يصرح فرنسيس رانجنباش المتخصص في النحت.

وتكتسي الدقة أهمية بالغة في هذه العمليات الرامية إلى تقديم نسخة طبق الأصل من الكهف، إذ ما من مجال للتعديل بعد صب أعمدة الصمغ هذه الممتدة على عدة أمتار.

ثم تبدأ عملية الطلي الطويلة مع دهن صبغ طبيعي اولا على عدة طبقات للحصول على لون الصخر الطبيعي وبعدها تستنسخ الحيوانات التي اشتهر بفضلها كهف لاسكو في أنحاء العالم أجمع.

 

- نقطة بنقطة -

ومن اجل التقرب قدر الامكان من الرسوم الاصلية يستند كل فنان الى صورة رقمية للكهف يبثها ضوء كاشف. ويقول جيل لافلور كبير الرسامين وهو يركز على نسخ مجموعة من الايائل من "قاعة الثيران" البالغ طولها 17 مترا "هذا يسمح لنا بمعرفة المكان المحدد للحيوانات على الجدار".

ويوضح ان رسامي لاسكو في تلك الفترة "استفادوا من قشارة الجدار لاعطاء الجسم شكله واكتفوا باعادة رسم خط ظهر الحيوان واضافوا الحوافر".

ويضيف "كانوا على الارجح اسرع منا مع تقنيات مختلفة. اما نحن فمضطرون على ان نكون دقيقين جدا لنسخ ما قاموا به بحذافيره". ويؤكد النحات فرنسيس رانجنباش "نحتاج احيانا الى ساعات لنسخ 10 سنتمترات مربعة فقط نقطة بنقطة".

ويعمل رسامو المحترف في ظروف جيدة وفي وضعية عمودية مع انوار متطورة تحاكي نور النهار الطبيعي. اما رسامو الكهف فهم على الارجح كانوا يصعدون الى سقالات بدائية ويرفعون ايديهم للرسم على سقف يبلغ ارتفاعه ثلاثة امتار "في ظل انارة غير ثابتة". ويؤكد فرنسيس رانجنباش قائلا "كانوا يتمتعون بحس تقني رائع وهم يرسمون الحيوانات غيبا مع كيفية تنقلها بحيوية". وهو يعتبر ان لاسكو لا تزال تجذب الفنانين بعد 18 الف سنة لانجاز رسومها "لاننا نستعيد الحركات نفسها وهذا امر ساحر".

وفي غضون اسابيع قليلة سيبدأ نقل 900 متر مربع من الجدران التي انجزها هؤلاء الفنانون الى المركز الدولي لفن الجداريات في مونتينياك الذي يتم بناؤه عند اقدام تلة لاسكو...على مرمى رمح من الكهف.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فنانون فرنسيون ينسخون جداريات كهف لاسكو فنانون فرنسيون ينسخون جداريات كهف لاسكو



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فنانون فرنسيون ينسخون جداريات كهف لاسكو فنانون فرنسيون ينسخون جداريات كهف لاسكو



أضافت النجمة الشهيرة مكياجًا مُستوحى مِن الستينات

كيم كارداشيان أنيقة خلال صورها عبر "إنستغرام"

واشنطن ـ رولا عيسى
نشرت ممثلة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، مجموعة من الصور الجريئة لها عبر صفحتها الشخصية على "إنستغرام"، الجمعة. ظهرت كارداشيان ذات الـ37 عاما، في إحدى الصور التي التقطها لمصور ديفيد لاشابيلي، وهي تضع يديها على صدرها وسط خلفية زرقاء تعبر عن الفضاء الخارجي. ونشرت كيم، التي كان شعرها ينسدل على كتفيها ومصفف بموجات متعرجة بواسطة كريس أبلتون مع المكياج الصاخب من قبل سام فيسر، الصور مع متابعيها الذي يصل عددهم لـ119 مليون شخص من جميع أنحاء العالم. وروّجت   نجمة تلفزيون الواقع، التي ستبلغ الثامنة والثلاثين من عمرها، الأحد، مجموعة أزياء فلاشينغ لايتس، والخاصة بخط الأزياء التي أطلقته مؤخرا. وظهرت كيم في إحدى الصورة بصحبة رجل أمام مرآة، بينما ارتدت هي مايو لامع، وظهرت في صور لاحقة معه ممسكة بحمامة بيضاء في يده وتشير كاردشيان بيدها إلى السماء. وأضافت النجمة الشهيرة مكياجا مستوحى من الستينات مع ظلال العيون الزرقاء وأحمر الخدود

GMT 09:00 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

الشرقية الغربية تجتمع في مجوهرات أوهانيس بوغوسيان
المغرب اليوم - الشرقية الغربية تجتمع في مجوهرات أوهانيس بوغوسيان

GMT 02:17 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تطوير حديقة الأزبكية بهدف إحياء طابعها التاريخي
المغرب اليوم - تطوير حديقة الأزبكية بهدف إحياء طابعها التاريخي

GMT 08:55 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

إيمي إكستون تكشّف تفاصيل تصميم الديكور الداخلي لمنزلها
المغرب اليوم - إيمي إكستون تكشّف تفاصيل تصميم الديكور الداخلي لمنزلها

GMT 04:19 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يؤكّد أن التصويت لصالح الديمقراطيين"جنون"
المغرب اليوم - ترامب يؤكّد أن التصويت لصالح الديمقراطيين

GMT 09:30 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

كارولين ماكول تُطالب بدعم شبكة "ITV" لنشر أخبار دقيقة
المغرب اليوم - كارولين ماكول تُطالب بدعم شبكة

GMT 01:57 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

بتول تبرز أحدث تصاميمها لأزياء شتاء 2019
المغرب اليوم - بتول تبرز أحدث تصاميمها لأزياء شتاء 2019

GMT 02:33 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أهم المعالم السياحية المميزة في مدينة هونغ كونغ
المغرب اليوم - أهم المعالم السياحية المميزة في مدينة هونغ كونغ

GMT 10:41 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أشهر مكتبات ألمانيا التي تُضفي البهجة على وجوه القراء
المغرب اليوم - أشهر مكتبات ألمانيا التي تُضفي البهجة على وجوه القراء

GMT 04:31 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تؤكد أن طول أصابع اليد يكشف عن ميولك الجنسية

GMT 05:16 2018 الجمعة ,16 شباط / فبراير

"الغاز" يقتل شاب وعشيقته ليلة "عيد الحب" في فاس

GMT 14:48 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

نمر يغدر برجل ويحاول التهام يده في حديقة حيوان صينية

GMT 00:13 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

هل نقص النوم يقلل القدرة على التحصيل العلمي ؟

GMT 12:05 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

شركة يابانية تنشئ خلية شمسية ذات كفاءة قياسية تبلغ 26%

GMT 03:56 2017 الأربعاء ,25 تشرين الأول / أكتوبر

أكاديميون كبار يحذرون أن جامعة مانشستر في خطر
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib