ارتفاع عدد المقاتلين المنضمين إلى داعش من المالديف وفنلدا وترينيداد وتوباغو
آخر تحديث GMT 00:25:13
المغرب اليوم -

سافر نحو 500 بريطاني إلى العراق وسورية منذ العام 2011

ارتفاع عدد المقاتلين المنضمين إلى "داعش" من المالديف وفنلدا وترينيداد وتوباغو

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - ارتفاع عدد المقاتلين المنضمين إلى

ارتفاع عدد المقاتلين المنضمين إلى "داعش" من المالديف وفنلدا وترينيداد وتوباغو
الدار البيضاء- جميلة عمر

كشف تقرير أممي جديد أصدرته لجنة مراقبة نشاط تنظيم القاعدة، التابعة لمجلس الأمن، السبت، أن "داعش" جماعة منشقة عن "القاعدة"، مع العلم أن هناك توافق فكري بين المجموعتين، وأن أكبر عدد من المقاتلين الأجانب في سورية والعراق، الذين يبلغ عددهم 25 ألف مقاتل، من المغرب وتونس أساسًا، ثم فرنسا وروسيا، كما أن هناك ارتفاعًا في عدد المقاتلين القادمين من المالديف وفنلدا وترينيداد وتوباغو.

كما أشار التقرير إلى أن عدد المقاتلين الأجانب ارتفع بنسبة 71% بين منتصف العام 2014 وآذار/ مارس 2015، مشيرًا إلى أنهم أيضًا ينحدرون من 100 بلد، كما عزا التقرير انضمام هذا العدد المرتفع إلى "داعش" إلى تراجع تنظيم القاعدة، مضيفًا أنه منذ العام 2010، وأن عدد المتشددين الأجانب في سورية والعراق يساوي أضعاف عدد المقاتلين الأجانب الذين تم إحصاؤهم بين العامين 1990 و2010، وهم في ازدياد مستمر.

كما أكد المصدر أن أنشطة التنظيمات المتطرفة مثل داعش تتركز بشكل خاص في الدول التي ينشط فيها، إذ إن الهجمات الكبيرة عبر الحدود أو أهداف دولية تبقى قليلة.

كما ركز التقرير مع ذلك على الخطر الذي يمثله هؤلاء المقاتلون لدى عودتهم إلى بلدانهم الأصلية، وهو تهديد دفع الكثير من البلدان مثل بريطانيا وفرنسا وألمانيا إلى اتخاذ تدابير للكشف عنهم ومنعهم من التوجه إلى سورية والعراق.

وتؤكد اللجنة التابعة لمجلس الأمن الدولي فعالية وسائل التجنيد الموجهة إلى الجميع التي يلجأ إليها داعش مستفيدًا من شبكات التواصل الاجتماعي، في حين أن المنشورات العقائدية للقاعدة لم تعد تجذب المقاتلين.

كما يعزز التقرير تقديرات الاستخبارات الأميركية الأخيرة بشأن مجال المقاتلين الأجانب، إذ وجد تقرير الأمم المتحدة أنه على الرغم من إجراءات الرئيس باراك أوباما لمواجهة التطرف، إلا أن مجال نفوذ المقاتلين الأجانب مازال في اتساع ملحوظ.

وكشف التقرير عن وجود 100 دولة يشارك أبناؤها إلى جانب داعش للقتال في سورية والعراق مثل المالديف، ومقاتلون من أصول نرويجية تشيلية، ومقاتلون من خلفيات متعددة، كما أنه توجد حالات لمقاتلين أجانب قادمين من فرنسا، وروسيا، وبريطانيا، وشمال أيرلندا، وأنهم يعملون معًا.

كما أضاف أن هناك ما يزيد عن 500 بريطانيٍ يعتقد أنهم سافروا إلى العراق وسورية منذ العام 2011.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ارتفاع عدد المقاتلين المنضمين إلى داعش من المالديف وفنلدا وترينيداد وتوباغو ارتفاع عدد المقاتلين المنضمين إلى داعش من المالديف وفنلدا وترينيداد وتوباغو



خلال توجّههن لحضور حفل عيد ميلاد صديقهما Joe Jonas

بريانكا تشوبرا ‏وزوجها نيك جوناس ‏يتألقا في إطلالة صيفية وكاجوال في باريس

باريس-المغرب اليوم

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 07:44 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

قواعد استعمال اللون الأصفر في غرفة نومك دون توتر

GMT 01:58 2015 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"أوفر بلو" أول يخت يستخدم للسكن في عرض البحر

GMT 14:09 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة لمعالجة ضغط الدم العالي

GMT 00:45 2015 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

خبراء التغذية يكشفون أفضل 20 نصيحة لفقدان الوزن

GMT 17:52 2014 الخميس ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

الفوائد الصحية لاستعمال زيت خشب الصندل العطري
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib