السويدي خليفة بن زايد فارس الألفية الجديدة يروي ملحمة قيادية
آخر تحديث GMT 23:53:46
المغرب اليوم -

السويدي: "خليفة بن زايد فارس الألفية الجديدة" يروي ملحمة قيادية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - السويدي:

الدكتور جمال سند السويدي
أبوظبي - وام

تسلم سعادة الدكتور جمال سند السويدي مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية نسخة من كتاب "خليفة بن زايد فارس الألفية الجديدة" .
وأشاد السويدي بالجهد الكبير والواضح والملموس الذي بذله مؤلف الكتاب سالم بن إبراهيم السامان لإنجاز هذا الكتاب الذي يوثق لحقبة مجيدة في تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله.
وشدد سعادة الدكتور جمال سند السويدي على أن كتاب "خليفة بن زايد فارس الألفية الجديدة" يعد بمنزلة مرجع تاريخي ثري وملهم للأجيال المتعاقبة لينهلوا مما يفيض من بين سطوره من ملحمة قيادية تندر مثيلاتها في تاريخ البشرية سطر خلالها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان أسمى مثل تفاني القائد المحب لوطنه وشعبه في البذل والعطاء وتسخير جل اهتمامه وتركيزه وجهوده منذ سنوات شبابه الأولى في تأسيس وتطوير ودعم كل ما من شأنه أن يمضي بدولة الإمارات العربية المتحدة نحو تبوء أعلى المراتب على الصعد كافة ويضعها عن استحقاق وجدارة، في مصاف الدول المتقدمة عالميا.
وقال سعادته إن كتاب "خليفة بن زايد فارس الألفية الجديدة" يعكس في جل فصوله المسيرة المضيئة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان التي تميزت على امتدادها بالإنجاز تلو الإنجاز والمكتسبات غير المسبوقة في فترة قياسية وصولا بدولة الإمارات العربية المتحدة إلى ما بلغته اليوم من كونها باتت بؤرة حضارية وحالة استثنائية في المنطقة يشار إليها بالبنان.
وجدد سعادة الدكتور جمال سند السويدي الولاء والوفاء لصاحب السمو رئيس الدولة مثمنا السياسة المتوازنة والنهج الحكيم لسموه الذي عبر به بدولتنا الحبيبة نحو آفاق نهضوية وتنموية وعلمية وثقافية واجتماعية واقتصادية وحضارية على الصعيد المحلي وعلى صعيد علاقاتنا بالمجتمع الدولي جعلت من الشعب الإماراتي أسعد شعوب المعمورة في تجربة باتت مصدر إلهام ومحفزة لآمال سائر شعوب العالم وطموحاتها إلى محاكاتها.
ونوه بتفاني صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله من أجل بلاده والذي يعكس النشأة المميزة التي نشأ عليها سموه وصقلت شخصيته منذ سنوات عمره الأولى .. وقال " كيف لا وهو من تربى على يد والده المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" وتتلمذ في "مدرسة زايد" ليستقي الخبرة الواسعة والحكمة العظيمة وسداد الرأي".
وكان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة قد أكد في المقدمة التي كتبها لكتاب "خليفة بن زايد فارس الألفية الجديدة" أن الدول تقاس بإنجازاتها والإنجازات لا تتحقق من دون قيادة تملك رؤية استراتيجية واضحة تعرف ما تريد، وتعرف كيف تحفز مكونات المجتمع كلها على الإسهام في تقدمها ورفعتها وصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله بما يملك من تجربة ثرية وخبرة واسعة اكتسبها من معايشته وملازمته لوالده مؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في مختلف مراحل العمل الوطني يتمتع بكل مواصفات القيادة والزعامة والحنكة والحكمة التي أهلته لقيادة الدولة وبناء مرحلة التمكين بكل جدارة واقتدار.
وأضاف سموه إن الإنجازات غير المسبوقة التي تحققت للوطن والمواطن والارتقاء المتواصل على سلم الحضارة والتقدم وتبوء الدولة المراكز المتقدمة في الكثير من المؤشرات العالمية دليل على الحكمة والبصيرة الثاقبة التي يتمتع بها صاحب السمو رئيس الدولة الذي آمن بقدرات الإنسان الإماراتي وفتح له أبواب العمل والإنجاز.
وقال سالم بن إبراهيم السامان في تمهيده للكتاب إن صاحب السمو رئيس الدولة هذا الإنسان وقبل كل شيء يحمل في شخصيته وقلبه ما لا يحمل إنسان عرفته من قبل من طيبة ومحبة لوطنه وشعبه ويحمل من صفات القادة الشجعان الذين لا هم لهم سوى إسعاد مواطنيهم وكيف لا يكون ذلك وهو ابن زايد ذلك الرجل المعجزة في القرن الحادي والعشرين كما وصفه الكثير من المؤرخين لذا فصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان وفاء منا نحن أبناء الرعيل الأول أن ندلي بشهادتنا عن مرحلة مررنا بها وما زلنا والحمد لله عن قادة عظام نقدم لهم الوفاء والولاء كرد جميل ولو بجزء بسيط مما قدموه لنا، فالوفاء لا يقابله إلا الوفاء والإخلاص لا يقابله إلا الإخلاص.
ويتضمن كتاب "خليفة بن زايد فارس الألفية الجديدة" تقديم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وتمهيد المؤلف سالم بن إبراهيم السامان ويحتوي على فصول عدة هي: "خليفة بن زايد.. قيادة تاريخية" و "خليفة بن زايد..
الولادة والنشأة" و "خليفة بن زايد رئيسا لدولة الإمارات العربية المتحدة" و "خليفة بن زايد.. بناء الإنسان" و "خليفة بن زايد.. التطور الاقتصادي" و "خليفة بن زايد.. أبوظبي عاصمة الطاقة المتجددة" و "خليفة بن زايد.. الصناعات غير الأساسية" و "خليفة بن زايد.. تطوير البنية التحتية" و "خليفة بن زايد.. بناء القوات المسلحة" و "خليفة بن زايد..
التعاون الخليجي" و "خليفة بن زايد.. العمل العربي المشترك والسياسة الخارجية" و "خليفة بن زايد.. خريطة طريق جديدة للعمل الوطني" و "خليفة بن زايد.. رائد العلم والمعرفة" و "خليفة بن زايد.. ريادة العمل الإنساني" و "خليفة بن زايد.. تمكين المرأة" و "خليفة بن زايد.. النهضة الرياضية" و "خليفة بن زايد.. السياحة" و "خليفة بن زايد.. علاقتي الشخصية".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السويدي خليفة بن زايد فارس الألفية الجديدة يروي ملحمة قيادية السويدي خليفة بن زايد فارس الألفية الجديدة يروي ملحمة قيادية



GMT 12:38 2021 الإثنين ,25 تشرين الأول / أكتوبر

6 نصائح مهمة لاختيار وتنسيق المجوهرات مع الملابس
المغرب اليوم - 6 نصائح مهمة لاختيار وتنسيق المجوهرات مع الملابس

GMT 13:33 2021 الإثنين ,25 تشرين الأول / أكتوبر

منطقة حتا في الإمارات وجهة سياحية بمواصفات عالمية
المغرب اليوم - منطقة حتا في الإمارات وجهة سياحية بمواصفات عالمية

GMT 06:33 2021 الأحد ,24 تشرين الأول / أكتوبر

تصميمات عصرية لغرف نوم الأطفال
المغرب اليوم - تصميمات عصرية لغرف نوم الأطفال

GMT 12:01 2021 الإثنين ,25 تشرين الأول / أكتوبر

المجلس الحكومي المغربي يناقش الحالة الوبائية في المملكة
المغرب اليوم - المجلس الحكومي المغربي يناقش الحالة الوبائية في المملكة

GMT 13:44 2021 السبت ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل إطلالات نجوى كرم الأنيقة لتنسيق إطلالاتك اليومية
المغرب اليوم - أجمل إطلالات نجوى كرم الأنيقة لتنسيق إطلالاتك اليومية

GMT 02:41 2021 الإثنين ,25 تشرين الأول / أكتوبر

"السياحة العالمية" تتراجع عن "لقاء مراكش"
المغرب اليوم -

GMT 14:04 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تنسيق الرفوف الخشبيّة الفخمة في ديكورات المنزل
المغرب اليوم - تنسيق الرفوف الخشبيّة الفخمة في ديكورات المنزل

GMT 19:26 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"شاومي" تكشف مميزات هواتف جديدة في المغرب

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 05:57 2021 الخميس ,07 تشرين الأول / أكتوبر

بنزيما يحصل على جائزة جديدة في ريال مدريد

GMT 05:52 2021 الخميس ,07 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن الوضع المالي لبرشلونة الإسباني

GMT 01:03 2021 الجمعة ,08 تشرين الأول / أكتوبر

صندوق الاستثمارات السعودي يستحوذ على نادي نيوكاسل

GMT 03:25 2021 الجمعة ,17 أيلول / سبتمبر

حملة من الفيفا لتنظيم كأس العالم كل عامين

GMT 19:11 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 19:53 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

توقيف الفنانة الشعبية الشيخة الطراكس في مراكش

GMT 09:23 2021 الجمعة ,01 تشرين الأول / أكتوبر

فندق إقامة حكيمي وميسي في باريس يتعرض للسرقة

GMT 19:48 2016 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

اليقطين لتنشيط الكبد و إزالة الصداع

GMT 18:18 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 14:05 2020 السبت ,11 كانون الثاني / يناير

زكرياء حذراف في المغرب للتوقيع مع فريق نهضة بركان
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib