ندوة علمية تستحضر جانبًا من التاريخ النضالي لمدينة القنيطرة
آخر تحديث GMT 02:16:51
المغرب اليوم -

ندوة علمية تستحضر جانبًا من التاريخ النضالي لمدينة القنيطرة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - ندوة علمية تستحضر جانبًا من التاريخ النضالي لمدينة القنيطرة

النيابة الإقليمية للمندوبية السامية لقدماء المقاومين
القنيطرة - المغرب اليوم

 نظمت النيابة الإقليمية للمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير مساء أمس الجمعة، في القنيطرة، ندوة علمية في موضوع "انتفاضة القنيطرة في آب/ أغسطس العام 1954 ضد المستعمر .. تثمين لقيم الوطنية والمواطنة"، وذلك إحياء للذكرى 61 لانتفاضة المدينة ضد الاستعمار الفرنسي.

ويندرج هذا اللقاء الذي احتضنه الفضاء التربوي والتثقيفي والمتحفي للمقاومة وجيش التحرير، في إطار الاحتفاء وتكريم شهداء هذه الانتفاضة المجيدة، التي أعطت مثالا في التضحية والوفاء والدفاع عن حوزة الوطن ومقدساته وبصمت على تاريخ نضالي حافل لأبناء جهة الغرب الشراردة بني احسن.

وأكد المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، مصطفى الكثيري في كلمة بالمناسبة، أن هذه الانتفاضة تعد محطة مفصلية و"حدثا تاريخيا نحتفي به ونستحضر الدروس والعبر ونستلهم القيم والمعاني والمثل العليا ومكارم الأخلاق".

وذكر الكثيري أن من شأن هذا اللقاء تسليط الضوء على أحداث تاريخية ما أحوج الأجيال الصاعدة إلى معرفتها والاطلاع عليها لتتقوى فيها الروح الوطنية وحب الوطن.

وأضاف أن هذا اللقاء يشكل وقفة للتأمل والتدبر فيما ينبغي عمله من أجل تثبيت قيم الإخلاص والالتزام والوفاء والتضحية والغيرة الوطنية لغرسها وزرعها في عقول وأذهان الأجيال لتظل وفية لتاريخها وماضيها والموروث التاريخي الذي خلفه الأسلاف الذين حملوا بتفان مشعل الحركة الوطنية.

وأوضح أن "ذاكرة الشعوب هي مرآة أمجادها، وبطولاتها ونضالاتها لم تأت بالصدفة بل كان وراءها رجال ونساء صنعوا التاريخ وكانوا متشبعين بروح عالية نابعة من تعاليم الدين الإسلامي والسنة النبوية ومن المبادئ الوطنية التي نشرها الوطنيون ودافعوا عليها وضحوا من أجلها".

وأشار الكثيري إلى أن مدينة القنيطرة تعتبر من المدن الرائدة في ملحمة الحرية والاستقلال حيث صنفها مجموعة من المؤرخين في المركز الثالث بعد الدار البيضاء ومراكش من حيث حجم وعدد العمليات الفدائية ما بين آب العام 1953 وتشرين الثاني/ نوفمبر العام 1955.

وتضمن هذا اللقاء العلمي مجموعة من العروض والمداخلات التي تناولت بالخصوص انتفاضة القنيطرة ومقاومة الكفاح الوطني ضد الاستعمار، والنظر إلى المقاومة باعتبارها وجها من أوجه الدفاع عن حقوق الإنسان، والتاريخ العمراني للقنيطرة إبان مرحلة الحماية.

وتم في هذه المناسبة تكريم صفوة من قدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير في إقليم القنيطرة عرفانا بما قدموه للقضية الوطنية من خدمات ووفاء لأرواح من ضحوا في سبيل عزة البلاد وكرامتها.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ندوة علمية تستحضر جانبًا من التاريخ النضالي لمدينة القنيطرة ندوة علمية تستحضر جانبًا من التاريخ النضالي لمدينة القنيطرة



ميريام فارس بإطلالة بسيطة وراقية في الرياض

الرياض - المغرب اليوم

GMT 13:58 2021 الأربعاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تنسيق الحقائب الكلاتش في إطلالتك اليومية
المغرب اليوم - كيفية تنسيق الحقائب الكلاتش في إطلالتك اليومية

GMT 14:02 2021 الأربعاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

قواعد اختيار طاولة القهوة في غرفة الجلوس
المغرب اليوم - قواعد اختيار طاولة القهوة في غرفة الجلوس

GMT 18:23 2021 الأربعاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الجزائر تُهدد بمنع "فرانس برس" من العمل على أراضيها
المغرب اليوم - الجزائر تُهدد بمنع

GMT 11:18 2021 الثلاثاء ,26 تشرين الأول / أكتوبر

أنجلينا جولي تتألق بفستان فضي في مهرجان روما السينمائي
المغرب اليوم - أنجلينا جولي تتألق بفستان فضي في مهرجان روما السينمائي

GMT 10:37 2021 الثلاثاء ,26 تشرين الأول / أكتوبر

حدائق السفاري في كينيا تستقبل الزوار وتودع كورونا
المغرب اليوم - حدائق السفاري في كينيا تستقبل الزوار وتودع كورونا

GMT 11:04 2021 الثلاثاء ,26 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات لافتة في غرفة نوم الفتاة لمنزل عصري
المغرب اليوم - ديكورات لافتة في غرفة نوم الفتاة لمنزل عصري

GMT 23:03 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

علماء الأرض داخل "نفق عملاق" يصل إلى "نهاية الكون

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر

GMT 03:00 2021 السبت ,09 تشرين الأول / أكتوبر

محكمة امريكية تبرئ رونالدو من تهمة إغتصاب إمرأة

GMT 13:54 2021 الجمعة ,08 تشرين الأول / أكتوبر

جماهير نيوكاسل تحتل الملعب العريق أمام توتنهام

GMT 07:02 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

مبابي يقود سان جيرمان لتحقيق الـ"ريمونتادا" أمام أنجيه

GMT 04:42 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

موقف زيدان من تدريب نيوكاسل

GMT 04:47 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

مدرب ليفربول يعلق على الاستحواذ السعودي على نيوكاسل

GMT 04:58 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

باريس سان جيرمان يفلت من كمين أنجيه
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib