نص مسرحي لطفل يهودي في معسكرات النازيين
آخر تحديث GMT 16:34:04
المغرب اليوم -

نص مسرحي لطفل يهودي في معسكرات النازيين

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - نص مسرحي لطفل يهودي في معسكرات النازيين

جنود في غيتو ترزين النازي السابق
ستراسبورغ - أ.ف.ب

في العام 1943، كتب طفل يهودي في الرابعة عشرة من عمره مقيم في غيتو ترزين قرب براغ عملا مسرحيا يسخر فيه من النازيين، وقد ظل هذا النص طي النسيان الى ان كشفت عنه ممثلة فرنسية تأمل بتنفيذه على خشبة المسرح.

ويدعى ذاك الطفل هانوس هوشنبرغ، وقد اطلق على نصه المسرحي اسم "نحن بحاجة الى شبح"، وفيه يصف طاغية اميا يرغب في ان يتبع كل رعاياه أفكاره بالحديد والنار.

ولم يكتب لهذا الطفل ان يعيش كثيرا، فقد قضى في العام 1944 في معسكر اوشفيتز بيركينو، قبل ايام من عيد ميلاده الخامس عشر.

وتقول كلير اودوي، الفنانة المسرحية الفرنسية التي عثرت على هذا النص صدفة في محفوظات معسكر ترزين "هذا العمل يشهد على صوت فريد من نوعه، فقد تجرأ على السخرية في وقت كان الموت يحيط به من كل جانب، واراد بذلك ان يضحك زملاءه".

وقد نشرت اودي هذا النص مترجما الى اللغة الفرنسية، وهي تأمل في ان تنفذه يوما ما على خشبة المسرح.

وكان هذا الطفل هانوس هوشنبرغ، نقل الى غيتو ترزين وهو في الثالثة عشرة، وهناك عكف على كتابة هذا النص بشكل سري، على امل ان يكون نصا لمسرح دمى، وكان النازيون يسمحون للمقيمين في هذا المعسكر بممارسة الاعمال الفنية، ويستغلون ذلك في الدعاية لايهام الرأي العام العالمي بانهم يحسنون معاملة اليهود.

لكن هذا المعسكر الواقع في شمال براغ، لم يكن في الحقيقة سوى ممرا الى اوشفيتز وغيره من معسكرات التصفية.

وقد نقل الى ترزين اكثر من 150 الف يهودي بين العامين 1941 و1945، قضى منهم فيه 34 الفا، ونقل 87 الفا الى معسكرات اخرى.

وفي ترزين، عمل هانوس مع غيره من اقرانه على اصدار صحيفة سرية باسم "فيديم"، بحسب ما يشهد جورج برادي الذي نجا من المحرقة وانتقل الى نيويورك حيث ما زال يقيم الى اليوم.

وبعد انقضاء الحرب العالمية الثانية، عثر على 800 صفحة من "فيديم"، واودعت في محفوظات معسكر ترزين، وهناك عثرت كلير اودوي، التي تكتب رسالة دكتوراه عن المسرح في معسكرات النازية، على النص المسرحي للطفل.

ولم يقيض للطفل كاتب المسرحية ان ينفذها، بل كل ما في الامر انه قرأها مرة لأقرانه في الغيتو، ذات مساء من العام 1943.

ومع ان النص المسرحي سبق ان تناوله تلاميذ مدارس في تشيكيا هالهم كيف تمكن طفل من سنهم ان يكتب عملا يسخر فيه من واقع مأسوي يحيط به الموت، الا ان كلير اودوي ترى بان النص يستحق ان يقدم في عمل مسرحي جدي يعرض امام الجمهور الواسع.

وهي تأمل ان تتمكن من تحقيق هذا الهدف بحلول العام 2016.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نص مسرحي لطفل يهودي في معسكرات النازيين نص مسرحي لطفل يهودي في معسكرات النازيين



GMT 06:52 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
المغرب اليوم - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 19:51 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة
المغرب اليوم - قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة

GMT 14:39 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات غرف النوم المودرن لمنزل عصري ومتجدد
المغرب اليوم - ديكورات غرف النوم المودرن لمنزل عصري ومتجدد

GMT 15:56 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران
المغرب اليوم - الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران

GMT 13:46 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
المغرب اليوم - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 13:44 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021
المغرب اليوم - اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021

GMT 17:04 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار جديدة لتصميمات أبواب المنزل الأماميّة
المغرب اليوم - أفكار جديدة لتصميمات أبواب المنزل الأماميّة

GMT 01:10 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

خمسة أسرار تمنح ديكور مطبخك مظهرًا فريدا

GMT 17:57 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك

GMT 18:37 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور وتجنب الأخطار

GMT 07:56 2018 الجمعة ,02 آذار/ مارس

أبي حقًا

GMT 00:05 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

جريمة قتل بشعة راح ضحيتها شاب في عمالة الحي الحسني
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib