تواصل فعاليات مهرجان الفنون الموسيقية الخليجي
آخر تحديث GMT 17:17:49
المغرب اليوم -

تواصل فعاليات مهرجان الفنون الموسيقية الخليجي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تواصل فعاليات مهرجان الفنون الموسيقية الخليجي

الدوحه - قنا

تواصلت لليلة الثالثة على التوالي فعاليات النسخة الثانية من مهرجان الفنون الموسيقية لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الذي تستضيفه الدوحة على مدار خمسة أيام. وشهد اليوم الجمعة الجزء الثاني من الندوة الفكرية التي تقام على هامش المهرجان تحت عنوان "الأغنية الخليجية الحديثة.. الحاضر والمستقبل" وشارك فيها كوكبة من نجوم الموسيقى والمبدعين الخليجيين الذين بحثوا على مدار يومين المعوقات التي تواجه تطور الأغنية الخليجية وحلولها. في البداية ، تحدث الفنان البحريني أحمد الجميري خلال ورقة قدمها بعنوان "اللحن في الأغنية الخليجية" عن تجربته الشخصية والظروف التي أحاطت به كملحن ومغن، موضحا أن "اللحن" عبارة عن  أداء غنائي يعبر عن معنى النص الغنائي بصورة تتسق ومعنى الأغنية والكلمات. ولفت إلى أن النهضة الفنية التي شهدتها دولة الكويت ومنذ بداية الستينات تحديدا في فن الصوت أثرت بشكل كبير على تجربته الفنية، وكانت عاملا رئيسا في تكوين الشخصية الغنائية الخليجية، منوها في الوقت نفسه بالتجربة المصرية العريقة في هذا المجال، وبالتحديد في مجال التلحين كالرواد الملحنين أمثال رياض السنباطي وزكريا أحمد ومحمد عبدالوهاب وفريد الأطرش. من جانبه ، قدم الفنان الإماراتي عيد الفرج ورقة بعنوان "توظيف التراث الموسيقي الشعبي في الأغنية الخليجية المعاصرة" أكد خلالها أن الأعمال المتواجدة على الساحة الفنية اليوم خاصة الشبابية تعكس وجود فجوة كبيرة بينها وبين التراث الخليجي، لافتا إلى أن التراث الموسيقي الشعبي هو الأصل والقاعدة التي يجب أن تفرض نفسها على الساحة الفنية.  وأشار إلى أن التراث الموسيقي الشعبي الخليجي الأصيل تأثر بنغماته وإيقاعاته المتنوعة وألوانه البحرية والساحلية والجبلية والبدوية بالفنون المتنوعة من مختلف البلدان التي وفدت إليه منذ مئات السنين لتنصهر في بلدانه وتصطبغ ببيئاته حتى أصبحت جزءا من تراثه وهويته لكنه أعرب عن أسفه لندرة تراث الموسيقى الشعبي الذي لم يعد حاضرا في الساحة الفنية اليوم. كما رفع المشاركون في ندوة اليوم مجموعة من التوصيات أبرزها دعوة كافة وسائل الإعلام وكافة الجهات المعنية في الدول إلى العمل سويا على رفع مستوى الأغنية، وذلك من خلال استلهام التراث الموسيقي الخليجي وإبراز الفنون الشعبية، مناشدين الجهات الرسمية بضرورة تبني ودعم الأعمال المتميزة ذات الصلة بالهوية، وإنتاج أعمال فنية مستلهمة من التراث ترقى بالذوق العام. وبخصوص الحفلات الغنائية التي ينظمها المهرجان، فقد شهدت خشبة مسرح قطر الوطني الليلة حفلا غنائيا مميزا أحياه مجموعة من مطربي الخليج هم: سلطان حسين من السعودية وعائشة الزدجالية من عمان ومطرف المطرف من الكويت والمطربة ريانة من دولة قطر ، حيث قدموا مجموعة من الأغاني التراثية والشبابية لاقت استحسان جمهور المهرجان. يشار إلى أن المطربين الخليجيين المشاركين في هذا المهرجان هم: ريانة وعلي الراشد من دولة قطر، وأروى وحسن علي من دولة الإمارات، ويوسف الجابري من مملكة البحرين، ومختار عبدالله وسلطان حسين من المملكة العربية السعودية، فيما يشارك من سلطنة عمان باسم الحوسني وعائشة الزدجالية، ومن الكويت مطرف المطرف و جاسم بن ثاني. وقد تم توزيع الحفلات الغنائية التي أحياها هؤلاء المطربون على ثلاثة أيام، حيث شهد اليوم الأول الأربعاء تقديم الأغنية الأولى لمطربي دول (الإمارات ، البحرين، السعودية، عمان)، فيما قدم في اليوم الثاني أمس الخميس الأغنية الأولى لمطربي (دولة قطر، والكويت)، والأغنية الثانية لمطربي (الإمارات، البحرين)، وفي اليوم الثالث اليوم تم تقديم الأغنية الثانية لمطربي (السعودية، عمان، دولة قطر، الكويت)، ليحيي بذلك ليالي المهرجان اثنا عشر مطربا من مطربي دول مجلس التعاون، بواقع مطربين اثنين من كل دولة خليجية. يذكر أن النسخة الثانية من مهرجان الفنون الموسيقية لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية تأتي تنفيذا لقرارات الاجتماع الثامن عشر لأصحاب السعادة وزراء الثقافة بمجلس التعاون الذي أقيم في الرياض شهر أكتوبر عام 2012 الماضي، وكانت دولة الكويت قد استضافت النسخة الأولى منه عام 2011. وكانت الأمانة العامة لمجلس التعاون قد اشترطت أن يكون المشارك في مهرجان الفنون الموسيقية له أسطوانة مدمجة كاملة مع فرقة موسيقية، وألا يكون الفنان قد شارك من قبل في مهرجانات سابقة سواء خليجية أو غيرها.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تواصل فعاليات مهرجان الفنون الموسيقية الخليجي تواصل فعاليات مهرجان الفنون الموسيقية الخليجي



GMT 06:52 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
المغرب اليوم - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 19:51 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة
المغرب اليوم - قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة

GMT 14:39 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات غرف النوم المودرن لمنزل عصري ومتجدد
المغرب اليوم - ديكورات غرف النوم المودرن لمنزل عصري ومتجدد

GMT 15:56 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران
المغرب اليوم - الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران

GMT 13:46 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
المغرب اليوم - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 13:44 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021
المغرب اليوم - اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021

GMT 17:04 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار جديدة لتصميمات أبواب المنزل الأماميّة
المغرب اليوم - أفكار جديدة لتصميمات أبواب المنزل الأماميّة

GMT 01:10 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

خمسة أسرار تمنح ديكور مطبخك مظهرًا فريدا

GMT 17:57 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك

GMT 18:37 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور وتجنب الأخطار

GMT 07:56 2018 الجمعة ,02 آذار/ مارس

أبي حقًا

GMT 00:05 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

جريمة قتل بشعة راح ضحيتها شاب في عمالة الحي الحسني
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib