الإمارات تبدي استعدادها للتوسط بين المغرب والجزائر لحل الأزمة
آخر تحديث GMT 06:03:30
المغرب اليوم -

بعد حادث إطلاق حراس الحدود الجزائريين النار على مغاربة

الإمارات تبدي استعدادها للتوسط بين المغرب والجزائر لحل الأزمة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الإمارات تبدي استعدادها للتوسط بين المغرب والجزائر لحل الأزمة

حراس الحدود الجزائريين
الدار البيضاء - عثمان محمد

أبدت دولة الإمارات العربية المتحدة، استعدادها للوساطة بين المغرب والجزائر، لنزع فتيل الأزمة بين البلدين الجارين وتهدئة الأجواء بينهما إثر تصاعد حدة التصريحات بينهما على خلفية إطلاق حراس الحدود الجزائريين النار على مغاربة ما أدّى إلى إصابة أحدهم.

وأعلن مصدر دبلوماسي جزائري، رفض إعلان اسمه، وفق ما نقلت صحيفة "الشروق" الجزائرية، أنَّ ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، عرض على مسؤولين جزائريين في اتصال هاتفي التوسط لحل الخلاف الجزائري المغربي وتخفيف حدة التوتر بينهما.

وأوضح المصدر، أنَّ اتصالات جرت بين مسؤولين إماراتيين ومسؤولين في الدولتين بحكم  العلاقات القوية التي تربط الإمارات بكلتا الدولتين.

وكان وزير الشؤون الخارجية والتعاون، صلاح الدين مزوار، قد استدعى سفير الجزائر في الرباط لإبلاغه إدانة المملكة المغربية واستفساره بشأن حادث إطلاق عنصر من الجيش الجزائري ثلاث أعيرة نارية على عشرة مدنيين مغاربة على مستوى الحدود المغربية الجزائرية.

وطالب مزوار، بفتح تحقيق في حادث إطلاق الجيش الجزائري النار على مدنيين مغاربة على الحدود، حتى يعرف الرأي العام الدولي من يتحمل بالفعل مسؤولية المس بأسس علاقات حسن الجوار بين البلدين.

و تأتي الوساطة الإماراتية بعد أيام من إعلان المغرب، أنَّه سيُقدّم دعمًا فعالًا لدولة الإمارات العربية المتحدة في حربها على التطرف والحفاظ على السلم والاستقرار الإقليميين والدوليين.

وذكر بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون آنذاك أنَّ “هذا العمل يندرج في إطار تقليد الشراكة المثمرة والتضامن القوي بين البلدين الشقيقين وأنه يأتي لتعزيز تعاون عسكري وأمني متعدد الأوجه يمتد على فترة طويلة، مع بلدان الخليج.

و أضاف البلاغ أنَّ هذا العمل يستكمل التدابير الأخرى التي يجري تنفيذها فوق التراب المغربي للمحافظة على الأمن وطمأنينة المواطنين المغاربة في مواجهة تهديد التطرف الدولي. وستهم هذه المساهمة المقدمة من المملكة المغربية جوانب عسكرية عملياتية واستعلاماتية.

يُذكر أنَّ الإمارات والمغرب يرتبطان باتفاقات أمنية وعسكرية منها اتفاق أمني في عام 1992 وأخرى عسكرية في عام 2006، كما تأتي الاستثمارات الإماراتية على رأس الاستثمارات في المغرب.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإمارات تبدي استعدادها للتوسط بين المغرب والجزائر لحل الأزمة الإمارات تبدي استعدادها للتوسط بين المغرب والجزائر لحل الأزمة



دمجت بين الصيحة الكلاسيكية والشبابية في آن واحد

إطلالات اتبعتها كارلي كلوس لترسم موضة جديدة خاصة بها

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 01:31 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع في مزاد علني
المغرب اليوم - عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع في مزاد علني

GMT 02:56 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

قائمة بأفضل الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020
المغرب اليوم - قائمة بأفضل الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020

GMT 03:46 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

فاران يغيب عن ريال مدريد ضد ألافيس بسبب الإصابة

GMT 13:50 2019 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أوناي إيمري يسعى إلى إنقاذ عنقه من مقصلة الإقالة من آرسنال

GMT 03:22 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

فيليكس يدعم التشكيل الأساسي لأتلتيكو مدريد ضد برشلونة

GMT 16:18 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

أياكس يقلب تأخره أمام تفينتي أنشخيدة لفوز عريض

GMT 04:21 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

لينجارد يسجل هدفا في أول مباراة له كقائد لليونايتد

GMT 17:34 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

ليفربول يفقد جهود فابينيو حتى نهاية العام

GMT 21:00 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

فينيسيوس يعود إلى قائمة ريال مدريد لمواجهة ألافيس

GMT 06:51 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

الكشف عن مميزات وعيوب سيارة "بروتون ريف 2019"

GMT 20:50 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب وحيد يدفع فيدال للرحيل عن برشلونة
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib