الاتحاد الأوروبي يدعم المغرب بـ 10 ملايين يورو لمواجهة الهجرة
آخر تحديث GMT 08:43:51
المغرب اليوم -

أكّدت أنه البلد الأفريقي الأول الذي تحول إلى مركز استقبال

الاتحاد الأوروبي يدعم المغرب بـ 10 ملايين يورو لمواجهة الهجرة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الاتحاد الأوروبي يدعم المغرب بـ 10 ملايين يورو لمواجهة الهجرة

مقر المفوضية الأوروبية
الدار البيضاء ـ عثمان الرضواني

كشفت المتحدث باسم المفوضية الأوروبية، أنّ الاتحاد سيطلق، العام المقبل، برنامجًا لدعم سياسة المغرب الجديدة في مجال الهجرة، ويخصص له مبلغ 10 ملايين يورو.

وأضافت المتحدث باسم المفوضة الأوروبية المكلفة بالهجرة والشؤون الداخلية والمواطنة نتاشا بيرتو، أنّ "الاتحاد الأوروبي يدعم سياسة المغرب في مجال الهجرة واللجوء، بطريقة جوهرية، ويعتزم، في هذا الصدد، إطلاق برنامج، بقيمة 10 ملايين يورو".
وأكّدت أنّ "المغرب هو البلد الأول في شمال أفريقيا يتوفر على سياسة حقيقية في مجال الهجرة، تشمل إحداث مكتب للاجئين، ووضع منظومة لمكافحة الاتجار بالأشخاص، ويحدونا الأمل في أن ننضم إلى هذه الجهود".
وأبرزت أنّ "هذا الإجراء، الذي اتخذه الاتحاد الأوروبي لدعم المملكة المغربية، يجد مبرره في كون المغرب أصبح أرض استقبال، وليس فقط بلدًا مصدرًا للمهاجرين أو بلد عبور".
وتحول المغرب في الأعوام الأخيرة من بلد عبور إلى بلد استقبال للمهاجرين الأفارقة، حسب دراسة ميدانية أنجزتها الجمعية المغربية للدراسات والبحوث عن الهجرة.
وأشارت الدراسة إلى أنَّ "أبرز عوامل تحول المغرب إلى مقر بالنسبة للمهاجرين السريين الأفارقة من بلد عبور إلى بلد إقامة، تتمثل في الاستقرار الاجتماعي النسبي لهؤلاء المهاجرين، الذين يعملون في مهن لا يقبل عليها المغاربة، وتتطلب قوة بدنية من قبيل مجال البناء والأشغال العمومية".
ويفضل العديد من المهاجرين الأفارقة غير الشرعيين المكوث في المغرب بعد فشل محاولاتهم المتكررة للعبور نحو أوروبا، ويشتغلون في أعمال هامشية كونهم لا يتوفرون على الوثائق القانونية لممارسة مهن رسمية ومُصرح بها.
ويتجمع هؤلاء المهاجرون في الأحياء الفقيرة للمدن الكبرى، حيث اشتهرت أحياء بعينها في ضواحي الرباط والبيضاء وطنجة ووجدة وغيرها باستقبال هؤلاء الأفارقة الذين يعيشون جماعات في غرف صغيرة داخل منازل لا تتوفر أحيانًا على الشروط الدنيا للعيش الكريم.
ولفتت الجمعية المغربية للدراسات والبحوث، في دراسة عن الهجرة، إلى أنّ "عدد المهاجرين غير الشرعيين الوافدين من بلدان أفريقية يناهز 15 ألف مهاجر، ويمثل النيجيريون من بينهم نسبة 15.7%، ويتبعهم المهاجرون الوافدون من مالي بنسبة 13.1%، ثم مهاجرو السنغال بـ12.8%، ومن الكونغو الديمقراطية بـ10.4%".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاتحاد الأوروبي يدعم المغرب بـ 10 ملايين يورو لمواجهة الهجرة الاتحاد الأوروبي يدعم المغرب بـ 10 ملايين يورو لمواجهة الهجرة



ظهرت دون مكياج معتمدة تسريحة الكعكة وأقراط هوب ونظارات كبيرة

جينيفر لوبيز تتألق بإطلالة رياضية وترتدي حقيبة فاخرة تبلغ قيمتها 20 ألف دولار

واشنطن-المغرب اليوم

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 06:32 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالة جريئة في نيويورك

GMT 12:02 2015 الأربعاء ,09 أيلول / سبتمبر

فوائد الحمص الوقاية من مرض السكري

GMT 17:22 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

محكمة مراكش ترفض إطلاق سراح نهيلة أملقي مؤقتًا

GMT 03:25 2015 الجمعة ,16 كانون الثاني / يناير

أبرز 5 ألعاب فيديو على "بلاي ستيشن 4" في 2015

GMT 07:14 2012 السبت ,06 تشرين الأول / أكتوبر

محمد صبحي يهدي مكتبة الإسكندرية صور "إخناتون"

GMT 02:52 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

نانسي عجرم تتألق بإطلالات عصرية في "ذا فويس كيدز"

GMT 20:42 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

الفنانة المغربية "فليفلة" تُنقل إلى "العناية المُركزة"

GMT 00:38 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

نكشف تفاصيل الفضيحة الجنسية لمُضيفة الطيران المغربية
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib