إدريس لشكر يكشف عن ندم حزب الوردة لعدم انسحابه من حكومة 2002
آخر تحديث GMT 01:21:17
المغرب اليوم -

أكد أنّ "التناوب" ضخت 11 مليار درهم في صندوق التقاعد لإصلاحه

إدريس لشكر يكشف عن ندم حزب "الوردة" لعدم انسحابه من حكومة 2002

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - إدريس لشكر يكشف عن ندم حزب

إدريس لشكر
الدار البيضاء - جميلة عمر

صرح الكاتب العالم لحزب "الاتحاد الاشتراكي" إدريس لشكر، بأن الحزب نادم جدًا لعدم انسحابه من حكومة 2002 والرجوع إلى صفوف المعارضة، موضحًا في تصريحات صحافية، الجمعة، أن حزب "الوردة" أخطأ القرار حين استمر في حكومة 2002، وكان الأحرى به الرجوع إلى صفوف المعارضة.

وأبرز لشكر، أن استمرار حزبه في الحكومة، يعود إلى كون النقاش القوي الذي عرفه الحزب آنذاك، أفضى إلى استمراره في الورش التي سبق وأن فتحتها حكومة التناوب.

من جهة ثانية، بيّن أنّ إصلاح التقاعد ظل مجرد كلام إلى يومنا هذا، مبرزًا أنّ حكومة التناوب ضخت 11 مليار درهم في صندوق التقاعد لإصلاحه، مضيفًا أنّ المغاربة اليوم، ينبغي أن يتذكروا أنّ كل الورش الكبرى التي تم إنجازها من الطرق السيارة والمراكز الاستشفائية وميناء طنجة المتوسط وربط العالم القروي مع شبكة الكهرباء والماء الصالح للشرب وغيرها؛ مشاريع تم فتحها من حكومة التناوب، لافتًا إلى أنّ إصلاح صندوق المقاصة الذي يتحدث عنه بنكيران لم يفعل شيئًا من أجل صحة المواطنين.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إدريس لشكر يكشف عن ندم حزب الوردة لعدم انسحابه من حكومة 2002 إدريس لشكر يكشف عن ندم حزب الوردة لعدم انسحابه من حكومة 2002



تألقت بفستان باللون النيلي تميّز بقصة الكتف الواحد

نانسي عجرم تقدم مجموعة من فساتين السهرة الفاخرة

بيروت-المغرب اليوم

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 06:32 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالة جريئة في نيويورك

GMT 12:02 2015 الأربعاء ,09 أيلول / سبتمبر

فوائد الحمص الوقاية من مرض السكري

GMT 17:22 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

محكمة مراكش ترفض إطلاق سراح نهيلة أملقي مؤقتًا

GMT 03:25 2015 الجمعة ,16 كانون الثاني / يناير

أبرز 5 ألعاب فيديو على "بلاي ستيشن 4" في 2015

GMT 07:14 2012 السبت ,06 تشرين الأول / أكتوبر

محمد صبحي يهدي مكتبة الإسكندرية صور "إخناتون"

GMT 02:52 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

نانسي عجرم تتألق بإطلالات عصرية في "ذا فويس كيدز"

GMT 20:42 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

الفنانة المغربية "فليفلة" تُنقل إلى "العناية المُركزة"

GMT 00:38 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

نكشف تفاصيل الفضيحة الجنسية لمُضيفة الطيران المغربية
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib