أحزاب الأكثرية  في الحكومة المغربية تتشاوراستعدادًا للدخول السياسي المقبل
آخر تحديث GMT 13:41:55
المغرب اليوم -

في انتظارها ملفات سياسية ساخنة أبرزها المرتبطة بالانتخابات

أحزاب الأكثرية في الحكومة المغربية تتشاوراستعدادًا للدخول السياسي المقبل

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أحزاب الأكثرية  في الحكومة المغربية تتشاوراستعدادًا للدخول السياسي المقبل

الحكومة المغربية
الدارالبيضاء_أسماء عمري

يعقد زعماء فرق الأكثرية المكونة للائتلاف الحكومي اجتماعًا قريبًا، لمناقشة مواضيع تتعلق بالدخول السياسي والذي من المنتظر أن يكون ساخنًا كما أن الخطاب الملكي الأخير الذي وصف بغير المسبوق سيرخي بظلاله على العمل البرلماني وعلى الأحزاب السياسية.وتتوخى فرق الأغلبية من هذا الاجتماع حسب ما أكدت مصادر مطلعة لـ"المغرب اليوم" تقوية التنسيق داخل الأغلبية الحكومية وللتشاور حول القضايا ذات الأولوية والمرتبطة بالدخول السياسي وكذا القوانين التي يجب التسريع في إخراجها للوجود والمرتبطة خاصة بالانتخابات الجهوية المقبلة.
ويظل الخطاب الملكي الأخير حاضرًا بثقله في أجندة هذا الدخول السياسي بما أثاره من أسئلة نقدية حول الثروة وإنتاجها وتوزيعها مقابل لغة الارتياح التي ميزت رئيس الحكومة أثناء عرضه حصيلة الحكومة أمام البرلمان.وسيكون على الحكومة خلال هذا الدخول السياسي تنزيل ما تبقى من فصول الدستور الجديد الذي صوت عليه المغاربة عام 2011 اذ سيكون البرلمان مجبرًا، خلال هذه السنة، على إصدار القوانين التنظيمية الخاصة بالانتخابات؛ مما سيعتبر اختبارًا حقيقيًا لاستقلاليته وقوته كمؤسسة تمثيلية وتشريعية.
وحسب المتتبعين فستشكل هذه السنة اختبارًا حقيقيًا للنظام السياسي بأكمله وللعرض السياسي الذي تقدم به بعد الحراك الشعبي والذي تمثل في مراجعة دستورية وانتخابات تشريعية سابقة لأوانها وانتخابات محلية.وينتظر الحكومة خلال هذا الدخول عدد من التحديات من ضمنها التحدي الأمني، ويتمثل في حالة الغموض التي سادت طيلة هذه المدة حول أسباب نشر الجيش لأسلحته، وحالة الصمت من طرف الجهات الرسمية والمؤسسة العسكرية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أحزاب الأكثرية  في الحكومة المغربية تتشاوراستعدادًا للدخول السياسي المقبل أحزاب الأكثرية  في الحكومة المغربية تتشاوراستعدادًا للدخول السياسي المقبل



تعتمد بين الحين والآخر هذه الصيحة وتنسّقها بشكل أنيق

الملكة ليتيزيا تتألق بـ "البلايزر الكاب" خلال تواجدها في مؤتمر عن المناخ

مدريد - لينا العاصي

GMT 04:15 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على المواقع الجميلة للاستكشاف في ألبانيا
المغرب اليوم - تعرف على المواقع الجميلة للاستكشاف في ألبانيا

GMT 06:37 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

بومبيو يحذر إيران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى
المغرب اليوم - بومبيو يحذر إيران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى

GMT 19:58 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

لاعب سابق بفريق الجيش الملكي ينهي حياته شنقًا بالسجن

GMT 20:28 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

تسريب عقد المهاجم المغربي بوطيب يكشف مفاجآت بالجملة

GMT 17:48 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

فيرمينو يتفوق على جريزمان في سباق الكرة الذهبية

GMT 16:37 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

أرسنال يحدد سعر بيع الاعب المصري محمد النني

GMT 15:08 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

ريبيري يتعرض لإصابة خطيرة أمام ليتشي

GMT 17:47 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

كانافارو يقود قوانجتشو للتتويج بلقب الدوري الصيني

GMT 18:27 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

البرازيلي فابينيو خارج كأس العالم الأندية

GMT 15:22 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

رسميًا واتفورد يقيل فلوريس سانشيز من تدريب الفريق

GMT 17:42 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

نانت يفوز على تولوز في الدوري الفرنسي
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib