أوجار يوضح في جنيف تأثير التكوين في مجال حقوق الإنسان في الحماية من النزاعات
آخر تحديث GMT 05:12:33
المغرب اليوم -

أشاد بالجهود المبذولة على الصعيد الوطني في البرامج المدرسية والجامعية

أوجار يوضح في جنيف تأثير التكوين في مجال حقوق الإنسان في الحماية من النزاعات

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أوجار يوضح في جنيف تأثير التكوين في مجال حقوق الإنسان في الحماية من النزاعات

محمد أوجار
الرباط-سناء بنصالح

 

أكد السفير الممثل الدائم للمملكة، محمد أوجار، أن التربية والتكوين على حقوق الإنسان تقوم بدور احتياطي من الخروقات والشطط ، وزاد أنه لهذا السبب من الأجدر توجيه جهودنا الجماعية لوضع هذه المسألة في صلب أشغال مجلس حقوق الإنسان.


وأوضح أوجار في مداخلة له خلال اللقاء الذي نظمته البعثة الدائمة للمغرب في منظمة الأمم المتحدة في جنيف حول "التربية والتكوين حول حقوق الإنسان"، على هامش أشغال مجلس حقوق الإنسان، أنه بالموازاة مع الانخراط الإقليمي للمغرب، أسهم بشكل نشيط في وضع أرضية للتربية والتكوين على حقوق الإنسان، وأدت الجهود المبذولة في إطار هذه المبادرة إلى إحداث مجموعة عمل مكلفة بالتفاوض حول الإعلان من أجل التربية والتكوين على حقوق الإنسان، التي تم اعتمادها قبل أربعة أعوام في الجمعية العامة للأمم المتحدة.


ولم تفت أوجار الإشارة إلى الجهود المبذولة على الصعيد الوطني من أجل تكييف التربية مع حقوق الإنسان في البرامج المدرسية والجامعية، وتم خلال اللقاء إبراز تأثير التكوين في مجال حقوق الإنسان في الحماية من النزاعات ، وإقامة سلام عالمي دائم والحث على مشاركة أوسع للمواطنين في اتخاذ القرار، فيما اعتبرت مساعدة المندوب السامي لحقوق الإنسان، فلافيا بانسيري، أن المندوب السامي أن الإعلان حول التربية على حقوق الإنسان يمثل في حد ذاته تطورا لا يمكن إغفاله سيقوم بتشجيع عمل العديد من "البرامج والمؤسسات التابعة لمنظومة الأمم المتحدة".


وأعرب المسؤول الأممي عن الأمل في أن تشكل ثقافة حقوق الإنسان مستقبلا جزءا من البرامج المدرسية "بشرط أن تأخذ مثل هذه المبادرة بالاعتبار خصوصيات كل سياق".

 

ودعا المقرر الخاص لمنظمة الأمم المتحدة حول الحق في التربية، كيشوري سينغ، من جانبه، من أجل انخراط دولي صارم في التربية على حقوق الإنسان في أفق انتشار أوسع لهذه الثقافة في العالم. وأشار إلى أنه "من هذه الرؤية، فإن الدول مدعوة إلى تطوير مجلس تربوي وقانوني وقواعد أخلاقية في هذا المجال.


وجرى خلال اللقاء المنظم بدعم من مجموعة العمل لمنظمة الأمم المتحدة من أجل التربية على حقوق الإنسان، دراسة التجارب الوطنية والممارسات الجيدة التي تم تطويرها في هذا المجال، كما تميز بتبادل وجهات النظر بين الديبلوماسيين والخبراء وممثلي المنظمات غير الحكومية حول إمكانيات النهوض بهذه المسألة داخل منظمة الأمم المتحدة وخارجها

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أوجار يوضح في جنيف تأثير التكوين في مجال حقوق الإنسان في الحماية من النزاعات أوجار يوضح في جنيف تأثير التكوين في مجال حقوق الإنسان في الحماية من النزاعات



ظهرت دون مكياج معتمدة تسريحة الكعكة وأقراط هوب ونظارات كبيرة

جينيفر لوبيز تتألق بإطلالة رياضية وترتدي حقيبة فاخرة تبلغ قيمتها 20 ألف دولار

واشنطن-المغرب اليوم

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 06:32 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالة جريئة في نيويورك

GMT 12:02 2015 الأربعاء ,09 أيلول / سبتمبر

فوائد الحمص الوقاية من مرض السكري

GMT 17:22 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

محكمة مراكش ترفض إطلاق سراح نهيلة أملقي مؤقتًا

GMT 03:25 2015 الجمعة ,16 كانون الثاني / يناير

أبرز 5 ألعاب فيديو على "بلاي ستيشن 4" في 2015

GMT 07:14 2012 السبت ,06 تشرين الأول / أكتوبر

محمد صبحي يهدي مكتبة الإسكندرية صور "إخناتون"

GMT 02:52 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

نانسي عجرم تتألق بإطلالات عصرية في "ذا فويس كيدز"

GMT 20:42 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

الفنانة المغربية "فليفلة" تُنقل إلى "العناية المُركزة"

GMT 00:38 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

نكشف تفاصيل الفضيحة الجنسية لمُضيفة الطيران المغربية
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib