استمرار الجولة الرابعة من المشاورات بين الأطراف المتنازعة لإيجاد حل سياسي للأزمة في ليبيا
آخر تحديث GMT 22:00:39
المغرب اليوم -

دعوا الأمم المتحدة والمجتمع الدولي للاهتمام بالجانب الإنساني وإنهاء معاناة الشعب الليبي

استمرار الجولة الرابعة من المشاورات بين الأطراف المتنازعة لإيجاد حل سياسي للأزمة في ليبيا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - استمرار الجولة الرابعة من المشاورات بين الأطراف المتنازعة لإيجاد حل سياسي للأزمة في ليبيا

المشاورات بين الأطراف المتنازعة
الصخيرات ـ سناء بنصالح

تواصلت المشاورات بين الأطراف الليبية المتنازعة، لليوم الثاني على التوالي في الصخيرات في ضواحي الرباط الجولة الرابعة من المشاورات من أجل إيجاد حل سياسي للأزمة في ليبيا، تحت إشراف الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا برناردينو ليون.ويعقد المجتمع الدولي آمالا كبيرة على هذه الجولة من أجل التوصل إلى تسوية نهائية للأزمة في هذا البلد من خلال الحوار، حيث حذرت الأطراف من تفاقم الوضع الإنساني في ليبيا، ودعوا الأمم المتحدة والمجتمع الدولي للاهتمام بالجانب الإنساني للأزمة الدائرة في هذا البلد منذ عدة شهور.

وفي هذا السياق، قال الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لليبيا، الإسباني برناردينو ليون، إن الوقت قد حان للتوصل إلى اتفاق نهائي بين أطراف الأزمة الليبية، كما أكد المسؤول الأممي في مؤتمر صحفي أنه يتعين على الأطراف أن تعي بأن صبر الشعب الليبي والمجتمع الدولي له حدود.

وأعرب عن أمله في أن تتحلى أطراف الأزمة الليبية خلال هذه المفاوضات بالواقعية والمرونة، وحثّ هذه الأطراف على تقديم تنازلات متبادلة.
وأوضح الناطق الرسمي باسم لجنة الحوار عيسى عبد القيوم، قائلا "إننا نلوم الأمم المتحدة على عدم إيلاء الاهتمام اللازم للجانب الإنساني في ليبيا، مثلما كان الحال في اليمن والعراق"، مضيفا أننا "جئنا إلى المغرب من أجل إيجاد مخرج للنزاع في ليبيا وليس لإعطاء المزيد من الوقت للمتطرفين الذين يسعون إلى إحراز تقدم ميداني في بلادنا".

وأكد أنه "يتعين على جميع الأطراف أن تعمل على ضمان وقف دائم لإطلاق النار في البلاد، دون أن يؤثر هذا العمل على حربنا ضد التطرف، والتي تحظى بالإجماع".
من جانبه، أكد النائب في برلمان طبرق، أبو بكر بعيرة على أن هذا الاجتماع أتاح الفرصة لاستعراض قضايا عامة، مسجلًا أنه لم يتم تعيين أعضاء حكومة الوحدة الوطنية الجديدة، ودعا إلى إيلاء البعد الإنساني الاهتمام الضروري وإنهاء معاناة الشعب الليبي الذي يدفع فاتورة هذا النزاع السياسي.

ويشارك في هذه المشاورات ممثلو البرلمانين الغريمين، المؤتمر الوطني العام (برلمان طرابلس)، والبرلمان الذي يحظى باعتراف دولي المعروف ب "برلمان طبرق".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

استمرار الجولة الرابعة من المشاورات بين الأطراف المتنازعة لإيجاد حل سياسي للأزمة في ليبيا استمرار الجولة الرابعة من المشاورات بين الأطراف المتنازعة لإيجاد حل سياسي للأزمة في ليبيا



تألقت بفستان باللون النيلي تميّز بقصة الكتف الواحد

نانسي عجرم تقدم مجموعة من فساتين السهرة الفاخرة

بيروت-المغرب اليوم

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 06:32 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالة جريئة في نيويورك

GMT 12:02 2015 الأربعاء ,09 أيلول / سبتمبر

فوائد الحمص الوقاية من مرض السكري

GMT 17:22 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

محكمة مراكش ترفض إطلاق سراح نهيلة أملقي مؤقتًا

GMT 03:25 2015 الجمعة ,16 كانون الثاني / يناير

أبرز 5 ألعاب فيديو على "بلاي ستيشن 4" في 2015

GMT 07:14 2012 السبت ,06 تشرين الأول / أكتوبر

محمد صبحي يهدي مكتبة الإسكندرية صور "إخناتون"

GMT 02:52 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

نانسي عجرم تتألق بإطلالات عصرية في "ذا فويس كيدز"

GMT 20:42 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

الفنانة المغربية "فليفلة" تُنقل إلى "العناية المُركزة"

GMT 00:38 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

نكشف تفاصيل الفضيحة الجنسية لمُضيفة الطيران المغربية
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib