الأيادي البيضاء تكشف عن الأوضاع المأساوية التي يعانيها المهاجرين السريين
آخر تحديث GMT 00:38:07
المغرب اليوم -

من خلال حملة نظمتها الجمعية لفائدة الأفارقة القاطنين في الغابات الشمالية

"الأيادي البيضاء" تكشف عن الأوضاع المأساوية التي يعانيها المهاجرين السريين

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

جمعية الأيادي المتضامنة المغربية
الرباط- علي عبد اللطيف

كشفت جمعية الأيادي المتضامنة المغربية، الاثنين، أنّ "عدد المهاجرين الذين يقطنون حاليًا في الغابات المحادية لسبتة المحتلة والمرشحين للهجرة السرية إلى الضفة الثانية من المتوسط، لا يتجاوز 400 شخص.

وأكدت الجمعية أنّ "هذا الرقم قابل للتغيير في كل لحظة بحسب الظروف السياسية وتعامل السلطات المغربية وأيضًا الإسبانية مع موضوع الهجرة والمهاجرين"، وأوضحت أنّ "هذه الاحصاءات التي تهم المهاجرين السريين في تقرير عقب الحملة التي نظمتها السبت الأخير، بهدف المساعدة الإنسانية لفائدة المهاجرين الأفارقة القاطنين في غابة بليونش المطلة على مدينة سبتة المحتلة، واستفاد من هذه الحملة 312 مهاجرًا، فيما شارك في هذه الحملة كل من: الجمعية المغربية لإدماج المهاجرين، وجمعية أطباء الصحة العمومية في تطوان، وجمعية متطوعون من أجل تطوان عن طريق فريق مكون من 57 فردًا متطوعًا".

وأضاف تقرير الجمعية أنّ "عدد المهاجرين السريين الموجودين حاليًا في هذه الغابة، شمال المغرب لم يكن يصل إبان الحملة الأولى التي نفذتها الجمعية ذاتها قبل شهرين إلى 200 شخص، وبيّن أنّ "العدد ارتفع بعد إجلاء السلطات المغربية لمخيمات المهاجرين في غابة كوروكو المحادية لمليلية قبل شهرين من الآن؛ مما دفع بعض المهاجرين السريين إلى الانتقال إلى غابة بليونش".

وتمثلت الحملة في توزيع الملابس والأحذية والأغطية والأدوية، ومواد النظافة الشخصية، وقدم الفريق الطبي المكون من سبعة أطباء، الإسعافات الأولية والكشف عن 270 شخصًا، وغالبية الحالات تعاني من آلام المفاصل، وأمراض في الجهاز الهضمي، وآلام الأسنان وأمراض جلدية، واعتبرت الجمعية أنّ "هذه الأمراض مردها إلى ظروف العيش في الغابة وقلة الطعام، كما وقف الفريق الطبي على حالات من الأرق وقلة النوم، فيما ذكرت أنّه "لم تسجل أية حالة من الأمراض المعدية".

ولفتت في التقرير نفسه، إلى أنّه "أكثر ما يثير الانتباه هو أعمار المستفيدين من هذه الحملة، حيث إنّ 22 في المائة منهم لم يصلوا بعد إلى سن 18 عامًا، وأصغرهم في 13 من عمره، في حين أنّ 59 في المائة أعمارهم ما بين 18 و25 عامًا، و17 في المائة أعمارهم تتراوح ما بين 25 و35 عامًا، وتوجد فقط 1 في المائة تتجاوز 36 عامًا".

يذكر أنّ هذه الحملة التي أجرتها جمعية "الأيادي المتضامنة" تعد العملية الثانية من نوعها لفائدة هؤلاء الأشخاص في هذه المنطقة في إطار اتفاق الشراكة التي تجمعها مع الوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين في الخارج وشؤون الهجرة.

وينتمي المستفيدون من الحملة إلى 19 دولة أفريقية، 50 في المائة منهم ينحدرون من غينيا، تليها السينغال بـ 21 في المائة، ثم غامبيا 8 في المائة، ومالي 5 في المائة، فيما ينتمي 16 في المائة البقية إلى 15 دولة مختلفة: الكاميرون، بوركينا فاسو، الرأس الأخضر، ليبيريا، نيجيريا ...

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأيادي البيضاء تكشف عن الأوضاع المأساوية التي يعانيها المهاجرين السريين الأيادي البيضاء تكشف عن الأوضاع المأساوية التي يعانيها المهاجرين السريين



تألقت بفستان باللون النيلي تميّز بقصة الكتف الواحد

نانسي عجرم تقدم مجموعة من فساتين السهرة الفاخرة

بيروت-المغرب اليوم

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 06:32 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالة جريئة في نيويورك

GMT 12:02 2015 الأربعاء ,09 أيلول / سبتمبر

فوائد الحمص الوقاية من مرض السكري

GMT 17:22 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

محكمة مراكش ترفض إطلاق سراح نهيلة أملقي مؤقتًا

GMT 03:25 2015 الجمعة ,16 كانون الثاني / يناير

أبرز 5 ألعاب فيديو على "بلاي ستيشن 4" في 2015

GMT 07:14 2012 السبت ,06 تشرين الأول / أكتوبر

محمد صبحي يهدي مكتبة الإسكندرية صور "إخناتون"

GMT 02:52 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

نانسي عجرم تتألق بإطلالات عصرية في "ذا فويس كيدز"

GMT 20:42 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

الفنانة المغربية "فليفلة" تُنقل إلى "العناية المُركزة"

GMT 00:38 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

نكشف تفاصيل الفضيحة الجنسية لمُضيفة الطيران المغربية
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib