إعفاء الكروج من منصبه يدفع بأسماء وازنة للانضمام  للحركة التصحيحية
آخر تحديث GMT 22:13:27
المغرب اليوم -

الجهة الشرقية تنتفض ضد الأمين العام لحزب "السنبلة"

إعفاء الكروج من منصبه يدفع بأسماء وازنة للانضمام للحركة التصحيحية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - إعفاء الكروج من منصبه يدفع بأسماء وازنة للانضمام  للحركة التصحيحية

الحركة التصحيحية
الدار البيضاء ـ جميلة عمر

جعل إعفاء الوزير المنتدب السابق لدى وزير التربية الوطنية المكلف بالتكوين المهني عبد العظيم الكروج، من حكومة بنكيران، حركيي الجهة الشرقية تنتفض ضد الأمين العام لحزب "السنبلة"، معتبرين أن هذا الإعفاء تجريح في حقهم.وأكد مصدر مطلع، أن عددا من الحركيين الذين زاروا عبد العظيم الكروج في مقر إقامته في الزاوية البودشيشية في مدينة أحفير، متذمرون من الطريقة التي تعامل بها الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، امحند العنصر، والمنسق العام، محمد أوزين، وعضو المكتب السياسي، حليمة العسالي، مع الوزير المعفى خلال التعديل الحكومي الأخير.

وأوضح المصدر أنهم اعتبروا قيادة الحزب أهانت مناضلي الجهة الشرقية وابن منطقتهم الذي "ضحت" به دون مبرر، ولم يعطوه فرصة لتقديم استقالته كما فعل رئيس الحكومة مع أعضاء حزبه.
وأردف أن قرار إعفاء الكروج من منصبه الحكومي سيكون له أثر كبير على القرارات الحزبية في المنطقة، في ظل توجه عدد كبير من قياديي الحزب في الجهة الشرقية نحو مقاطعة أنشطة الحزب في أفق الالتحاق بالحركة التصحيحية التي يقودها سعيد أولباشا وعبد القادر تاتو وعزيز الدرمومي.

وأضاف أن قيادة الحزب كان لها تعامل آخر مع محمد أوزين، الذي طلب منه في آخر لحظة رفع ملتمس إعفاءه من منصبه الوزاري لحفظ ماء الوجه، وإصدار الحزب لبيان تضامني معه رغم فظاعة التهم الموجهة إليه وهو الأمر الذي لم يحصل مع الكروج.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إعفاء الكروج من منصبه يدفع بأسماء وازنة للانضمام  للحركة التصحيحية إعفاء الكروج من منصبه يدفع بأسماء وازنة للانضمام  للحركة التصحيحية



ظهرت دون مكياج معتمدة تسريحة الكعكة وأقراط هوب

جينيفر لوبيز بحقيبة من هيرميس ثمنها 20 ألف دولار

واشنطن-المغرب اليوم

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib